ما هو العفو والتسامح

ما هو العفو والتسامح هو أن يتجاوز الشخص عمن أساء إليه، و يعفو عنه بكامل إرادته ابتغاء مرضاة الله عز وجل، وقد ذكرت آيات وأحاديث نبوية تدل على العفو، والتسامح.

وعند البحث في سيرة الصحابة، والرسل نجد أن حياتهم مليئة بهذه الصفة، مما جعل إيمانهم بالله يتقوى يومًا بعد يوم، ويمكن اكتساب هذه الصفة من خلال بعض الطرق نستعرضها في .mqaall.com.

ما هو العفو والتسامح

يجهل الكثير من الأشخاص معنى العفو والتسامح، لذا فيما يلي سنتعرف على ما هو العفو والتسامح  بشكل مفصل:

  • العفو والتسامح هو: أن يتجاوز الشخص عمن أساء في حقه ويعامله وكأن شيئ لم يحدث.
    • وتعد هذه الصفة من الصفات المكتسبة التي يمكن تعليمها للأطفال، أو تلقيها من المواقف اليومية.
    • وردت مجموعة كبيرة من الاستشهادات الدالة على هذه الصفة مما يدل على قيمتها الكبيرة في الإسلام.

شاهد أيضا: الفرق بين العفو والصفح

العفو والتسامح في القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم مجموعة كبيرة من الآيات الدالة على العفو والتسامح نذكر منها:

  • {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.
  • {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}.
  • ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.
  • {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}.
  • {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}.

العفو والتسامح في السنة النبوية

وردت أيضًا استشهادات، ودلائل في السنة النبوية، توضح ما هو العفو والتسامح وتدل على قيمة التسامح والعفو، ومن هذه الأحاديث:

  • جاء رجلٌ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ، فقال: يا رسولَ اللهِ! كم نعْفو عنِ الخادمِ؟ ثم أعاد عليه الكلامَ فصمَت، فلما كان الثالثةَ قال: اعفُ عنه كلَّ يومٍ سبعينَ مرةً”.
  • لا تَحاسَدُوا، ولا تَناجَشُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَدابَرُوا، ولا يَبِعْ بَعْضُكُمْ علَى بَيْعِ بَعْضٍ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هاهُنا ويُشِيرُ إلى صَدْرِهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ بحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحْقِرَ أخاهُ المُسْلِمَ، كُلُّ المُسْلِمِ علَى المُسْلِمِ حَرامٌ، دَمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُه.

اقرأ أيضا: العفو في الإسلام

آثار العفو والتسامح على الفرد والمجتمع

يظهر العفو والتسامح في جوانب الحياة الاجتماعية، ونرى أثر ذلك من خلال النقاط التالية:

  • الابتعاد عن الضغوطات، والمشاكل، وكثرة اللوم، والعتاب، وترسيخ قيم العفو، والتسامح داخل المجتمع.
  • تجنب المشاجرة، والمسامحة بين الناس، والتقرب من الله عز وجل.
  • الحصول على درجات الإيمان الكاملة، والتي تحصل من خلال العفو، والمسامحة بين الناس.
  • العفو والتسامح من ضمن الأشياء التي تدعو إلى الدخول في المجتمع الإسلامي.
  • يكسب العفو والتسامح نيل صفاء القلوب، والارتياح النفسي، والطمأنينة.
  • من الصفات الحميدة والتي تقوي صلة العبد بربه.

كيفية تعليم العفو والتسامح للأطفال

يعد العفو والتسامح من الصفات المكتسبة، والتي يمكن غرسها في الأطفال من البداية، وذلك من خلال إتباع بعض الطرق، منها:

  • قراءة بعض القصص والروايات، الدالة على قيمة هذه الصفة، والعواقب الحميدة النابعة منها.
  • تعليم الطفل أن الاعتذار من الأشياء الهامة، والتي يجب أن يقدمها الشخص متى تطلب منه الأمر، وأن صفة التسامح من الصفات الكفيلة بأن ترفع من شأن الإنسان.
  • عرض بعض المواقف من قبل الآباء والأمهات الدالة على هذه الصفة، حتى يتم ترسيخ الصفة في عقل الطفل.
  • التحدث عن الفوائد القيمة للتسامح، والعفو، وأن جزاء من يمتلك هذه الصفات الجنة، والابتعاد عن النار.

أمثلة على العفو والتسامح

عند النظر والتمعن في قصص النبي صلى الله عليه وسلم، والصحابة نجد مجموعة كبيرة من القصص الدالة على العفو، والتسامح ومن هذه الأمثلة:

  • موقفه صلى الله عليه وسلم، عند دخوله مكة: عند دخول النبي صلى الله عليه وسلم مكة وانتصار الإسلام صلى ركعتين، وإذ به يرى جملة من الأشخاص الذين عذبوه، فقال ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ فقالوا: أخ كريم، وابن أخ كريم، فعفا عنهم صلى الله عليه وسلم.
  • موقف الصحابة مع الأسرى: حيث كان من عادات العرب أنه في حالة وجود بعض الحروب تكون في نهايتها بعض من الأسرى، فيقوم الفريق الفائز بأخذهم وتعذيبهم أشد العذاب، ولكن حين جاء الإسلام أنهى هذه العادة، وصار الأسرى يعاملون بأحسن معاملة.

شاهد من هنا: فضل التسامح والعفو في الإسلام

ما هو العفو والتسامح؟ من أحد الاسئلة الهامة، والتي تعرفنا عليها من خلال الأسطر السابقة، حيث من المهم تسليط الضوء عليها.

وذلك لأن هذه الصفة من الصفات البارزة في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، كما أنها من الصفات التي تحلى بها الصحابة والتابعين، ونرى ذلك من الاستشهادات السابقة.

مقالات ذات صلة