ماذا يقال عند ذبح الأضحية؟

ماذا يقال عند ذبح الأضحية؟ موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه.

حيث يعد عيد الأضحى من الشعائر المهمة في الدين الإسلامي، ففي هذا العيد يتم ذبح الأضحية لكي نطعم الفقراء والمساكين.

فيسأل البعض ممن يذبحون في العيد عن ما يقال عند الذبح، فدعونا في هذا المقال نتحدث بشكل مبسط عن كل ما يخص الأضحية من حيث شروطها وآدابها.

ما هي الأضحية؟

فلا بد قبل أن نتعرف على ما يقال عند ذبح الأضحية، أن نتعرف على ما المقصود بالأضحية؟ وهي الآتي:

  • الأضحية هي سنة مؤكدة، فمن استطاع أن يذبح فيثاب على ذلك، أما من لا يستطيع أن يذبح فلا إثم عليه.
  • وتعد الأضحية قربة نتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، وهي من هدي النبي صلى الله عليه وسلـم.
  • وتعني أيضًا الخير والنعم التي يمن الله على المسلمين.
  • أيضًا الأضحية تتم في عيد الأضحى في أول يوم العيد.
  • كذلك يستطيع المسلم أن يذبح الأضحية مباشرة بعد الصلاة، حتى انتهاء غروب شمس آخر يوم في أيام التشريق.

كما يمكنك التعرف على: طريقة ذبح الأضحية

ماذا يقال عند ذبح الأضحية؟

الإجابة عن هذا السؤال من خلال بعض الأمور التي يجب أن نتبعها أثناء ذبح الأضحية وهي كما يلي:

  • عندما يذبح الشخص الأضحية الخاصة به، فعليه أن يقول: “بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني.
  • أما في حالة إذا كان يذبح لغيره فيقول: هذا عن فلان، فاللهم تقبل عنه وعن آله وعليه “تسمية نفسه”.

أحاديث وردت عن ذبح الأضحية

تجدر الإشارة إلى أن الواجب عند ذبح الأضحية هي التسمية، وأي شيء يزيد عن ذلك يعد من المستحب وليس من الواجب.

وأهم ما ورد عن ذبح الأضحية الآتي:

  • عَنْ أَنَسٍ قَالَ : ضَحَّى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ وَوَضَعَ رِجْلَه عَلَى صِفَاحِهِمَا.
  • عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : شَهِدْت مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الأَضْحَى بِالْمصَلَّى فَلَمَّا قَضَى خطْبَتَه نَزَلَ عَنْ مِنْبَرِهِ.
  • فَأتِيَ بِكَبْشٍ فَذَبَحَه رَسول اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ وَقَالَ بِسْمِ اللَّهِ وَاللَّه أَكْبَر.
  • هَذَا عَنِّي وَعَمَّنْ لَمْ يضَحِّ مِنْ أمَّتِي.
  • عن عَائِشَةَ أَنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ بِكَبْشٍ أَقْرَنَ فَأتِيَ بِهِ لِيضَحِّيَ بِهِ فَقَالَ لَهَا يَا عَائِشَة هَلمِّي الْمدْيَةَ (يعني السكين).
  • ثمَّ قَالَ اشْحَذِيهَا بِحَجَرٍ فَفَعَلَتْ ثمَّ أَخَذَهَا وَأَخَذَ الْكَبْشَ فَأَضْجَعَه ثمَّ ذَبَحَه ثمَّ قَالَ.
  • بِاسْمِ اللَّهِ اللَّهمَّ تَقَبَّلْ مِنْ محَمَّدٍ وَآلِ محَمَّدٍ وَمِنْ أمَّةِ محَمَّدٍ ثمَّ ضَحَّى بِهِ.

آداب ذبح الأضحية

هناتك بعض الآداب التي يجب نأخذها بعين الاعتبار عند الذبح، وهي أيضًا إجابة عن سؤال ماذا يقال عند ذبح الأضحية؟

  • يبدأ المضحي بشحذ السكينة، حتى يتم الذبح بسهول ولا تعذب الأضحية، والدليل على ذلك: عن شدَّاد بن أوس قال:
  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “إنَّ اللهَ كتب الإحسانَ على كلِّ شيءٍ.
    • فإذا قتلتمْ فأحسِنوا القِتْلة، وإذا ذبحتمْ فأحسِنوا الذِّبحةَ، ولْيحدَّ أحدكم شفرتَه، ولْيرِحْ ذبيحتَه.
  • أيضًا لا بد من سترها عند ذبحها حتى لا تراها الذبيحة الأخرى، وتصاب بالهلع والخوف.
  • كذلك عند بدء المضحي في الذبح فعليه أن يتجه بالأضحية اتجاه القبلة.
  • أيضًا يضع الذبيحة إن كانت من البقر الغنم على جانبها الأيسر.
  • أما بالنسبة إذا كانت من الإبل، فيتم طعنها في اللبة بالحربة.
  • أيضًا لا بد أن ينتظر حتى يتأكد إذا كانت الذبيحة لفظت أنفاسها الأخيرة، قبل أن يبدأ في تقطيع الحلقوم والمريء.

اخترنا لك: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية؟

شروط الأضحية

هناك شروط يجب توافرها قبل عملية ذبح الأضحية وهي الآتي:

  • أن يكون مسلمًا بالغًا عاقلًا.
  • أيضًا لا يكون محرمًا إذا ذبح صيد البر.
  • كذلك لا تكون الأضحية مغصوبة أو مسروقة.
  • أيضًا يجب أن تكون من الأنعام أو ماعز، أو الإبل، أو أبقار.
  • كما أنه لا يجوز أن تكون الأضحية طير مثل الدجاج ونحو ذلك.
  • أيضًا لا بد أن يكون ذبح الأضحية خالصة لوجه الله تعالى، ولا يشرك معه أحد، ولا يسمي بغير اسم الله.
  • كذلك يجب أن تكون الأضحية خالية من أي عيب أو مرض أو جرح، ولا بد أن لا تكون مولودة حديثًا.
  • والدليل على ذلك: قالَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم-: “أربعٌ لا يجزينَ في الأضاحي:
  • العوراء البيِّن عورها، والمريضة البيِّن مرضها، والعرجاء البيِّن ضلعها، والعجفاء التي لا تنقي.
  • أيضًا يجب الالتزام بالعمر المحدد للأضحية فمثلًا الضأن تكون ست أشهر، والماعز سنة، والبقرة سنتان، الإبل 5 سنوات.
  • كذلك لا بد من ذبحها في الوقت المحدد لها، ولا يجوز بيعها أو إهدائها.
  • والدليل على ذلك: عن البراء بن عازب -رضي الله عنه- أنَّ النَّبيّ -صلَّى الله عليه وسلّم- قال:
  • من ذبحَ بعد الصَّلاة فقدْ تمَّ نسكه وأصابَ سنَّةَ المسْلمين.

اقرأ من هنا عن: شروط الأضحية والمضحي كاملة

كيفية توزيع الأضحية؟

هذا السؤال لا يقل أهمية عن سؤال ماذا يقال عند ذبح الأضحية؟ فهناك آراء للمذاهب الأربعة:

توزيع الأضحية عند الشافعية

  • قد أقر مذهب الشافعية في مذهبهم الجديد أنه يتم تقسيم الأضحية إلى أثلاثًا.
  • حيث يكون ثلث لصاحب الذبيحة وأهل بيته، وثلثًا يعطيه لمن يريد سواء من الأقارب والأصدقاء.
  • وثلثًا يخرجه للفقراء والمساكين.
  • أما مذهبهم القديم كان ينص على أن صاحب الذبيحة يأخذ النصف، والنصف الآخر يتم التصدق به.
  • والدليل على هذا قول الله تعالى: ﴿فَكلوا مِنْهَا وَأَطْعِموا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ﴾[الحج:28].
  • وقد قيل أنه يجوز التصدق ببعض منها، وبذلك يكون الأصح عندهم.

توزيع الأضحية عند الحنفية والحنابلة

  • الحنفية قالت يستحب تقسيم الأضحية أثلاثًا بحيث يكون:
  • ثلث يأكله صاحب الذبيحة وأهله.
  • وثلث يعطيه لأقاربه وأصدقائه.
  • ثلث للتصدق به.
  • أما رأي الحنابلة في مذهبهم الجديد كان مثل رأي الحنفية، أما كان رأيهم في مذهبهم القديم.
  • أن تقسم الأضحية نصفين، بحيث يكون نصف لصاحب الأضحية، والنصف الآخر للصدقة.

توزيع الأضحية عند المالكية

  • فقد صرح مذهب المالكية أن تقسيم الأضحية لا نسبة لها، بحيث يأكل ما يشاء ويوزع ما يشاء.
  • واستدلوا بهذا الحديث فعن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ذَبَحَ رَسول اللهِ صَلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ ضَحِيَّتَه.
  • ثمَّ قالَ: يا ثَوْبَان، أَصْلِحْ لَحْمَ هذِه، فَلَمْ أَزَلْ أطْعِمه منها حتَّى قَدِمَ المَدِينَةَ.

هل يمكن توزيع لحم الأضحية مطبوخًا؟

الجدير بالذكر أن لحم الأضحية لا بد أن يوزع نيء غير مطبوخ، ولكن هناك أقوال للمذاهب الإسلامية:

  • مذهب المالكية: رأي الإمام مالك أنه لا يوجد فرق ما بين أن يوزع لحم الأضحية سواء كان مطبوخًا أو نيء، فبذلك يمكن أن يوزع اللحم مطبوخًا.
  • ومذهب الشافعية: فقد قال الإمام الشافعي أنه لا بد عند توزيع الأضحية أن يكون اللحم نيًا.
  • مذهب الحنابلة: فكان رأي هذا المذهب مثل رأي الشافعية، في أنه لابد أن توزع اللحم نيًا غير مطبوخة.

الحكمة من الأضحية

هناك حكمة من مشروعية الأضحية وهي الآتي:

  • الاقتداء بما فعله سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح فداء عن ابنه إسماعيل في يوم النحر.
  • أيضًا الشكر لله سبحانه وتعالى على نعمة الحياة.
  • كذلك فيه الحث على التوسعة على أهل البيت والأقارب والأصدقاء، والتصدق على الفقراء والمساكين.
  • كما أنه هذا دليل على صدق خبر الله سبحانه، في أنه جعل الأنعام نافعة للإنسان، حيث أمر بذبحها وأكلها.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ما يقال عند ذبح الأضحية

وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال ماذا يقال عند ذبح الاضحية؟ عبر موقعmqaall.co، فنرجو أن يكون ما قدمناه مفيد لكم، وخصوصًا نحن مقبولون على عيد الأضحى المبارك.

مقالات ذات صلة