ما سبب طنين الأذن المستمر

ما سبب طنين الأذن المستمر، يشعر بعضنا في وقت ما بصوت صفير بداخل الأذن، ويجعله هذا الصوت منزعج؛ وقد يصاب بالتوتر من جراء هذا الصوت، ويسمى هذا الصوت بطنين الأذن، ويتساءل البعض ما سبب طنين الأذن المستمر؟

ما سبب طنين الأذن المستمر؟

يصدر الصوت الداخلي للأذن بسبب مرض يسمى طنين الأذن، وهو عبارة عن صوت مزعج يصدر داخل الأذن؛ مما يجعل الشخص المصاب يشعر بالتوتر والضيق.

لذا قد جاء أن سبب طنين الأذن المستمر هو كالتالي:

مشاكل في السمع

  • يعد السبب الرئيسي طنين الأذن المستمر هو فقدان السمع، والتقدم بالعمر من أسباب فقدان السمع.
  • تتأثر الأذن بسبب فقدان السمع بإصابة قوقعة الأذن بكسر أو ثني؛ ويحدث ذلك غالبا بسبب إصابة ما، أو التقدم بالعمر.

إصابة قوقعة الأذن

  • يحدث الطنين بسبب إصابة القوقعة مما يجعلها لا تعمل بشكل صحيح؛ فيتسرب منها موجات عشوائية تصل إلى خلايا المخ فتصدر الطنين.

مرض بالأذن

  • إذا أصاب الأذن مرض ما يجعلها تتأثر ويكون هناك خلل داخلها؛ فيكون ذلك سبب للطنين فمن هذه الأمراض.

التهاب الأذن

  • فعندما تلتهب الأذن تصاب بانسداد من وجود أجسام غريبة بداخلها مثل المياه أو فطريات، أو تراكم الشمع والأوساخ؛ مما يجعل ضغط الأذن يتغير فيصيب الأذن الطنين.

إصابة بالرأس والرقبة

  • من أسباب طنين الأذن المستمر أيضا إصابة في الدماغ أو إصابة بالرقبة.
  • مما يجعل الشخص المصاب يشعر بطنين الأذن، ولكن يكون الطنين في الجانب المصاب، أي أن الطنين يكون بأذن واحدة.

الأدوية

  • هناك أيضا العديد من الأدوية التي تؤثر على الدماغ، وتجعل الشخص الذي يتناولها يشعر بطنين الأذن، ومن هذه الأدوية، مضادات حيوية ومضادات الاكتئاب.

اضطراب الأذن الداخلية

  • قد يتسبب اضطراب الأذن والشعور بطنين الأذن المستمر، لأنها تتسبب في ضغط السوائل داخل الأذن؛ مما يجعل ضغط الأذن يتغير، ويكون ذلك سبب في الإصابة بالطنين.

قناة الأذن

  • عند إصابة قناة الأذن وهي قناة استاكيوس التي تربط الأذن الوسطى بالحلق بخلل، فتعمل على انسداد الأذن يصبح ذلك الخلل سبب في الشعور بطنين الأذن المستمر.

عظام الأذن

  • من الجدير بالذكر إن هناك أمراض وراثية تتسبب بنمو عظام الأذن بصورة غير طبيعية، مما يجعل هذا التغير في العظام يكون سبب طنين الأذن المستمر.

تصلب عضلات الأذن

  • أيضا يصيب عضلات الأذن الداخلية بعض التشنجات والتصلب، وذلك دون سابق إنذار أو سبب معين؛ مما يصيب الأذن الداخلية بخلل يجعل الشخص المصاب يشعر بطنين الأذن.

المفصل الفكي

  • حيث إن المفصل الفكي مكانه أمام الأذن، فإذا حدث به اضطراب أو أي إصابة تؤثر على الأذن، فحينها يصاب المفصل الفكي الصدغي باضطراب؛ يكون ذلك مؤشر للإصابة بطنين الأذن.

ورم الرأس والرقبة

  • حيث إذا أصاب أي جزء من الرأس مثل الفك أو العصب السمعي أو ورم بالرقبة مما يحدث ذلك الورم أي كان حميد.
  • أو سرطاني خلل في الأذن؛ مما يجعلها عرضة للإصابة بطنين الأذن المستمر.

الأوعية الدموية

  • الأوعية الدموية المسئولة عن ضخ الدم، فإذا أصيب هذه الأوعية خلل يجعل ضخ الدم ضعيف أو شديد.
    • مما يؤثر على وصول الدم بطريقة طبيعية، ولذلك تكون الأوعية الدموية سبب طنين الأذن المستمر.
  • وهناك أيضا بعض الأمراض مثل انخفاض وارتفاع ضغط الدم، التهاب الجيوب الأنفية، والصداع النصفي المزمن.
    • ومشاكل الغدة الدرقية، والتهاب الحلق واللوزتين، من أسباب طنين الأذن المستمر.

كما يمكنكم الاطلاع على: تجربتي مع طنين الأذن وزغللة العين

مضاعفات طنين الأذن المستمر

يسبب طنين الأذن المستمر توتر للشخص المصاب، ولكن إذا زاد هذا الطنين قد يصاب الشخص بالمضاعفات التالية:

  • التوتر العصبي: وذلك لسماعه صوت مستمر يجعله في توتر دائم.
  • الإرهاق وانعدام النوم: عدم قدرة على النوم أو التأقلم مع هذا الصوت الدائم؛ مما يجعله يصاب بإرهاق لأنه لا يستطيع الراحة والهدوء.
  • عدم التركيز: يكون طنين الأذن المستمر سبب تشويش بالدماغ؛ مما يصعب التركيز مع هذا التشويش المستمر.
  • اكتئاب: فبعد المعاناة وعدم الراحة وقلة النوم وقلة التركيز والتوتر الدائم.
    • يصل الشخص مع كل هذه المعاناة إلى الاكتئاب، هناك أيضا العديد من المشاكل والمضاعفات.
    • وهي اختلاق المشاكل، وتشويش الذاكرة، والصداع الدائم، وعدم التركيز بالعمل أو الحياة.

كم أدعوك للتعرف على: أسباب طنين الأذن عند النوم

علاج طنين الأذن المستمر

لا يستطيع الشخص المصاب بطنين الأذن أن يتأقلم مع هذا المرض فيجعله يلجأ إلى طريقة يتم بها علاج هذا المرض فنجد أن علاج هذا المرض كالتالي:

  • اللجوء الطبي: يجب أولا استشارة الطبيب للوقوف على سبب الطنين، من ثم يقوم بوصف الأدوية الطبية اللازمة الحالة.
  • الروتين اليومي: أي أنه من المطلوب تغير الروتين اليومي وعدم التعرض للضوضاء المستمر، الذي يسبب إصابة القناة السمعية باضطراب ويكون سبب في حدوث طنين الأذن.
  • عدم ارتداء السماعة الأذنية باستمرار وجعل مستوى الصوت بها عال؛ لأن ذلك مؤشر قوي للإصابة باضطرابات في القناة السمعية.
  • استخدام سدادة الأذن عند التعرض للصوت العالي، والذي يكون ذلك خارج عن الإرادة لأن مثلا ظروف العمل تحتم على ذلك، أو أن المصاب يتعرض للضوضاء الدائم.
  • صحة القلب: والجدير بالذكر أن ذكرنا من أسباب طنين الأذن هو اضطراب الأوعية الدموية، فلذلك يجب المحافظة على صحة القلب.
    • لأنه هو المسؤول عن ضخ الدم في هذه الأوعية؛ فأي أصابه به تعرض الأوعية الدموية إلى الإصابة باضطرابات.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات أو التدخين أو المواد التي تحتوي على الكافيين لأنها تسبب مشاكل لعضلات القلب والدم.

اقرأ أيضا: تشنج أعصاب الرقبة وطنين الأذن

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com المحافظة على صحة الأذن والقلب، وعدم التعرض لمسببات تعمل على الإصابة بطنين الأذن يجعلك في حماية من مرض قد يشوش على سير حياتك بشكل طبيعي.

مقالات ذات صلة