ما هو عذاب قوم لوط

لوط عليه السلام كان نبي من أنبياء الله الصالحين، وكان قوم لوط قد ابتدعوا فاحشة كبيرة لم يسبقوا إليها واشتهروا بها وهي عبارة عن إتيان الرجال شهوة من دون النساء ولا يستترون عن ذلك، ومن خلال موقعنا mqaall.com سوف نتعرف على ما هو عذاب قوم لوط.

ما هو عذاب قوم لوط

تأصلت الفاحشة في نفوس قوم لوط ولم يزدادوا إلا عناداً وكان عذابهم شديد كالتالي:

  • نزل جبريل عليه السلام إلى قوم لوط ليعذبهم.
  • ضرب وجوههم بجناحه ضربة قوية قد طمست أعينهم.
  • أمطر عليهم حجارة من سجيل، والسجيل هو الطين.
  • نجا لوط هو وأهله من هذا العذاب الشديد ما عدا امرأته كانت من الهالكين.
  • لقد عذبوا بالصيحة، لقوله تعالى: (فأخذتهم الصيحة مشرقين).
  • وقد كان العذاب في وقت شروق الشمس.
  • قلب الله الأرض بهم حتى أصبح أسفلهم أعلاهم، وبذلك نكون قد تعرفنا على ما هو عذاب قوم لوط.
  • أصبح ذلك العذاب مستمراً إلى يوم القيامة، حيث قال الله تعالى: (ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر).

شاهد أيضا: أين موقع قوم لوط

من هو لوط عليه السلام

ذكر اسم لوط عليه السلام أكثر من خمسة وعشرين مرة في القرآن الكريم حيث إنه:

  • عندما بلغ لوط عليه السلام سن الأربعين أرسله الله عز وجل إلى قرية سدوم لكي يدعوهم إلى التوحيد والإخلاص في العبادة لله وحده.
  • لقد جاء في كتب التاريخ أن نسب لوط عليه السلام هو: لوط بن هارون بن تارح وتارح هو آزر، ولوط عليه السلام هو ابن أخ إبراهيم عليه السلام.
  • ذكر في القرآن الكريم مواقف لوط عليه السلام مع قومه مراراً كثيرة.
  • أرسل الله تعالى لوط عليه السلام في بداية الأمر إلى قومه لكي يعلمهم توحيد الله وعدم الشرك به، وترك الفاحشة المنتشرة لديهم، ولكنهم لم ينتهوا عن فعلهم القبيح.

لماذا أهلك الله قوم لوط

كان قوم لوط يفعلون فواحش لم يسبقهم أحد في فعلها كالآتي:

  • لقد كانوا يقطعون الطريق على التجار بشكل دائم.
  • ذهب الحياء منهم بشكل كبير ولم يعود إليهم مرة أخرى.
  • ارتكبوا أبشع الجرائم وبالأخص اللواط وهو عبارة عن أن يأتي الرجل للرجل ولا يفعل ذلك الذنب والإثم إلا من عميت بصيرته.
  • قال الله تعالى: (أتأتون الذكران من العالمين وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون).
  • وعظهم النبي لوط عليه السلام كثيراً ولم يزدادوا إلا نفوراً وعناداً.
  • لقد هددوا النبي لوط بالرجم والطرد.
  • جاءت الملائكة لوطاً بصورة غلمان حسان الوجوه.
  • شعر لوط بضعف قدرته على أن يحمي ضيوفه من الفساد الواقع فيه قومه.
  • لقد جاء قوم لوط لمعرفتهم بأمر الغلمان، ولكن حاول لوط ردعهم بشدة، ولكنهم استمروا في فعل الفواحش والمعاصي الكبيرة.
  • شعر لوط بالضيق الشديد من هذا الأمر وعدم قدرته على السيطرة عليه.
  • كشف الرسل عن حقيقة الأمر، حيث إنهم ملائكة جاؤوا لكي يعذبوا قوم لوط جميعاً ما عدا لوط وأسرته.
  • لقد تم إهلاك امرأة لوط.
  • كان ذنبهم من أعظم وأكبر ما فعل من الفواحش، لذلك يعذبون وهم في قبورهم ويعذبون أيضاً يوم القيامة في جهنم.

موقف قوم لوط عليه السلام من دعوته

قابل قوم لوط عليه السلام دعوته بالتكذيب كالتالي:

  • قام لوط عليه السلام بتخويفهم من عذاب الله تعالى وأمرهم بتقواه.
  • وبخهم على فعل اللواط، وهو إتيان الذكور دون الإناث، وذلك هو الشذوذ عقلاً وطبعاً.
  • هدد قوم لوط بأن النبي لوط سوف يقومون بطرده من البلاد وإبعاده عنهم إذا لم يكف عن الإنكار عليهم.
  • قاموا بالاستهزاء بأوامر الله عز وجل والبعد عن شريعته.

زوجة لوط وإفشاؤها أسرار زوجها

تعرضت زوجة لوط الهلاك مع قوم لوط لأنها:

  • كانت من ضمن من يشجعون على إتيان الفاحشة مع القوم.
  • عندما جاءت الملائكة إلى قوم لوط، ذهبت مسرعة إلى القوم لكي تخبرهم بأن الملائكة جاءت في هيئة رجال ذات شكل رائع وجميل للغاية.
  • تبين لها بعد ذلك بأن هذه الملائكة جاءت لكي تعمل على تعذيب قوم لوط.
  • كانت تنقل أخبار لوط عليه السلام إلى قومها وما يأتي إليه من ضيوف.

اقرأ أيضا: بماذا أهلك الله قوم لوط 

صفات قوم لوط

يمتلك قوم لوط العديد من الخصال السيئة التي جعلتهم يهلكون إلى الأبد كالتالي:

الترف

  • يقوم الترف على المادية، والسعي وراء متطلبات الدنيا من الثروة والمال.
  • الذي دفع قوم لوط على فعل ما كانوا يقومون به هو ترفهم وشهواتهم التي انجروا وراءها.
  • قال الله تعالى: (إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون).

قطع الطريق

  • يقطعون الطريق على كل من يمر من طريقهم، ويأخذون أموالهم وممتلكاتهم بالإكراه.
  • قال الله تعالى: (أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل).
  • كانوا يفعلون الفاحشة مع من يمر من الطريق، حتى امتنع الناس من المرور من ذلك الطريق.

ممارسة المنكر بالعلن

  • عرف عنهم إتيان الرجل للرجل على العلن.
  • يعد أول قوم فعلوا هذه الفاحشة قبل أي قوم آخر.
  • كان الأمر في بدايته مقتصر على الرجال الغرباء، ولكنه تطور حتى أصبح بعضهم يفعل ببعض.

الدروس المستفادة من القصة

يوجد العديد من الدروس المستفادة من قصة لوط عليه السلام ومنها:

  • لم يكن الابتلاء محصوراً لعامة الناس، ولكن الأنبياء أيضاً يتعرضوا للعديد من الابتلاءات.
  • نتيجة الكفر بالله العظيم وفعل الفواحش هي العذاب الشديد.
  • الأسلوب الحسن هو أساس الدعوة إلى الله تعالى.
  • يعد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمر ضروري لعدم تفشي الفاحشة في المجتمع.

شاهد من هنا: ما هو العذاب الذي حل بقوم لوط

يعد ارتكاب الفاحشة سبب هام ورئيسي في البعد عن الطاعات، ولهذا السبب كان لوط عليه السلام يحاول معالجة الفاحشة قبل عبادة الأصنام، ولقد تعرفنا على ما هو عذاب قوم لوط الذين فعلوا الفواحش دون خوف من الله عز وجل.

مقالات ذات صلة