ما الإنسان

ما الإنسان؟ سؤال يتردد على عقول الكثير من الناس، وقد ألفت كتب كثيرة تناقش ذلك السؤال في محاولة منها أن تضع إجابة جذرية لذلك السؤال، ومن ثم سوف نتحدث في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com الحديث المفصل عن تعريف الإنسان وصفاته، وغيرها الكثير من المعلومات التي تجيب على ذلك السؤال.

ما الإنسان؟

  • عرفت الفلسفة القديمة الإنسان بأنه الكائن الحي الوحيد الذي تبقى من نسل الإنسان العاقل.
  • وهو أيضاً الوحيد الذي لديه دماغ قادرة على التطور، وهو أيضاً الوحيد الذي لديه القدرة على استخدام اللغة وتطويرها.
  • كما أن الإنسان أيضاً هو الكائن الحي الوحيد الذي يكون منتصب الجسد، وله أطراف مفصلية علوية وسفلية.
  • كما أنه أيضاً الكائن الحي الوحيد الذي يستطيع توظيف قدراته العقلية والجسدية للوصول إلى الأشياء التي يريدها.
  • والإنسان أيضاً كائن اجتماعي يميل إلى تكوين صداقات واجتماعيات مع غيره من الناس.
  • وتطور علم الفلسفة أيضاً كسائر العلوم، وجاء أرسطو ووضع تعريفاً للإنسان، فقال: أن الإنسان هو مواطن الدولة أو المدينة، وعلى كلا اختلف الفلاسفة حول الاتفاق على مفهوم محدد للإنسان.

كما أدعوك للتعرف على: بماذا كرم الله الإنسان

الإنسان في الإسلام

  • ولأن للإنسان مكانة خاصة حيث كرمه الله تعالى على سائر المخلوقات، فقال تعالى في كتابه العزيز (ولقد كرمنا بني آدم)
  • وقد عرف علماء المسلمين الإنسان بأنه حيوان ناطق مدني بفطرته، وأنه يمتلك روح علوية نزلت من السماء.
  • وهذا التعريف يحتوي على عدة أشياء، أولها هي المزايا العقلية التي تفرد بها بني الإنسان.
  • والشيء الثاني هو العلاقة الاجتماعية التي يرتبط بها الإنسان كثيرا، والشيء الثالث هو ترتيبه بين الحيوانات.
  • والشق الرابع من التعريف السابق يتناول قصة هبوطه من السماء بسبب إغواء الشيطان له.
  • ولكن نرى أن القرآن الكريم قد وضح مفهوماً للإنسان بأنه مخلوق مكلف وهذا ما يميزه عن سائر المخلوقات، وأنه أيضاً مخلوق في صورة خالق ومتحكم في الأشياء والأمور من حوله.
  • وأيضا الإنسان في الإسلام هو الكائن الوحيد المكلف بحمل الأمانة، فيقول تعالى في كتابه العزيز.
    • إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنسَانُ» (الأحزاب 72).

كما يمكنكم الاطلاع على: صفات الإنسان الذي يرضى عنه الله ويحبه الناس

مفهوم الإنسان لغوياً

  • أما عن مفهوم الإنسان لغوياً فهو يعني في اللغة الإنجليزية human
  • بينما عرف قاموس كامبريدج البريطاني مفهوم الإنسان فيه بأن مفهوم إنسان هي كلمة تطلق على كل كائن بشري سواء كان طفل أو رجل أو امرأة.
  • وفي اللغة العربية فكلمة إنسان هي كلمة مشتقة من النسيان وهو عدم القدرة على تذكر الأشياء دون قصد من الإنسان، كما أن صفة النسيان هي صفة أصيلة ومشتركة بين جميع بني الإنسان.

صفات الإنسان

  • لا يستطيع أحد أن يجزم بأن صفات الإنسان في العصر الحالي هي نفسها صفاته في العصور السابقة.
  • حيث أن صفات الإنسان أخذت في التطور بتطور العصور والأزمان، وخير دليل على تطور صفات الإنسان هو تطور الأدوات التي كان يستخدمها قديما.
  • فنرى أن الإنسان دائما يبحث عن ابتكار الأدوات التي تمنحه الراحة والسهولة في حياته.
  • كما لغته أيضاً قد تطورت من الرموز والكتابة على الألواح إلى ما نحن عليه في وقتنا الحالي.
  • وأما عن أكثر ما يميز الإنسان عن غيره من المخلوقات هو تميزه بالعقل البشري.
  • ويتمثل ذكائه البشري في قدرته على التعلم من التجارب المختلفة التي يمر بها.
  • وأيضا هو أكثر المخلوقات قدرة على التكيف مع البيئة، وقدرته على وضع حلول للمشاكل.

اقرأ أيضا: أهمية العلاقة بين الإنسان والحيوان والنبات

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الحديث عن موضوع، ما الإنسان؟ ونكون أيضاً قد ذكرنا الكثير من المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، ونرجو أن نكون قد وفقنا.

مقالات ذات صلة