ما هو تحويل مسار المعدة

ما هو تحويل مسار المعدة، انتشر في الآونة الأخيرة عملية جراحية تساعد مرضى السمنة على إنقاص الوزن الزائد منهم بدرجة كبيرة، ولكن يجب العلم أن هذه العملية تحتاج إلى تطبيق شروط معينة لإجرائها، وهو ما سنتعرف عليه في هذا الموضوع، كما سنذكر أضرار هذه العملية وبعض المعلومات الهامة عنها.

ما هو تحويل مسار المعدة؟

  • يعرف تحويل مسار المعدة بالمجازة المعدية – المعروفة إنجليزيًا باسم Gastric bypass surgery- بعملية يخضع لها المصابون بالسمنة المفرطة لتخفيف أوزانهم الثقيلة.
  • حيث تساهم هذه العملية في إنقاص الوزن الزائدة بنسبة تتراوح بين 60 إلى 80%.
    • ويتم إجراء مثل هذه العمليات بالتنظير البطني.
    • حيث إن الاستعانة بالمنظار يساهم في تقليل الشعور بالألم المرتبط بعملية تحويل مسار المعدة.
    • كما أن ذلك يساعد على تسريع تماثلهم للشفاء، مما يعمل على تقليل الوقت الذي يقضيه الشخص الذي يجري هذه العملية بالمستشفى.
  • عند إجراء عملية تحويل مسار المعدة يقوم الطبيب بتحديد بعض التعليمات والتوجيهات.
    • التي يجب على المريض اتباعها والالتزام بها بشكل صارم لتحقيق الهدف من هذه العملية وهو إنقاص الوزن الزائد من الجسم، بالإضافة للتقليل من مضاعفاتها.

شاهد أيضا: تحويل مسار المعدة

مراحل إجراء عملية تحويل مسار المعدة

  • بعد أن تعرفنا على ما هو تحويل مسار المعدة، علينا التعرف على خطوات إجراء هذه العملية.
  • ففي الغالب تحتاج عملية تحويل مسار المعدة لمدة تتراوح بين ساعتين إلى أربعة ساعات داخل غرفة العمليات.

وتسير هذه العملية الجراحية بمراحل محددة يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • يقوم الطبيب بحقن المريض بالمخدر الكلي لينام خلال العملية حتى لا يتألم منها.
  • يعمل الطبيب على تقسيم المعدة لقسمين، قسمها الموجود بالأعلى يكون صغير، أما قسمها الموجود بالأسفل يكون كبير.
    • فالطبيعي أن الغذاء بعد استهلاكه سوف يتوجه للقسم الأعلى من المعدة.
    • والذي يستطيع استيعاب مقدار 28 جرام من الغذاء أو 30 ملي من المواد السائلة فقط.
    • وهذا يساعد على إجبار الفرد على استهلاك كمية أقل من الغذاء وبالتالي يفقد الوزن.
    • فالهدف من هذه المرحلة هو تصغير المعدة لإجبارها على استيعاب كمية قليلة من الطعام.
  • يقوم الطبيب بربط الجزء الأعلى الصغير من المعدة المعروف باسم” الجراب المعدي” بالأمعاء الدقيقة بجزء منها بثقب صغير.
    • لأن ذلك سيعمل على دفع الغذاء بعد استهلاكه للانتقال من المنطقة العلوية للمعدة للأمعاء الدقيقة بالثقب الذي تم عمله.
    • ويطلق على هذه المرحلة اسم” التحويل”، ويتم إجراءها لتقليل كميات السعرات الحرارية التي يقوم الجسد بامتصاصها.
  • وفيما يخص الطريقة التي يتم استخدمها في تحويل مسار المعدة فتكون بالجراحة المفتوحة أو بمنظار البطن.
  • وفي حالة اتباع طريق الجراحي فيقوم الطبيب بقطع جراحي كبير ليفتح البطن.
  • ولكن في حالة استخدام التنظير فإن الطبيب يستعين بكاميرا صغيرة يتم وضعها بالبطن تساعد على رؤية محتوياتها.

شروط الخضوع لعملية تحويل مسار المعدة

عملية تحويل مسار المعدة لا يمكن أن يخضع لها أي فرد، ويجب أن تتوفر بعض الشروط في الفرد المقدم على إجراء هذه العملية، ومنها ما يلي:

  • أن يكون الفرد المصاب بالسمنة قد فشل في إنقاص وزنه بالطرق المختلفة كاتباع إحدى الأنظمة الغذائية الصحية والمتوازنة بالإضافة لممارسة التمرينات الرياضية.
  • أن يكون المؤشر الخاص بكتلة الجسم قد وصل إلى أربعين أو أكثر.
  • أيضا أن يكون المؤشر الخاص بكتلة الجسم قد وصل إلى خمسة وثلاثين أو أكثر.
    • وفي نفس الوقت يكون الفرد مصاب بإحدى الأمراض التي حدثت نتيجة لزيادة الوزن.
      • كالإصابة بالسكري من النوع الثاني، أو ضغط الدم المرتفع.
      • أو الإصابة بانقطاع النفس النومي – المعروف إنجليزيًا باسم Sleep apnea-.
  • أن يتجاوز وزن الذكر عن الوزن المثالي له بما يقرب من خمسة وأربعين كجم أو أكثر.
    • أو يتجاوز وزن الأنثى عن الوزن المثالي لها بما يقرب من ستة وثلاثين كجم.

قد يهمك: ماهي اضرار عملية تحويل مسار المعدة ؟

أضرار عملية تحويل مسار المعدة

تساعد عملية تحويل مسار المعدة على إنقاص الوزن بفاعلية كبيرة، ولكن ينتج عنها أحيانًا حدوث بعض المضاعفات التي من بينها ما يلي:

الإصابة بمتلازمة الإفراغ السريع

  • تتسبب الإصابة بمتلازمة الإفراغ السريع – المعروفة إنجليزيًا باسم Dumping Syndrome – في تحريك الغذاء الموجود بالمعدة للأمعاء الدقيقة بسرعة.

ويؤدي ذلك إلى ظهور بعض الآثار الجانبية بعد استهلاك الأطعمة مثل ما يلي:

  • خروج العرق الزائد.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالضعف العام.
  • الإصابة بالإعماء.

تعرض الجراب المعدي للتمدد

فالمعدة قد تتعرض للتمدد بمرور الوقت لتعود لحجمها الأساسي في بعض الحالات.

ضيق الفتحة بين المعدة والأمعاء

  • قد ينتج عن تحويل مسار المعدة تعرض الفتحة الموجودة بين المعدة والأمعاء للتضيق – تعرف هذه الحالة إنجليزيًا باس Stomal Stenosis -.
  • حيث تضيق الفتحة التي تم إحداثها بين المنطقة العلوية من المعدة والأمعاء الدقيقة، وقد ينتج عن ذلك ظهور الأعراض التالية:
    • الإصابة بالغثيان.
    • الإصابة بالارتجاع.
    • التعرض للقيء.
    • الصعوبة في تناول الأطعمة.
  • يحتاج المريض في هذه الحالة لتوسعة هذه الفتحة من جديد.

المعاناة من حصى المرارة

قد يؤدي إنقاص الوزن بسرعة إلى تكوين الحصوات المرارية.

نقص بعض عناصر الغذاء

  • فقدرة الجسد على اكتساب عناصر الغذاء الضرورية لصحة الجسم تقل نتيجة لإجراء عملية تحويل مسار المعدة.
  • ويؤدي ذلك إلى زيادة خطر نقص الفيتامينات والمعادن بالإضافة لعناصر الغذاء الأخرى.

تحطيم خطوط الدبابيس

قد تتعرض خطوط الدبابيس -المستخدمة في تقسيم المعدة لقسمين- للانهيار أو للتحطيم.

التجهيز لعملية تحويل مسار المعدة

تتعدد التدابير التي يجب مراعاتها قبل إجراء عملية تحويل مسار المعدة، ومنها ما يلي:

  • يشرح الطبيب للمريض ما سوف يتم منذ دخوله لغرفة العمليات وبعد مغادرة المستشفى.
    • ويمنحه فرصة طرح الأسئلة ليتعرف على جميع التفاصيل المرتبطة بالعملية.
  • يتم منح الفرد المُقدم على العملية نموذج للموافقة الطبية؛ يوافق فيه على إجراء العملية الجراحية.
    • ويجب على المريض أن يقرأ هذا النموذج بحرص، والاستفهام من الطبيب عن جميع الأمور التي يجد صعوبة في فهمها.
  • يتم إخضاع الفرد للفحوصات الجسدية الكاملة من أجل التأكد من سلامة صحته.
  • كما يجب أن يتم الاستعلام منه عن تاريخه طبيًا للتعرف على ما إذا كان يعاني من مرض ما أو يتناول أدوية محددة.
  • ويخضع أيضا لفحوصات أخرى كالاختبارات التشخيصية أو فحص الدماء.
  • كما ويتم إجراء تحليل الحمل للإناث من أجل التعرف على ما إذا كانت السيدة حامل أم لا.
  • ويجب العلم أنه من المحظور أن تحمل الأنثى خلال العام الأول بعد إجراء تحويل مسار المعدة.
  • لأن إنقاص الوزن بسرعة نتيجة للعملية قد يمثل خطر على حياة الجنين وسلامته.
  • يوصي الطبيب الفرد الذي سيخضع للعملية بأن يصوم مدة 8 ساعات قبل إجراءها.
  • على الفرد أن يخبر الطبيب بالأمور التي تتعلق بصحته كالأدوية أو الأعشاب التي يقوم بتناولها.
  • أو إذا كان يعاني من الإصابة بحساسية ما تجاه إحدى المواد المكونة للأدوية الطبية أو تجاه أي دواء ما.
  • أو في حالة إصابته بأي مشاكل صحية خلال السنوات السابقة.
  • يوصي الطبيب المريض بأن يمارس التمرينات الرياضية وأن يغير نظامه الغذائي خلال بضع أسابيع قبل إجراء العملية الجراحية.

اخترنا لك: عمليات تصغير المعدة

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن ذكرنا ما هو تحويل مسار المعدة، وتعرفنا على مراحل أو خطوات اجراء عملية تحويل المسار، وذكرنا اجراء هذه العملية وأضرارها الصحية.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة