متى نقول دعاء التهجد؟

متى نقول دعاء التهجد؟، وصلاة التهجد لها قدر عظيم عند الله عز وجل، ولها من الأجر والثواب الكثير، وهي أيضاً من السنن المؤكدة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد خصها النبي بدعاء خاص بها، وسوف نتحدث عن هذه الصلاة بالتفصيل في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com.

الفرق بين قيام الليل وصلاة التهجد

وقبل الإجابة على سؤال متى نقول دعاء التهجد؟ نعرف أولاً ما هو الفرق بين قيام الليل؟ وصلاة التهجد، وذلك لأن الكثير يخلط بينهما:

  • فصلاة التهجد تعد جزء من قيام الليل، فقد يعد التهجد قيام الليل، ولكن لا يكون قيام الليل تهجد.
  • ويفضل لصلاة التهجد أن تكون بعد نوم قصير كما كان يفعل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ولكن قيام الليل لا يكون كذلك، فيمكنك أن تصلي قيام الليل من بعد صلاة العشاء وحتى قبل الفجر بقليل.
  • وقد اصطلح العلماء صلاة التهجد أنها صلاة بعد نوم قصير، ويشترط فيها الإطالة في الصلاة.
  • بينما قيام الليل غير ذلك، فإن صلى العبد ركعتين بعد صلاة العشاء بنية قيام الليل، كتبت له كذلك.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: دعاء التهجد في ليلة القدر مكتوب

توقيت صلاة التهجد وقيام الليل

  • كما علمنا أن صلاة قيام الليل تكون من بعد صلاة العشاء، وحتى قبل الفجر قليلا.
  • أما صلاة التهجد فتكون في الخمس، أو السدس الأخير من الليل، وقد ورد ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم.
  • (أحب الصلاة إلى الله، صلاة داود، كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يوماً، ويفطر يوماً) رواه البخاري.
  • وقوله أخيرا بأن صلاة التهجد تكون في النصف الثاني من الليل، أو الثلث الأخير من الليل، وكلا حسب تقسيمه.
  • فقد روى أبي هريرة عن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا.
    • حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول، من يدعوني فأستجيب له؟
    • من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟) رواه البخاري ومسلم، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عدد ركعات صلاة التهجد

  • أما عن عدد ركعات صلاة التهجد، فقد اختلف فيها العلماء، فذهب الشافعية بأن ليست هناك عدد محدد لصلاة التهجد.
  • أي أن عدد ركعاتها مفتوح، بينما قال آخرون، بأن الأفضل هو أن نصلي كما كان يصلي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • حيث أنه كان يصليها ثمان ركعات، وذلك حسبما جاء في الحديث الشريف عن السيدة عائشة رضي الله عنها.
  • قالت (ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره عن إحدى عشرة ركعة.
    • يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن، ثم يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثا) رواه البخاري ومسلم.

متى نقول دعاء التهجد؟

متى نقول دعاء التهجد؟ قد ذكرت لنا السنة النبوية الشريفة عدد من الأدعية المأثورة التي تقال في صلاة التهجد:

  • والهدف من هو اطلالتها، وقد اتفق العلماء على أن الدعاء بالمأثور عن النبي هو أفضل الدعاء.
  • ويشرع الدعاء في صلاة التهجد في أثناء كل ركن من أركان الصلاة، مثل السجود والركوع، وغيره.
  • أما عن أدعية الركوع، فيستحب في الركوع أن نعظم الله سبحانه وتعالى، ونقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات.
  • ثم ندعي بهذا الدعاء اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، أنت ربي خشع لك سمعي، وبصري.
    • ومخي، وعظمي وعظامي، وعصبي وكل ما استطعت وما استقلت به قدمي لله رب العالمين.
  • سبوح قدوس، رب الملائكة والروح سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي.
  • وبعد الرفع نقول ربنا ولك الحمد، حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.
  • أما في السجود فيدعو العبد ما يشاء ويكثر، فاقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد.
  • أو يقول سبحان الله ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة.
  • وبين الجلستين يستحب أن يقول رب اغفر لي ثلاثا، رب اغفر لي وارحمني، واجبرني واهدني، وعافني وأعفو عني.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: دعاء التهجد في العشرة الأواخر من رمضان

دعاء صلاة التهجد

وقد وردت إلينا الكثير من الأدعية التي تقال في صلاة التهجد جميعها واردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي:

  • اللهم إنّا نسألك باسمك الأعظم، وبوجهك الأكرم، نسألك باسمك الأعظم الذي إذا سئلت به أعطيت.
    • وإذا دعيت به أجبت، أن تجعلنا والحاضرين والسامعين من أهل الجنان.
    • وأن تعيذنا من الجحيم والنيران، برحمتك يا أرحم الراحمين».
  • «اللهم لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا، في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سر أو علانية.
    • لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد على ما يسرت لنا من إتمام القرآن.
    • والتوفيق للصيام والقيام، لك الحمد كثيرًا كما تنعم كثيرًا، ولك الشكر كثيرًا كما تجزل كثيرًا.
    • لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة، لك الحمد بكل نعمك علينا يا رب العالمين».
  • «اللهم إنّا عبيدك، بنو عبيدك، بنو إمائك، نواصينا بيدك، ماضٍ فينا حكمك، عدل فينا قضاؤك.
    • نسألك اللهم بكل اسمٍ هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك.
    • أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا.
    • وجلاء أحزاننا، وذهاب همومنا وغمومنا، وقائدنا وسائقنا إلى رضوانك، وإلى جنات النعيم».
  • «اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني.
    • وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي.
    • وتلهمني بها رُشْدي، وتعصمني بها من كل سوء».

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة التهجد ليلة القدر

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن موضوع متى نقول دعاء التهجد؟ وذكرنا كافة الأدعية المأثورة أيضاً عن النبي لهذه الصلاة، والكثير عنها من المصادر الدينية الموثوقة، نرجو أن نكون قد وفقنا في هذا المقال.

مقالات ذات صلة