ما مفهوم الأسرة في الإسلام

ما مفهوم الأسرة في الإسلام سؤال تكمن إجابته في حث الإسلام وحرصه على صلاح الأسرة منذ بدء عقد الزواج، والأسرة في الإسلام لها أهمية كبرى، فتربية الأبناء الصالحين، وتعليم العقيدة الإسلامية، والتعاون لتربية الأجيال تربية سوية إسلامية يعتمد على الأسرة الصالحة.

ما مفهوم الأسرة في الإسلام

الأسرة في الإسلام تعني عشيرة الرجل، وسميت بهذا الاسم لأنها تعني القوة، والرجل يتقوى بها، وكذلك التعريفات التالية:

  • الأسرة في الإسلام هي مجموعة تتكون بالزواج المشروع، مع التزام أطراف الأسرة بالحقوق والواجبات.
  • والأسرة في الإسلام تشتمل على الزوجين وأبنائهم والأجداد والجدات وجميع الأقارب.

شاهد أيضا: طب الاسرة والمجتمع

أهمية الأسرة

الأسرة هي الأساس الذي يقوم عليه المجتمعات، فالمجتمع عبارة عن مجموعة من الأسر المترابطة، وفيما يلي أهمية الأسرة للمجتمعات:

  • بالأسرة تتحقق الغريزة الفطرية، والضرورة البشرية، مثل إشباع الرغبة الفطرية في الميل الغريزي للنسل والذرية.
  • ومن خلال الأسرة يستطيع الرجل إشباع حاجته من المرأة، وإشباع حاجة المرأة من الرجل في علاقة حلال تحكمها الشريعة الإسلامية.
  • كما أن تكوين الأسرة تشبع حاجات أفرادها الجسمية، والعاطفية، والنفسية، والروحية.
  • ومن خلال الأسرة يمكن تحقيق المعاني الاجتماعية التي لا تتحقق إلا بوجود الأسرة، مثل حفظ الأنساب.
  • وتكوين أسرة تحكمها شريعة الإسلام يعني حماية المجتمع من الآفات، والأمراض النفسية، والجسمية، والتكافل والتعاون الاجتماعي.
  • تساعد الأسرة على غرس الأخلاق الكريمة، والفضائل الحسنة بين أفراد الجماعات، وتكوين أسس ثابتة تقوم عليها الأسرة.
  • وأوضح الإسلام أن الأساس الذي تقوم عليه الأسرة هو المودة والرحمة والطمأنينة والسكينة، وينعكس ذلك على تربية الأبناء السوية.
  • والأسرة المسلمة تسير على المبادئ، والمساواة، والعدالة بين أفراد المجتمع لنيل الحقوق الواجبة التي حددتها الشريعة الإسلامية.

حقوق أفراد الأسرة

حدد الإسلام الحقوق الواجبة لكل طرف من أطراف الأسرة، وفيما يلي توضح لبعض هذه الحقوق:

  • أوجب الإسلام حقوق مستقلة للزوجة، فأوجب على الزوج رعايتها، ومعاملتها معاملة حسنة، وجعل الإنفاق على الزوجة من واجبات الزوج.
  • ويجب على الزوج تعليم زوجته تعاليم وأوامر الإسلام، وإلزامها بها.
  • وأوضحت الشريعة الإسلامية حقوق الزوج على زوجته، وذلك بطاعته بالمعروف، أي في غير المعاصي، ورعاية عرضه وماله.
  • ولا يجوز للزوجة الخروج من بيت زوجها دون إذنه، وعدم إفشاء سره، واحترام أهله وأقاربه، وعليه هو أيضًا معاملتها ومعاملة أهلها معاملة حسنة.
  • كما حث الإسلام الوالدين على حقوق أبنائهم عليهم، فيجب تسمية أولادهم بأفضل الأسماء وأحسنها، وعمل عقيقة لهم.
  • ويجب على الآباء معاملة أولادهم بالرفق واللين واللطف، وحرص الإسلام على معاملتهم بالعدل والمساواة بينهم، والإنفاق عليهم، وتلبية احتياجاتهم.

أهداف الأسرة في الإسلام

تكوين الأسرة تعتبر من أمور التعبد إلى الله سبحانه وتعالى، خاصة عند تكوين أسرة تعتمد على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وكذلك الآتي:

  • تكوين الأسرة يهدف إلى تقويم السلوكيات، والأخلاق، ونبذ الانحلال الخلقي، وتجنب الرذائل.
  • تكوين أسرة له هدف اجتماعي، وذلك يتضح من خلال توثيق المحبة، والتآلف بين أفراد المجتمع، وتقوية المحبة.
  • كما أن لتكوين أسرة هدف صحي، وهو حماية المجتمع من الأمراض التي تنتج عن الاتصال الجنسي المحرم.

اقرأ أيضا: كل عام وانت والاسرة الكريمة بخير

أسس نجاح الأسرة في الإسلام

حثنا الإسلام على تكوين أسرة سوية ناجحة، وأسس نجاح الأسرة تكون باتباع الآتي:

  • صحة اختيار الشريك المناسب: وذلك من خلال البحث عن الزوج والزوجة الصالحة، ورعاية الميثاق الغليظ بين الزوجين.
  • الاحترام المتبادل: فضمان نجاح الأسرة يعتمد على الاحترام الذي يسود بين أفراد الأسرة، وهو من أفضل علامات الاستقرار الأسري.
  • التغافل عن الأخطاء: وذلك بالتغافل عن الهفوات والأخطاء بين أطراف الأسرة، فالحياة الأسرية السليمة مبنية على العفوية، وتفهم أفراد الأسرة لبعضهم.
  • التربية السليمة: وذلك بتربية أطفال الأسرة على الأخلاق والمبادئ الإسلامية، والنهي عن المنكر، والتعاون بين أفراد الأسرة على البر والتقوى.
  • التخطيط الأسري: وذلك بتنظيم الشؤون الأسرية وذلك بوضع قواعد وأنظمة، وبناء قيمة ذاتية لأفراد الأسرة، ووضع أهداف يمكن تحقيقها.

رسالة الأسرة المسلمة في المجتمعات

تكوين الأسرة يوضح ما مفهوم الأسرة في الإسلام، والرسالة السامية من تكوين الأسرة تتلخص في الآتي:

  • إقامة شرع الله، وتأسيس أفراد أسرة يتعلمون شرع الله، ويطبقونه جيدًا في الحياة.
  • والأسر المسلمة تزيد من أعداد المسلمين في الدنيا.
  • وتربية طفل مسلم، يعني تقويمه وإعداده لخدمة الإسلام، والأسرة المسلمة هي الأمان للطفل.
  • من خلال الأسرة يتم تعليم الأبناء الفرائض، وأوامر الله عز وجل، وبالتالي تنشئتهم تنشئة سليمة تؤثر على خلق مجتمع بناء، يسوده الأخلاق.
  • الأسرة هي المحور الأساسي لبناء المجتمعات القويمة، وهي الأسلوب السليم الذي اختاره الله لإعمار الكون.

أركان الأسرة في الإسلام

ارتبطت أركان الأسرة بالزواج الشرعي، والتزام أطراف الأسرة بالحقوق والواجبات بين الزوجية وذريتهم، وأركان الأسرة كالتالي:

  • الأركان الأساسية للأسرة هما الزوج والزوجة، وهناك ركنان تابعان لهما وهما الأولاد، وذوي القربى.
  • والمفهوم الإسلامي للأسرة هو تكوين مجموعة تنبثق من انسجام الرجل والمرأة من خلال التزاوج وإنجاب الأطفال، بعد عقد زواج شرعي.
  • والأسرة تعتبر تجمع اجتماعي وشرعي وقانوني لأفراد اتحدوا سويًا وفقًا لروابط وتشريعات وشروط إسلامية، ووثيقة تثبت حقوق الزوجين.

شاهد من هنا: دور المراة في الاسرة والمجتمع

وبذلك يتضح لنا من خلال موقعنا mqaall.com ما مفهوم الأسرة في الإسلام، وتكوين أسرة إسلامية هو نعمة من نعم الله على عباده المسلمين.

حيث يتم توثيق الألفة، والمحبة، والتآلف بين أفراد المجتمع تحت إطار علاقة سوية شرعية، يحكمها كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة