ماذا يقرأ في صلاة الاستخارة ؟

ماذا يقرأ في صلاة الاستخارة؟ عندما يحتار في قرار مهم من قرارات حياته يلجأ إلى الدعاء وصلاة الاستخارة حتى يذهب الله عنه حيرته، ولكي يطلب من الله أن يساعده بعلمه وقدرته في اتخاذ قرار صحيح، ويبعد عنه المعاناة من صعوبة الاختيار وفقدانه قدرته على التفكير الصحيح.

فالمسلم يدعو ربه أن يختار له أفضل الخيارات، وأن يرشده إلى الطريق السليم في كل قراراته الدنيوية مثل الزواج أو الوظيفة من خلال موقع مقال mqaall.com، وكافة الاختيارات التي تحتاج اتخاذ قرارًا حيويًا من شأنه التأثير الكامل والمباشر على الحياة الحالية والمستقبلية للإنسان.

حيث يصلي ركعتين ويدعو فيهما ربه ويتوسل له أن يكون معه ويوفقه في الاختيار، ويقدم له البركة والخير، ويجنبه كل الشرور.

كيفية أداء صلاة الاستخارة

ماذا يقرأ في صلاة الاستخارة ؟
ماذا يقرأ في صلاة الاستخارة؟
  •  شرع الله سبحانه وتعالى لعباده المسلمين صلاة الاستخارة رحمةً منه بضعفنا واحتياجنا إليه.
    • وهي معناها التخيير أو طلب الخير في أمر من الأمور بأن يختار الله عز وجل لنا ما هو أفضل.
    • وهناك العديد من التساؤلات حول هذه الصلاة وأهمه هل يجوز أن نكررها في حالة عدم الشعور بنتيجة.
    • إن الأصل هو عدم التكرار في صلاة الاستخارة في حال ظهر للإنسان علامة بعدها، وإذا لم يتضح له وظل في حيرة من المشروع له تكرارها.
  •  صلاة الاستخارة هي عبارة عن ركعتين من غير الفريضة، تصلى مع استحضار نية الاستخارة في غير أوقات الكراهة.
    • ثم يقول المسلم «اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم فإن كنتَ تَعلَمُ هذا الأمرَ – ثم يسميه بعينه – خيرًا لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري – فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهم وإن كنتَ تَعلَمُ أنّه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به».

شاهد أيضا: علامات صلاة الاستخارة في الزواج

السور المستحب قراءتها في صلاة الاستخارة

  • يتساءل بعض الناس عن الآيات التي تقرأ في صلاة الاستخارة، حيث أفاد علماء المسلمين أن المصلي يمكنه أن يقرأ ما يريد من القرآن الكريم في صلاة الاستخارة.
    • ومن المستحب أن يقرأ أثناء ركعته الأولى بعد الانتهاء من قراءة سورة الفاتحة سورة الكافرون.
    • وفي الركعة الثانية الإخلاص، والإتيان بهما في هذه الصلاة المراد منها هو الشعور بالإخلاص في الرغبة والصدق في التفويض وإظهار العجز والحاجة إلى الله عز وجل.
  • وهناك بعض العلماء قد استحسنوا أن يتم الزيادة في صلاة الاستخارة في القراءة بعد سورة الفاتحة قولَه سبحانه وتعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ۝ وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ} (القصص: 68-69) في الركعة الأولى.
    • أما في الركعة الثانية بعد الفاتحة يقرأ: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا} (الأحزاب: 36).
  • كذلك أوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء الدكتور محمد عبد السميع، الفرق بين صلاة الحاجة وصلاة الاستخارة.
    • مبينًا أن صلاة الاستخارة قد شرعها الله للعباد عندما يعانون من الحيرة وعدم قدرتهم على معرفة أي الأمور فيها لهم الخير.
    • أما صلاة الحاجة شرعها الله لعباده عندما يرغبون في إتمام وتحقيق أمر يتمنوه.

شاهد أيضا: صيغة صلاة الاستخارة

أفضل وقت لصلاة الاستخارة

  • ليس هناك وقت محدد لأداء صلاة الاستخارة، بل يجوز للمسلم أن يصليها ويدعو دعاء الاستخارة في أي وقتٍ شاء.
    • وأن يتلمس أوقات الإجابة التي حددها وذكرها  العلماء وسوف نوضحها في النقاط التالية:
  • أفضل الأوقات لصلاة الاستخارة هو في ثلث الليل الأخير قبل صلاة الفجر، لأنها من الأوقات التي يستجاب فيها الدعوات.
  • مكروه أن تكون بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس.
  • لا يستحب أن تكون في الفترة التي تكون فيها الشمس متوسطة في السماء قبل الغروب.
  • غير مستحب أن تصلى بعد صلاة العصر وحتى غروب الشمس.
  • صلاة الاستخارة من الممكن تأديتها في أي وقت آخر بخلاف هذه الأوقات المكروهة سابقة الذكر.

شاهد أيضا: دعاء صلاة الاستخارة للنجاح في الدراسة

الأمور التي يستخير المسلم فيها

إن الدعاء بدعاء صلاة الاستخارة يقوم المسلم بقولها بقلب خاشع وهو متضرع إلى الله سبحانه وتعالى بعد الانتهاء من صلاة الاستخارة.

حيث يستمد ويطلب العون منه أن يرشده إلى طريق الخير والحق، وأن يختار له القرار الصحيح، وقد حدد العلماء الأمور التي يمكن أن يستخير بها المسلم كما يأتي:

  • الاستخارة تكون في كافة الأشياء والقرارات التي يحتار فيها المؤمن مهما كانت صغيرة.
  • تكون في أمور الدنيا الحلال مثل السفر أو الزواج أو العمل أو البيع والشراء.
  • لا يجب أن تكون في الأمور والأحكام الشرعية الواردة في القرآن الكريم أو في السنة النبوية.
  • الأمور والأحكام المتفق عليها من العلماء بالإسناد للقرآن والسنة لا يجوز الاستخارة فيها.
  • الأمور المكروهة أو الأشياء المحرمة لا استخارة في تركها.

أهم علامات استجابة صلاة الاستخارة

  • تعتبر صلاة الاستخارة من العبادات العظيمة التي تدل على اقتراب العبد من ربه والاستعانة به في كافة أموره.
    • وأنه لا يخطو خطوة دون استخارة الله والتأكد من أنه يسير في الطريق الصحيح.

بعد الصلاة وقراءة دعاء صلاة الاستخارة ينتظر المسلم علامات استجابة صلاة الاستخارة ويبحث عن الإشارات التي ترشده إلى القرار الصحيح، ومن أهم العلامات والطرق التي تساهم في معرفة النتيجة لصلاة الاستخارة ما يلي:

  • الرؤية: حيث أنها تعتبر من الإشارات إلى نتيجة الاستخارة، حيث يرى المسلم في المنام حلم يحمل علامات ترشدك لاختيار معين، ولكنها ليست بشرط الرد على صلاة الاستخارة.
  • الإحساس بانشراح الصدر: حيث يشعر أنه يميل ويرتاح لاختيار معين، ويشعر بالراحة ناحية هذا القرار.
    • ويستمر فيه وهو يشعر بالسعادة، ويجد أن قلبه تعلق به.
  • الشعور بانقباض القلب: الإحساس بالنفور والتوتر والقلق والضيق تجاه شيء معين.
    • وينفر ويبعد عنه ويكرهه بالرغم من أنه قلبه كان متعلقًا به من قبل.
  • جهل الحال: حيث يفقد الإنسان القدرة على تشخيص حالته، فهو لا يشعر بالراحة النفسية ولا يحس بانقباض الصدر.
  • هنا ينصح العلماء بضرورة تكرار صلاة الاستخارة مرة أخرى، حتى يصل لديه الشعور بالنفور.
    • أو بالراحة والطمأنينة تجاه أمر معين مما يساعد الشخص في الاختيار.

فوائد صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة هي واحدة من السنن المستحبة، يقوم ويؤديها الشخص الذي يعاني من الحيرة في الاختيار بين أمرين لا يعرف الخير في ايًا منهما.

ويقوم بقراءة دعاء صلاة الاستخارة حيث يكون قلبه عامر باليقين أن الله يستمع لدعواته وأنه يسمعه وأن استجابته قريبة، وهناك عدة فوائد لها أهمها ما يلي:

  • تعتبر الوسيلة المساعدة للمسلم في الاختيار والقضاء على حيرته وتردده.
  • تعلم المسلم وتقوي لديه التوكل على الله دون غيره في جميع أموره.
  • علاقة روحية دينية تربط العبد بربه، وتريح وتشرح صدره.
  • الصلاة للاستخارة تجنب المسلم عادات الجاهلية، وتجعل اعتماد المسلم فقط على ربه.
    • بدون الاعتماد على الذهاب لسؤال المنجمين، أو غير ذلك من الأمور التي تخرجه من رحمة الله.

هنا وصلنا لختام المقال وتأكدنا سويًا أن صلاة الاستخارة يعلن فيها المسلم عن قلة حيلته وحاجته إلى الدعم من الله ومساعدته في اتخاذ القرار، ويؤكد على ثقته في قدرة وعلم الله، وكذلك تعرفنا على أفضل الأوقات لصلاتها وفضائلها مع تمنياتنا لكم أن يوفقكم الله لما يحب ويرضى.

مقالات ذات صلة