ما هو الاكل الممنوع لمرض العصب السابع؟

يعتبر التهاب العصب السابع من أشهر أنواع التهابات الأعصاب الشائعة في الوقت الحالي، حيث أنه غالباً ما يكون متعلقاً بالعديد من الأمراض أو الحالات الصحية الشائعة.

كما أن له العديد من أنواع العلاجات والنصائح التي يجب الالتزام بها من أجل التقليل من ظهور الأعراض المزعجة، وفي هذا المقال نتناول العصب السابع وكيفية التقليل من الأعراض المزعجة الخاصة به وما هو الأكل الممنوع لمرضى العصب السابع بشيء من التفصيل.

أعراض التهاب العصب السابع

تتمثل أعراض التهاب العصب السابع فيما يلي:

  • هبوط أحد نصفي الوجه وارتخاء العضلات الموجودة به نتيجة شلل أو التهاب العصب السابع.
    • والذي يعتبر أحد أهم العلامات المميزة لتلك الحالة المرضية.
  • تراكم الأطعمة في أحد جانبي الفم ويحدث هذا الأمر نتيجة شلل عضلات الفم في تلك المنطقة.
    • والتي ينتج عنها تراكم البكتيريا واللعاب والإصابة بالعديد من الأمراض والتي من أهمها التهابات اللثة.
  • سيلان اللعاب من الفم بشكل واضح ومزعج.
  • انهمار الدموع من العين نتيجة التهاب العصب، هذا بالإضافة إلى إصابة العين بالجفاف الشديد.
  • جفاف العين والذي يعتبر من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهاب العصب السابع.
  • الشعور بالألم الشديد خلف الأذن ووجود حساسية تجاه الأصوات العالية.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • عدم القدرة على غلق العين بالصورة الطبيعية ومن ثم زيادة تأثرها.
    • والإصابة باختلالات في الرؤية وكذلك فإن هذا الأمر من الممكن أن يؤدي للإصابة بقرح في العين.

ما هو الأكل الممنوع لمرضى العصب السابع؟

لا يوجد أكل ممنوع لمرضى العصب السابع، إلا أنه يجب اتباع نظام صحي يحتوي على الفيتامينات والعناصر المعدنية بنسب متوازنة.

كما أنه من الجدير بالذكر أنه بالنسبة إلى الحالات التي تعاني من مرض السكر فإن متابعة النظام الغذائي الخاص بها يعتبر من أكثر الأمور المهمة.

كما أنه ينصح بتناول الطعام الذي يسهل مضغه بالنسبة لمرض العصب السابع، حيث أن عضلات الفم تكون ضعيفة.

شاهد أيضاً: أسباب التهاب العصب السابع وعلاجه

بعض النصائح الشخصية للتقليل من أعراض العصب السابع أو الشلل النصفي الوجهي

إن هناك العديد من التعليمات والنصائح المهمة التي يجب الاهتمام بها للعمل على التقليل من أعراض العصب السابع الظاهرة والتي من أهمها ما يأتي:

  • الالتزام بالتمارين الخاصة بالتهاب العصب السابع أو الشلل الوجهي.
    • حيث أن هذه التمرينات تساعد بشكل كبير على شد الوجه، وتحفيز العضلات وإعادة الوجه إلى شكله الطبيعي.
  • تدليك أوجه بانتظام وذلك لتحفيز العضلات الموجودة بالوجه على العمل مرة أخرى.
    • كما ينصح باستخدام الزيوت في التدليك، حيث أنها تساعد بشكل كبير على إعادة حركة العضلات.
    • ومن أهم أنواع الزيوت المستخدمة في تلك الحالة هو زيت الزيتون.
  • العناية بالفم، أثناء الإصابة بالتهاب العصب السابع.
    • وذلك عن طرق الالتزام بتنظيف الأسنان بشكل منتظم، وعدم تناول الطعام القاسي أو الذي يصعب مضغه.
    • والتوجه إلى الطعام المهروس، كما يجب مضغ الطعام جيداً قبل بلعه.
  • العناية بالعين، حيث أن العين تعتبر من أكثر الأعضاء التي تتأثر سلباً أثناء التهاب العصب السابع.
    • وتتم العناية بها عن طريق استخدام قطرات العين يومياً بشكل منتظم، والانتظام على غلق العين بقوة باستخدام اليد.
    • وعمل تمارين للعين وذلك عن طريق محاولة غلق العين ورفع الحاجب إلى أعلى وإنزال العين إلى اسفل.
  • استخدام نظارة الشمس أثناء التعرض للشمس، أو يفضل استخدام ربطة العين في بعض الأحيان.
    • وذلك لحماية العين من الجفاف وأشعة الشمس الضارة.

علاج العصب السابع بالأدوية

إن العلاج بالأدوية يعتبر من أهم أنواع العلاجات التي يتم الاعتماد عليها في علاج العصب السابع.

ويعتبر التعرف على أهم هذه الأدوية من أكثر الأمور المهمة وهي كالآتي:

  • الأدوية الكورتيكوستيرويدية.
    • والتي تعتبر من أهم الأدوية المستخدمة في التقليل من أعراض العصب السابع، حيث أنها مضادة للالتهاب.
  • مسكنات الألم، والتي تعتبر من أكثر الأدوية الفعالة في حالات التهاب الأعصاب بشكل عام.
  • قطرات العين والتي تعتبر من أكثر الأدوية التي يجب الانتظام عليها للتقليل من جفاف العين المصاحب لالتهاب العصب السابع.
  • مضادات الفيروسات والتي تعتبر من أهم الأدوية التي يتم الاعتماد عليها في علاج الحالات الناتجة عن العدوى الفيروسية.
  • ومن أهم أنواع الفيروسات التي من الممكن أن تؤدي للإصابة بالعدوى هو فيروس الهربس البسيط وفيروس نقص المناعة البشري.

للمزيد اقرأ: علاج شلل العصب السابع الوجهي بالوزنة الذهبية للجفن

العلاج الطبيعي

علاج العصب بالسابع بالتدليك

إن هناك العديد من أنواع الأجهزة المستخدمة في تدليك الوجه في حالات العصب السابع والتي أبدت فعالية كبيرة في تحسين أعراض الالتهاب.

كما أنه من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأشخاص الذي يلجؤون إلى استخدام العديد من أنواع الزيوت الطبيعية المختلفة.

والتي من أهمها زيت الزيتون في علاج التهاب العصب السابع بالتدليك والتي تعتبر من الطرق الفعالة أيضاً.

علاج العصب السابع بالتمارين

إن هناك العديد من التمرينات المهمة والتي يمكن القيام بها للتقليل من أعراض العصب السابع ومن أهمها ما يأتي:

  • غلق جفن العين بقوة لأكثر من مرة يومياً.
    • حيث أن هذا التمرين يساعد بشكل كبير على تقوية عضلات العين ويقلل من أثر التهاب العصب السابع على العين.
  • فتح العين والنظر لأسفل مع رفع الحاجب إلى أعلى حيث يساعد هذا التمرين عضلات العين بشكل واضح.
  • أخذ وضعية الضحك أو الابتسام مع بقاء الفم مغلقاً.
    • وتكرار هذا التمرين لعدة مرات يومياَ، وذلك لأنه يساعد بشكل كبير على تحسين أداء عضلات الفم.
  • تدليك الوجه بشكل منتظم.
    • حيث أن الانتظام على أداء التمرينات بشكل عام يعتبر من أهم الأمور التي تؤثر على فعالية التمارين.

بعض طرق الوقاية من التهاب العصب السابع

إن هناك العديد من النصائح والتعليمات المهمة والتي يجب الالتزام بها خاصة بالنسبة للأشخاص المعرضين للإصابة بالتهاب العصب السابع ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الانتظام على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية والأدوية التي يحافظ على صحة الأعصاب، خاصة بالنسبة إلى الأفراد المعرضين للإصابة بالتهاب العصب السابع.
  • الحفاظ على مستوى السكر بالدم ومتابعة مستوى السكر لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري بشكل دوري ومنتظم، حيث أن مرض السكري يعتبر من أكثر الأمراض المرتبطة بالتهاب الأعصاب.
  • تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي على العناصر والفيتامينات المهمة لتقوية الأعصاب.
  • البعد عن القلق والتوتر، حيث أن الأمراض النفسية ومنها الاكتئاب تؤثر بشكل سلبي على الأعصاب، كما أنها يمكن أن تسبب لها الكثير من الأضرار ومنها بالطبع الالتهاب.
  • عمل تمرينات الوجه والحفاظ على التدليك بشكل يومياً حيث أن هذا الأمر يساعد عضلات الوجه بشكل كبير، كما أنه يحسن من أداء الأعصاب ويحفز الدورة الدموية ويعزز من إنتاج الكولاجين في البشرة.

اخترنا لك أيضاً: طرق علاج العصب السابع بزيت الزيتون

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على العصب السابع وأعراضه وأسبابه وما هو الأكل المناسب لمرضى العصب السابع بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى الطبية التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بمجال الصحة في موقعنا مقال.

مقالات ذات صلة