ما هي الغرغرينا اسبابها وعلاجها

تعتبر الغرغرينا من أكثر الحالات المرضية الخطيرة والتي تعد من الأمور المخيفة بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص في الوقت الحالي.

حيث أنها من الممكن أن تتسبب في بتر بعض أطراف الجسم، وفي هذا المقال نتناول ماهية الغرغرينا وما هي أسبابها وأعراضها وعلاجها بشيء من التفصيل.

ما هي الغرغرينا؟

إن الغرغرينا عبارة عن حالة مرضية هي عبارة عن موت بعض الخلايا والأنسجة الموجودة في الجسم.

والتي تنشأ بسبب العديد من العوامل المختلفة وتكون مصاحبة لبعض أنواع الأمراض المزمنة، أو بعض أنواع الأمراض المناعية.

ما هي أسباب الإصابة بالغرغرينا؟

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية الخطيرة.
    • حيث أن هذه العدوى تعتبر من أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالغرغرينا.
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية أو الأمراض المزمنة مثل الإصابة بالسكري.
    • والذي يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا.
  • منع تدفق الدم إلى الأطراف، أو الأماكن التي يصاب فيها الجسم بالغرغرينا.
    • حيث أن منع وصول الدم إلى قلة وصول الأكسجين والغذاء إلى هذا الجزء من الجسم وبالتالي فإن هذا الأمر يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا.
  • وجود جرح عميق ناتج عن الحوادث أو القيام بأحد العمليات الجراحية الكبيرة.
    • والتي من الممكن أن تتسبب في انتقال البكتيريا إلى الجرح، ومن ثم الإصابة بالغرغرينا.

شاهد أيضاً: اعراض الغرغرينا في اصابع القدم

ما هي عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بالغرغرينا؟

تتعدد العوامل التي من الممكن مع مرور الوقت أن تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا ومن أهم هذه العوامل ما يأتي:

  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والذي يعتبر من أهم الحالات المرضية المتعلقة بالإصابة بالغرغرينا.
    • حيث يطلق على القدم المصابة بالغرغرينا في كثير من الأحيان مصطلح غرغرينا القدم السكري.
    • ومن ثم فإن هذا الأمر يدل على مدى تعلق مرض السكري بالإصابة بالغرغرينا.
  • كبت المناعة أو التعرض لمثبطات المناعة المختلفة، والتي تعتبر من أهم عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بالغرغرينا.
    • حيث أن هذا الأمر يتيح الفرصة للعدوى البكتيرية الخطيرة في الدخول للجسم نتيجة الخلل المناعي.
    • ويحدث كبت المناعة نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المناعية مثل فيروس نقص المناعة البشري.
    • أو في حالة التعرض للعلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي في حالة الإصابة بمرض السرطان.
  • السمنة نتيجة الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين والعديد من الأمراض الأخرى التي تمنع وصول الدم بالشكل الكافي إلى أطراف الجسم.
    • وبالتالي فإن هذا الأمر يزيد من معدل الإصابة بالغرغرينا.

أعراض الإصابة بالغرغرينا

من أهم الأعراض التي تظهر على المنطقة المصابة بالغرغرينا في الجسم ما يلي:

  • تغير لون الجلد في المنطقة المصابة بالغرغرينا، ويتغير اللون على حسب نوع الغرغرينا المصاب بها المريض.
  • تورم المنطقة المصابة بالغرغرينا مقارنة بباقي أجزاء الجسم.
    • ويعتبر هذا الأمر من أهم العلامات التي تخص الغرغرينا.
  • تغير ملمس الجلد ليصبح أملساً وناعماً في المنطقة المصابة الغرغرينا.
    • ويلاحظ عدم نمو الشعر مرة أخرى في هذه المنطقة بسبب موت الخلايا.
  • الشعور بالألم، والذي قد يكون مفاجئاً أو يأتي بالتدريج، ويعتبر هذا الأمر من أهم الخصائص المتعلقة بالغرغرينا.

أنواع الغرغرينا

الغرغرينا الرطبة

والتي تنتج عن الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيرية الخطيرة وتعتبر أخطر نوع من أنواع الغرغرينا وذلك بسبب سرعة انتشار العدوى إلى داخل الجسم.ز

وبالتالي فإن المضاعفات الخاصة بالحالة تزداد سوءاً كما أنها من الممكن أن تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة.

الغرغرينا الجافة

والتي غالباً ما تتعلق بالأمراض المزمنة التي يعاني منها جسم الإنسان.

حيث تكثر الغرغرينا الجافة لدى الأفراد الذين يعانون من مرض السكري بشكل خاص.

وكذلك أمراض تصلب الشرايين، لذا فإن هذا النوع من الغرغرينا يعتبر من أكثر الأنواع المنتشرة ويرجع هذا الأمر إلى انتشار الأمراض المزمنة.

والتي تتسبب في الإصابة بهذا النوع من الغرغرينا.

ويتميز هذا النوع من الغرغرينا أنه يحدث بالتدريج وليس بشكل مفاجئ مثل الغرغرينا الرطبة.

الغرغرينا الغازية

والتي تختلف عن الأنواع الأخرى من الغرغرينا في وجود فقاعات على سطح الجلد والتي تعتبر من أكثر العلامات المميزة للغرغرينا الغازية.

والتي تحدث بسبب الإصابة بأحد أنواع البكتيريا السامة التي تتجمع وتكون فقاعات على سطح الجلد.

كما أنها تعتبر أيضاً من الأنواع الخطيرة، وذلك لأنها من الممكن أن تنتج عن عدم علاج الغرغرينا الرطبة.

الغرغرينا الداخلية

يصيب هذا النوع من الغرغرينا الأعضاء الداخلية من جسم الإنسان، ومن ثم فإنه يؤثر على الجسم من الداخل وليس أطراف الجسم.

ويعتبر من أنواع الغرغرينا الخطيرة التي من الممكن أن تصيب الزائدة الدودية أ المرارة.

للمزيد اقرأ: كيفية الوقاية من الغرغرينا؟

مضاعفات الإصابة بالغرغرينا

تعتبر الغرغرينا من أصعب أنواع الحالات المرضية التي تنشأ لعدة أسباب مرضية.

لذا فإن المضاعفات الخاصة بها تكون في معظم الأحيان من أنواع المضاعفات الخطيرة.

وفيما يلي نتعرف على مضاعفات الغرغرينا تبعاً لنوعها بشيء من التفصيل:

  • في حالة الإصابة بالغرغرينا الرطبة فإن مضاعفات الحالة تكون خطيرة جداً.
    • وذلك بسبب سرعة انتشار العدوى إلى داخل الجسم.
    • ومن ثم فإنها تسرع موت الأنسجة والخلايا ومن ثم فإن معظم الحالات قد تنتهي بالموت نتيجة للإصابة بالتسمم.
  • في حالة الأنواع الأخرى من الغرغرينا مثل الغرغرينا الجافة أو الغرغرينا الغازية، فإن المضاعفات تكون أقل بكثير من الغرغرينا الرطبة.

بعض النصائح للتقليل من معدل الإصابة بالغرغرينا

إن هناك العديد من النصائح والتعليمات المختلفة التي يمكن اتباعها من أجل التقليل من معدل الإصابة بهذه الحالة المرضية، ومن أهمها ما يلي:

  • متابعة مستوى السكر بالدم لدى الأفراد الذين يعانون من مرض السكري.
    • حيث أن هذه الخطوة تعتبر من أهم الخطوات التي تساعد بشكل كبير على الوقاية من إصابة الأوعية الدموية بأي خطر أو أذى.
    • ومن ثم فإن هذا الأمر يقلل من معدلات الإصابة بالغرغرينا.
  • في حالة الإصابة بأي عدوى فيروسية أو بكتيرية فإن التنظيف والتعقيم يعتبر من أهم الأمور المهمة.
    • هذا بالإضافة إلى المتابعة الدوية مع الطبيب المعالج لتجنب أي عدوى خطيرة أو مضاعفات للحالة.
  • التوقف عن عادة للتدخين لما لها من أثر سلبي على الجسم.
    • كما أنها تزيد من معدل الإصابة بالغرغرينا وذلك لأنها تؤثر سلباً على الأوعية الدموية ووصول الدم إلى أطراف الجيم.
  • إنزال الوزن، والتخلص من السمنة وذلك منعاً للإصابة بتصلب الشرايين أو أمراض الأوعية الدموية.
    • والتي تقلل من وصول الدم على الشرايين، ومن ثم فإن هذه الخطوة تعمل على تقليل الإصابة بالغرغرينا.
  • الحرص على تجنب الإصابة بالجروح العميقة أو الحوادث الخطيرة التي تفتح مجالاً للإصابة بالعدوى البكتيرية الخطيرة، والذي يعتبر من الأمور المهمة.
  • في حالة الإصابة بأراض تصلب الشرايين فإن المتابعة الدوية مع الطبيب تعتبر من الأمور المهمة.

اخترنا لك أيضاً: هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر؟

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الغرغرينا وأسبابها وعلاجها والمضاعفات الخاصة بها بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض الجلد أو بمجال الصحة في موقعنا مقال.

مقالات ذات صلة