ماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته؟

ماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته؟ كل إنسان في هذه الحياة سيموت، ولا يوجد أحد على الأرض مخلد، وجميعنا سوف ندفن تحت التراب، وهذه حقيقة مؤكده لا يستطيع أحد منا أن يجهلها، فمنذ أن خلق الله آدم إلى الآن لم نجد أحد خالد في هذه الحياة.

وكل إنسان يعيش إلى أجل مسمى لا يعلمه إلا الله، ثم يتوفاه الله ليبدأ في حياته الأبدية، وسوف نتناول عبر موقع mqaall.com شرح مبسط للحياة الأبدية، وماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته.

ماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته؟

أولا

  • الموت هو الشيء الأساسي الذي يؤمن به كل إنسان فهو حقيقة إلهية مؤكدة.
  • وقد قيل إن الموت هو خروج الروح من الجسد ولكن علمه عند الله وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز في (سورة آل عمران 185).
    • ( كلّ نَفْسٍۢ ذائقة ٱلْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا توَفَّوْنَ أجورَكمْ يَوْمَ القيمة ۖ فَمَن زحْزِحَ عَنِ ٱلنَّارِ وَأدْخِلَ ٱلْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا ٱلْحَيَوٰة ٱلدّنْيَآ إِلَّا مَتَٰع ٱلْغرورِ).
    • هذا دليل مؤكد أن كل شيء سيموت.
  • وأكد الرسول صلى الله عليه وسلم حقيقة الموت من خلال عدد من الأحاديث، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال:
    • (بادِروا بالأعمالِ سبعًا هل تنتظرون إلا فقراً منسياً، أو غنىً مطغياً، أو مرضاً مفسدًا، أو هرماً مفنداً، أو موتاً مجهزاً، أو الدجالَ فشر غائبٍ ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر).
  • كذلك أوضح الرسول ألا يوجد شيء خالد في هذه الحياة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم دليل على أن كل شيء سيموت:
    • (عَنْ ابْن عبَّاس رضي اللَّه عنهما أيْضاً أَنَّ رَسول اللَّهِ ﷺ كانَ يقول: اللَّهم لَكَ أسْلَمْت وبِكَ آمنْت، وعليكَ توَكَّلْت.
    • وإلَيكَ أنَبْت، وبِكَ خاصَمْت اللَّهمَّ أعوذ بِعِزَّتِكَ، لا إلَه إلاَّ أنْتَ أنْ تضِلَّنِي أنْت الْحيّ الَّذي لاَ تموت، وَالْجِنّ وَالإِنْس يموتونَ متفقٌ عَلَيهِ وَهَذا لَفْظ مسْلِمٍ وَاخْتَصره الْبخَارِي.).

ثانيا

  • لا أحد منا يعلم متى سيموت ولا في أي مكان يموت ولا سبب لوفاته فقد قيل من أحد الكتاب( تعددت الأسباب والموت واحد).
  • بالإضافة إلى أن ميعاد الموت هو غيب، حفظه الله في (اللوح المحفوظ) ولا أحد يستطيع معرفته من الجن أو الإنس.
  • وقد قيل إن الإنسان بعد وفاته تنفجر رأسه في أول ثلاثة أيام داخل القبر من بعد وفاته، أما بعد عشرة أيام من الوفاة تنفجر منطقة البطن بالمعدة.
    • وعند الأربعين ينفجر جميع أجزاء الجسم هذه معلومة غير حقيقية.
  • والدليل على ذلك أيضا عَنْ مَنْصورِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أمِّهِ قَالَتْ لَمَّا صلِبَ ابْن الزبَيْرِ رَضِيَ الله عَنْهمَا دَخَلَ ابْن عمَرَ رَضِيَ الله عَنْهمَا الْمَسْجِدَ وَذَلِكَ حِينَ قتِلَ ابْن الزبَيْرِ وَهوَ مَصْلوبٌ.
    • فَقِيلَ لَه إِنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ الله عَنْهمَا فِي نَاحِيَةِ الْمَسْجِدِ فَمَالَ إِلَيْهَا فَعَزَّاهَا، وَقَالَ إِنَّ هَذِهِ الْجثَثَ لَيْسَتْ بِشَيْءٍ، وَإِنَّمَا الْأَرْوَاح عِنْدَ اللهِ تَعَالَى فَاتَّقِي اللهَ وَعَلَيْكِ بِالصَّبْر.
    • فَقَالَتْ وَمَا يَمْنَعنِي أَنْ أَصْبِرَ وَقَدْ أهْدِيَ رَأْس يَحْيَى بْنِ زَكَرِيَّا إِلَى بَغِيٍّ مِنْ بَغَايَا بَنِي إِسْرَائِيلَ  وإسناده صحيح.
    • وهذا دليل قاطع أن الروح تصعد إلى الله ولا يبقى إلا الجسد الذي قد دفن داخل التراب.
  • ولازال حقيقة ما يحدث للجسد داخل القبر بعد الوفاة غيب لا يعلمه إلا الله، وليس هناك دليل على أن الجسد يتحلل بعد أربعين يوما.

ثالثا

  •  هناك قولين لأسباب تحلل جسم الإنسان بعد وفاته .
  • السبب الأول هو أن الذباب الذي يتجمع فوق جسم الإنسان يقوم بإفراز يرقات على جسم الإنسان المتوفي.
    • هذه اليرقات تدخل من الفتحات التي تتواجد داخل جسم الإنسان بعد الوفاة.
    • وعند دخولها إلى الجسم تتحول إلى ديدان تتغذى على جسم المتوفى.
  • والسبب الآخر هو أن البكتريا والجراثيم النافعة التي كانت توجد داخل جسم الإنسان قبل وفاته.
    • تتحول إلى ديدان تأكل جسم الإنسان المتوفي بداية من وضعه داخل القبر.
  • وكل هذه الأسباب من توقعات الإنسان ولم ينص عليها قرآن أو سنة.
  • وقد وصل عن الرسول صلى الله عليه وسلم عَنْ أَبِي هرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    • قَالَ: ( كلّ ابْنِ آدَمَ يَأْكله التّرَاب ، إِلَّا عَجْبَ الذَّنَبِ مِنْه ، خلِقَ وَفِيهِ يرَكَّب)
  • وقد أكد أيضا أن الأرض تأكل جسد الميت إلا الأنبياء فقط، فقد حرم الله علي الأرض اكل أجسادهم.
    • والدليل على ذلك ما جاء عَنْ أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ رضي الله عنه قَالَ:
    • قَالَ رَسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الْأَرْضِ أَجْسَادَ الْأَنْبِيَاءِ).
    • رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود
  • ويعتبر الأربعين والذهاب للميت بعد 40 يوم من وفاته بدعة ابتدعها الإنسان، وليس لها أساس من الصحة.
  • ولم يكن في عهد النبي شيء يسمى أربعين للمتوفى، كما أن الله قد نهانا عن تجديد الأحزان، لذلك فهو أيضا شيء منهي عنه.

اقرأ أيضا: ماذا يحدث بعد الموت والدفن بالتفصيل ؟

ملك الموت ومظاهر خروج الروح

  • ملك الموت هو الملك الذي وكله الله لقبض الأرواح من جسد الإنسان، وقد قيل إن اسمه عزرائيل في اليهودية.
    • ولكن في القرآن لم يذكر له اسم بل ذكر باسم ملك الموت.
    • وبعض المراجع لبعض المفسرين ذكر له اسم عزرائيل أيضا.
  • وقد ذكر لنا في الأحاديث والقرآن الكريم أن هناك ملك الموت هو الذي يقبض الأرواح، بأمر من الله عز وجل.
    • فقد قال الله في كتابه الكريم (قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون) (سورة السجدة).
  • وقد قيل أيضا أن ملك الموت هو ملك خلقه الله وسوف يموت أيضا والله أعلم.
    • والذي سوف يقبض روحه هو الله سبحانه وتعالى.
  • كما أن ملك الموت يستطيع أن يقبض روح أكثر من إنسان في نفس الوقت ووضح الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك قائلا.

1- عن زهير بن محمد

  • قال قيل: يا رسول الله، ملك الموت واحد والزحفان يجتمعان بين المشرق والمغرب وما بين ذلك من السخط والهلاك.
    • فقال إن الله حوى الدنيا لملك الموت حتى جعلها كالطست بين يدي أحدكم، فهل يفوته منها شيء.
  • كما ذكر أيضا في صورة وشكل ملك الموت أنها صعبة على من يراها.
    • ووضح ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث.

2- عن أحمد والبزار وصححه أبي هريرة

  • عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: كان ملك الموت يأتي الناس عيانا، فأتى موسى عليه السلام فلطمه ففقأ عينه، فأتى ربه.
    • فقال يا رب عبدك موسى فقأ عيني ولولا كرامته عليك لشققت عليه، قال له اذهب إلى عبدي موسى فقل له فليضع يده على جلد ثور فله بكل شعرة وارت يده سنة.
    • فأتاه فقال له ما بعد هذا؟ قال الموت، قال فالآن، قال، فشمه شمة فقبض روحه ورد الله عليه عينه، فكان بعد ذلك يأتي الناس خفية.
  • وكذلك فان الروح هي الدليل على الحياة وخروجها من الجسد يعني وفاة الإنسان.
    • وكما ذكرنا أنه لا يعلم أحد ميعاد موته وهذه نعمة من الله تعالى.
  • لأنه لو علم الإنسان ميعاد وفاته لمات هما وحزنا على مفارقته للحياة.
  • وقيل إن هناك العديد من المظاهر والتغيرات الفسيولوجية داخل جسم الإنسان تدل على اقتراب ميعاد وفاته.
    • ولكن هذه المعلومات غير حقيقية لأنها قد تصح أحيانا وتفشل أحيانا أخرى.
  • والدليل على أن هذه المعتقدات خاطئة هو أن هناك موت الفجأة وهذا يحدث بدون أي مقدمات.
    • وأيضا موت الحوادث أو الحروب أو السقوط من أماكن مرتفعة أو الغرق أو الحريق وغيره العديد.
  • وقد قيل إن الإنسان يعيش أربعين يوما قبل الموت وهو يشعر بأنه سوف يموت.
    • وهذا غير صحيح أيضا ولا نعرف حقيقة حول اختيار أربعين يوما بالتحديد.
  • فلو كان يعلم لكان عاش حياته في ارتكاب المعاصي، وحسن من صفاته ودينه ومعاملاته في آخر أيامه.

كما يمكنكم التعرف على: هل الميت يشعر بالبرد؟

مراحل خروج الروح من جسد الإنسان

  • تخرج الروح من الجسد في حالتين، عند نوم الإنسان، وعند موته فعند النوم تخرج الروح من الجسد.
    • ويظل الإنسان يتنفس والقلب ينبض والأمعاء تمارس وظائفها التي خلقها الله من أجلها.
    • ثم تعود الروح للإنسان ويستيقظ ويمارس حياته.
  • أما في حالة الموت تخرج ولا تعود أبدا، ويتوقف النفس وتتوقف جميع أجزاء الجسم عن ممارسة الوظائف التي خلقت من أجلها.
  • وأثناء خروج الروح من الجسد يدخل الإنسان في حالة سكرات الموت.
  • وسميت سكرات لما يقوله الإنسان في هذا الوقت من تخاريف، تشبه ما يقولها المتعاطي للخمور.
    • ويرجع ذلك لهول الموقف، وصعوبة خروج الروح، والألم الذي يشعر به الإنسان.
    • مما يجعل هناك حاجز ما بين العقل والجسد.
  • ويصاب الإنسان وقت خروج الروح بألم شديد داخل جسده.
    • وكأن سيخ حمي في أشد وأقوى درجات النار يدخل إلى جسمه ويمزقه والله أعلى وأعلم.
  • وتخرج الروح في البداية من القدم وهذه حكمة من الله عز وجل فعند خروجها من القدم لا يستطيع الإنسان التحرك من موضعه.
    • لأنها سبحان الله، لو كانت خرجت من الرأس، لأصدر الإنسان أشياء غير طبيعية قد تتسبب في ذعر وفزع لمن حوله.
  • كما قد أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بتلاوة بعض الآيات القرآنية من سورة يس.
    • لأنها تخفف على المتوفى سكرات الموت.
  • واستدلوا على ذلك بما روى أحمد وأبو داود عَنْ مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ رضي الله عنه قَالَ، قَالَ النَّبِي صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    • « اقْرَءوا يس عَلَى مَوْتَاكمْ»، وروى أحمد عن صَفْوَان قال حَدَّثَنِي الْمَشْيَخَة أَنَّهمْ حَضَروا غضَيْفَ بْنَ الْحَارِثِ الثمَالِيَّ (صحابي).
    • حِينَ اشْتَدَّ سَوْقه، فَقَالَ هَلْ مِنْكمْ أَحَدٌ يَقْرَأ يس؟ قَالَ فَقَرَأَهَا صَالِح بْن شرَيْحٍ السَّكونِي، فَلَمَّا بَلَغَ أَرْبَعِينَ مِنْهَا قبِضَ.
    • فقَالَ فَكَانَ الْمَشْيَخَة يَقولونَ إِذَا قرِئَتْ عِنْدَ الْمَيِّتِ خفِّفَ عَنْه بِهَا قَالَ صَفْوَان وَقَرَأَهَا عِيسَى بْن الْمعْتَمِرِ عِنْدَ ابْنِ مَعْبَدٍ.

كيف تبدأ حياة الميت في حياة الآخرة؟

أولا

  • تبدأ حياة الإنسان المتوفى في حياة الآخرة بخروج الروح من جسده .
  • فإن كان المتوفى إنسان صالح صعدت روحه إلى السماء وانتظرتها الملائكة وفتحت له أبواب الجنة.
    • أما إن كان المتوفي إنسان فاسد هبطت روحه إلى الأرض حتى تلقي العذاب الذي قد قدر لها.
  • وقد حدثنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن صعوبة لحظة خروج الروح قائلا( إنَّ العبدَ المؤمنَ إذا كان في إقبالٍ مِنَ الآخِرةِ وانقِطاعٍ مِنَ الدنيا نزَلَتْ إليه ملائِكةٌ بِيض الوجوهِ كأنَّ وجوهَهم الشَّمس.
    • معَهم كفَنٌ مِن أكفانِ الجنَّةِ، وحَنوطٌ مِن حَنوطِ الجنَّةِ، فيجلِسونَ مِنه مدَّ البصرِ، ثمَّ يجيء مَلَك الموتِ حتَّى يجلِسَ عند رأسِه فيقول:
    • أيَّتها النَّفس الطَّيِّبة اخرجِي إلى مغفرةٍ مِنَ اللهِ ورِضوانٍ، قال: فتخرج تَسيل كما تَسيل القطرة مِن فِيِّ السِّقاءِ، فيأخذها فإذا أخَذَها لم يَدَعوها في يدِه طَرْفةَ عينٍ حتَّى يأخذوها.
    • فيجَعلونَها في ذلك الكفَنِ وذلك الحَنوطِ، فيخرج منها كأطيَبِ نَفحةِ مِسكٍ وجِدَتْ على وجهِ الأرضِ، قال:
    • فيصعَدونَ بها فلا يمرونَ بها على ملأٍ مِنَ الملائِكةِ إلَّا قالوا ما هذه الروح الطَّيِّبة؟ فيقولونَ فلان بن فلانٍ.
    • بأحسَنِ أسمائِه الَّتي كانوا يسمونَه في الدنيا، فينتَهونَ به إلى السَّماءِ الدنيا فيستَفتِحونَ له فيفتَح له).

ثانيا

  •  تبدأ عملية الغسل والتكفين للإنسان وتتم تلك المرحلة بواسطة مغسل للميت.
    • أو أحد من أقاربه يكون لديه خبرة بطريقة الغسل على تعاليم المنهج الإسلامي.
  • وبعد ذلك يحمل المتوفى إلى المسجد، لإقامة صلاة الجنازة على روح الميت.
  • ثم يحمل بعدها المتوفى ليدفن داخل القبر وبعدها يبدأ حسابه.
  • وبعد وضع التراب على الميت لابد من الدعاء له قبل تركه( لأنه قد قيل والله أعلى وأعلم أنه بعد أن ينهال التراب على الميت ينادي عليه فيجلس ليتلقى حسابه.
    • وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك من حديث عثمان بن عفان رضي الله عنه قال.
    • كان النبي صلى الله عليه وسلم، إِذَا فَرَغَ مِنْ دَفْنِ الْمَيِّتِ وَقَفَ عَلَيْهِ.
    • فَقَالَ، (اسْتَغْفِروا لِأَخِيكمْ، وَسَلوا لَه بِالتَّثْبِيتِ، فَإِنَّه الْآنَ يسْأَل).
    • وصححه الشيخ الألباني في صحيح أبي داود.

ثالثا

  • كما جاء في قول الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم (العَبْد إذَا وضِعَ في قَبْرِهِ، وتولِّيَ وذَهَبَ أصْحَابه حتَّى إنَّه لَيَسْمَع قَرْعَ نِعَالِهِمْ، أتَاه مَلَكَانِ، فأقْعَدَاه، فَيَقولَانِ له:
    • ما كنْتَ تَقول في هذا الرَّجلِ محَمَّدٍ صَلَّى الله عليه وسلَّمَ؟ فيَقول، أشْهَد أنَّه عبد اللَّهِ ورَسوله، فيقَال، انْظرْ إلى مَقْعَدِكَ مِنَ النَّارِ أبْدَلَكَ اللَّه به مَقْعَدًا مِنَ الجَنَّةِ.
    • قَالَ النبي صَلَّى الله عليه وسلَّمَ فَيَرَاهما جَمِيعًا، وأَمَّا الكَافِر أوِ المنَافِق فيَقول، لا أدْرِي، كنْت أقول ما يقول النَّاس، فيقَال لا دَرَيْتَ ولَا تَلَيْتَ.
    • ثمَّ يضْرَب بمِطْرَقَةٍ مِن حَدِيدٍ ضَرْبَةً بيْنَ أذنَيْهِ، فَيَصِيح صَيْحَةً يَسْمَعهَا مَن يَلِيهِ إلَّا الثَّقَلَيْنِ).
  • وقد قيل أيضا أن الإنسان يسمع بعد وفاته قل ما يقال حوله والدليل على ذلك ما قد وصلنا من الحديث الصّحيح عن أنس بن مالك رضيَ الله عنه:
    • (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ، تَرَكَ قَتْلَى بَدْرٍ ثَلَاثًا، ثمَّ أَتَاهمْ فَقَامَ عليهم فَنَادَاهمْ، فَقالَ:
    • يا أَبَا جَهْلِ بنَ هِشَامٍ يا أمَيَّةَ بنَ خَلَفٍ يا عتْبَةَ بنَ رَبِيعَةَ يا شيبَةَ بنَ رَبِيعَةَ أَليسَ قدْ وَجَدْتمْ ما وَعَدَ رَبكمْ حَقًّا؟.
    • فإنِّي قدْ وَجَدْت ما وَعَدَنِي رَبِّي حَقًّا فَسَمِعَ عمَر قَوْلَ النبيِّ صَلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، كيفَ يَسْمَعوا وَأنَّى يجِيبوا وَقَدْ جَيَّفوا؟.
    • قالَ، وَالَّذِي نَفْسِي بيَدِهِ ما أَنْتمْ بأَسْمع لِما أَقول منهمْ، وَلَكِنَّهمْ لا يَقْدِرونَ أَنْ يجِيبوا).
    • وهذا دليل قاطع على أن الميت يسمع ولكن لا يستطيع الإجابة.
  • ومن هنا تبدأ حياة الإنسان للآخرة وتلقي الحساب على حسب أعماله في الحياة الدنيا فإن كان خير فسوف يلقى نعيم.
    • وإن كان عمله سيئ فسوف يلقا الجحيم.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيفية دفن الميت في القبر

وفي نهاية المقالة نتمنى إن نكون قد وفينا كم بالمعلومات الكافية التي تخص ماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته.

ومراحل تطور حياته من وقت خروج الروح والتكفين والغسل حتى دفنه، وبعد ذلك ماذا يحدث للميت بعد 40 يوم من وفاته، مستعينين في ذلك بالعديد من الآيات القرآنية والسنة النبوية الشريفة.

مقالات ذات صلة