بماذا اشتهر البراء بن عازب

بماذا اشتهر البراء بن عازب، أحد الأسئلة الكثيرة التي تراود أذهان البعض ممن ينغمسون بدراسة الشخصيات الإسلامية، هؤلاء هم المولعون بمعرفة خبايا تلك الشخصيات التي تركت تأثيرا تاريخيا، ولهذا يجب أن نتحلى بصفاتها النادرة.

بماذا اشتهر البراء بن عازب

كان البراء بن عازب شخصية فريدة في تكوينها الفكري بشكل أبهر الجميع، حيث اشتهر بالآتي:

  • اشتهر البراء بن عازب بشجاعته غير المعهودة، حيث قتل بيديه مائة من أعداء الإسلام خلال مبارزاته لهم، دون خوف يتوغل قلبه، لأن قلبه كان مملوء بحب الله ورسوله.
  • كان البراء يتأهب دائما للشهادة دون حب للدنيا، فكان مكثرا من ذكر رغبته في نيل الشهادة، فكان مصباحا من مصابيح الدجى وأعلام الهدى حقا.
  • تجلى دوره النبيل في موقعة اليمامة، وذلك عندما ألقى بنفسه بداخل ما كان يعرف بحصن الموت، ذلك الحصن الذي كان يختبئ به مسيلمة الكذاب مدعي النبوة وجنوده الأرذال.
  • عندها تطوع البراء بن عازب ليلقي بجسده باتجاه باب الحصن لتسنح الفرصة للمسلمين لاقتحامه، وبالفعل هذا ما حدث.

اقرأ أيضا: من هو الصحابي الذي دعا له الرسول بالمال

من هو الصحابي البراء بن عازب؟

عاش البراء بن عازب ما يقترب من تسعون عاما قضاها في العبادة والجهاد، ومن أهم المحطات التي شغلها هذا الصحابي ما يلي:

  • هو البراء بن عازب بن الحارث بن عدي الأنصاري الأوسي، والذي كان يكنى بأبو عمارة أو أبو عمرو.
  • كان والده مصاحبا للنبي صلى الله عليه وسلم في كثير من رحلاته، ومن ثم تعلم البراء كثمئر من الأحاديث بل كان ناقلا لها كذلك.
  • كان من بين المستبعدين من غزوة بدر رفقة عبد الله بن عمر، وذلك بسبب صغر سنهما، ولكنه رافق النبي فيما يصل إلى خمسة عشر غزوة.
  • سافر البراء مع النبي ما يقارب من ثمانية عشر مرة لقضاء حوائج المسلمين، حيث كان له دورا عظيما في افتتاح الري عام 24 من الهجرة.
  • شارك أيضا في عدد من الغزوات المفصلية مثل تستر وصفين والجمل، كما أدى دورا عظيما بالقتال بجوار سيدنا على بن طالب ضد الخوارج، فكانت فترة حرجة للغاية.

كما يمكنكم الاطلاع على: نبذة عن حياة الصحابي أبو هريرة؟

وفاة الصحابي البراء بن عازب

  • توفى هذا الصحابي عام اثنين وسبعين من الهجرة عن عمر ناهز 88 عام، حيث كان مصعب بن الزبير وليا وقتها، بعد أن قضى حياته في الدفاع عن راية الإسلام رحمة الله عليه.
  • حيث جاء في كتاب “بحار الأنوار” أنه تخوف من انقلاب زعماء قريش على خلافة النبي بعد موته، فكان محبا لله ورسوله حقا، وشارك في أولى حروبه ضد الكفار بغزوة الخندق فكان مقداما ثابتا.

كما يمكنكم التعرف على: قصة الصحابي ثعلبة

في نهاية حديثنا عبر موقع مقال mqaall.com نكون قد أجبنا على سؤال بماذا اشتهر البراء بن عازب بالتفصيل.

وأوضحنا تلك الصفة التي ساعدت المسلمين في القضاء على رأس النفاق، إلى جانب أهم المحطات الشهيرة التي تناوبت عليه في حياته الجليلة.

مقالات ذات صلة