ما هي أهمية الأنهار

ما هي أهمية الأنهار، بالنسبة لدول العالم وخصائص كل نهر منها، جميعها تساؤلات عديدة يبحث عنها البعض ممن يهتمون بمعرفة كل ما يتعلق بالأنهار وفيما تفيد، إذ أن الأنهار لا تقتصر فقط على الشرب أو غير ذلك، بل توجد أهمية كبيرة من وراء الأنهار سنتعرف عليها من خلال موقعنا المتميز مقال mqaall.com في السطور القادمة.

ما هي أهمية الأنهار

  • تعتبر مياه النهر سطحية قنوية الهيئة، كما أنها ذات أحواض مائية محددة لها خصائص معينة كطول المجرى وانحداره.
  • كما تعد مياه الأنهار مصدر هامّ وضروري للإنسان من ناحية استخدامها في عدد من الأقاليم خاصة الأماكن الجافة.
  • تلعب مياه النهر دورًا كبيرًا في تاريخ الحضارات لبعض من البلدان المختلفة مثل وادي نهر النيل والدلتا وبلاد ما بين النهرين.
  • توجد أهمية عظيمة لمياه الأنهار من حيث توفير مياه الري للزراعة في الأقاليم الجافة، ما ساهم ذلك في إنشاء مشاريع الري وتطورها قبل بناء السدود.
  • كما ارتبط التوسع الزراعي بمواقع الأنهار ما لم يتم نقل المياه إلى مناطق أخرى نائية من خلال القنوات.
  • تفيد الأنهار أيضا في أنها مصدر غذائي بالغ الأهمية للشعوب التي تعيش على طول مجرى مياهها، حيث الصيد الذي هو أساس غذاء هذه الشعوب.
  • الأنهار لها أهمية في النقل، حيث يعد النقل النهري من بين وسائل النقل وأقلها في الأسعار، وهذا للسكان المقيمين في الأودية النهرية.
  • تربط مياه النهر بين مصباته عند البحار والمحيطات وبين أعماق اليابس، ما جعله وسيلة للنقل نتيجة انتظام جريانه.
  • فعلى سبيل المثال نهر المسيسبي له أهمية في أنه وسيلة نقل تصل بين عدد من الولايات الأمريكية، حيث تصل بين جنوب ووسط غرب الولايات المتحدة الأمريكية وبين الشمال الغربي.
  • كما يوجد نهر الأمازون ونهر النيل ونهر الدانوب وغيرها من الأنهار التي لها دور بارز في النقل بين عدد من الدول في العالم.
  • أيضا للأنهار أهمية في إقامة الأنشطة الترفيهية والرياضية المختلفة مثل السباحة، سباق المراكب، الغطس، وغيرها.
  • كما ترتبط مياه النهر بالممارسات الدينية مثل نهر الغانج الذي يذهب إليه الهندوسيين للحج.
  • نهر الأردن الذي كان سببًا في معمودية السيد المسيح عليه السلام.
  • يتم إقامة المشاريع الكهرومائية، ومشاريع توليد الطاقة على الأنهار.
  • كما تم الاستفادة من مياه الأنهار في ترّسيم الحدود السياسية بين البلدان المختلفة.
  • تعد الأنهار محصلة الموازنة المائية للأحواض المائية على المستوى العالمي.

اقرأ أيضا: أكبر الأنهار في العالم

أسباب تكوين وتشكل مياه الأنهار

  • للتعرّف على إجابة سؤالنا ما هي أهمية الأنهار، ينبغي أيضا التعرّف على الكيفية التي ساهمت في تكوّن مياه الأنهار، حيث إن هناك عاملين أساسيين لتكوّن مياه النهر، وهما:
    • قناة أو وادي، وهو الذي يسبق تشكّل النهر.
    • جريان مائي أو تغذية مائية، حيث يعمل على تطوير النهر أو أن التغذية المائية تكوّن التصريف الخاص لمياه الأنهار.
  • إنها دورة هيدرولوجية متكاملة تشكّلت من التساقط داخل النظام الحوضي النهري.
  • فعندما يتعرض النهر إلى التناقص نتيجة التبخر، التسرب، الاحتباس المائي، فإن ذلك سيحدد التساقط ومدى تأثيره في التغذية المائية لمياه الأنهار.

وتوجد عوامل مساعدة على تحديد حجم التغذية المائية، منها:

  • عوامل المناخية: تمثل نوع ومدة وفصلية التساقط، وكميته ومعدل التبخر والنتح.
  • عوامل جيولوجية: تمثل الحركات التكتونية ونوعية الصخر.
  • عوامل جيومورفولوجية: تتمثل في انحدار ومساحة وشكل الأحواض المائية.
  • كما أن الغطاء النباتي له تأثير على كمية تصريف مياه الأنهار عن طريق احتباس مياه التساقط وقدرته التأثيرية على تركز الأمطار ومستوى التسرب والتبخر والنتح.

ما هي أنواع الأنهار؟

يعتبر النهر مجرى طبيعي للمياه، حيث يتدفق إلى مكان مائي آخر مثل محيط، أو بحيرة، أو نهر آخر، وتختلف أنواع الأنهار حسب أهميتها وفائدتها التي سبق ذكرها في السطور السابقة والتي منها الآتي:

  • الأنهار الدورية: وهي أنهار توجد في الأماكن الأكثر جفافًا ويتم تغذيتها بمياه المطر، عندما يكون منسوب المياه الجوفية أعلى من مستوى الجريان النهري، يحدث أنها تصب في أحواض الصرف الداخلية.
  • الأنهار الدائمة: وهذا النوع يتدفق باستمرار دون النظر إلى منسوب المياه، ويوجد في الأماكن الرطبة وتصب في البحار وتتشكل نسبة 50% من هذا النوع في جنوب إفريقيا.
  • الأنهار المتقطعة: توجد في أستراليا، الولايات المتحدة الأمريكية، جنوب إفريقيا، اليونان.
  • الأنهار الغربية: تمثل نهر النيل الذي ينبع من المرتفعات الرطبة في شرق إفريقيا ويتدفق من خلال صحراء السودان ومصر ليصب في البحر المتوسط.
  • الأنهار العرضية: تتكوّن هذه الأنهار بعد سقوط الأمطار الغزيرة، ولا تتغذى من المياه الجوفية، وتوجد في كارو، وصحراء كالاهاري.
  • أنهار سريعة الزوال: توجد في الصحراء القاحلة وتتدفق البعض منها لمدة 3 أشهر، ثم ينقطع التدفق لمدة تصل إلى 5 أعوام، وما أن يكون مساره جاف تبدأ الحيوانات البريّة في استخدامه مثل حيوان الكنغر.

كما أدعوك للتعرف على: أنواع الأنهار

ما هي أشهر الأنهار أهمية في العالم

  • سبق القول بأن الأنهار مصدر رئيسي للشرب والغذاء والنقل عبر الدول، وكان في ذلك تحديد للإجابة على سؤال ما هي أهمية الأنهار.
  • فيما أن الأنهار عنصر هامّ في التاريخ الحضاري، إذ أن معظم المجتمعات القديمة نشأت على ضفاف الأنهار إلى جانب أنها كانت شاهدة على انتصار إمبراطوريات وهزيمة الأخرى.
  • ومن بين أشهر الأنهار عالميًا نهر النيل وهو أطول الأنهار في العالم، حيث يصل طوله إلى 6.853 كم، يتدفق من خلال الصحراء ويصب مياهه في البحر الأبيض المتوسط، كما يعبر عدد من الدول مثل:
  • كينيا.
  • السودان.
  • بوروندي.
  • جنوب السودان.
  • الكونغو.
  • إريتريا.
  • أوغندا.
  • رواندا.
  • تنزانيا.
  • مصر.
  • إثيوبيا.
  • نهر اليانغستي: ويبلغ طوله 6.275 كم، ويصب في خليج المكسيك ويتدفق وينبع من شمال مينيسوتا.
  • نهر ينيسي: وهو أكبر أنهار العالم ويبلغ طوله 5.539 كم، منبعه يبدأ من منغوليا ويتدفق عن طريق سيبريا، ويصب في المحيط المتجمد الشمالي.

كما يمكنكم الاطلاع على: الجبال والوديان والصحاري والأنهار مع الأمثلة

وإلى هنا نصل إلى ختام موضوعنا حول ما هي أهمية الأنهار وكيف تكوّنت لتصبح على هيئتها الحالية، مع بعض المعلومات التي ساهمت في نشأة مياه النهر وأنواعه المختلفة، جدير بالذكر أن هناك أنهار لها شهرة واسعة وأهمية كبيرة، كنهر المسيسبي ونهر آمور ونهر أوبي ونهر الأمازون وغيرها.

مقالات ذات صلة