متى تنتهي الحموضة عند الحامل

تشعر المرأة الحامل بالحموضة في الأشهر الأولى من حملها، وتزداد هذه الحموضة تدريجيًا، ولذا يتساءل الكثير متى تنتهي الحموضة عند الحامل، وهذا ما سنعرفه اليوم من خلال هذا المقال، وعبر موقعنا mqaall.com.

متى تنتهي الحموضة عند الحامل

أغلب الحوامل يعانين من ألم حموضة المعدة، في الشهور الأولى من الحمل، وتنتهي باتباع إحدى هذه الطرق:

أولًا: الطريقة الطبية

وهي الأدوية التي يصفها الطبيب، للتخلص من هذه الحموضة، والتي تتمثل في الآتي:

  • تناول مضادات الحموضة، لتخفيف حرقة المعدة، ويوجد منها ماهو بغير الحاجة إلى وصفة طبية، وتتمكن من تخفيف حرقة المعدة.
  • ولكن هناك بعض الأدوية التي تتطلب استشارة الطبيب، لأنها تحتوي على مواد غير آمنة على الجنين، وحتى لا تسبب تراكم السوائل في الجسم.

شاهد من هنا: طرق التخلص من الحموضة

ثانيًا: الطرق العلاجية المنزلية

وهي طرق طبيعية، يمكنها تخفيف الحموضة عند الحامل في المنزل، وهي كالتالي:

  • تناول كميات كبيرة من المياه، للحفاظ على رطوبة الجسم، والتحكم في عملية الهضم، وتقليل الحموضة.
  • تناول مشروب الزنجبيل، وذلك لأنه يحتوي على مركبات الفينول، وزيوت طبيعية تحد من أحماض المعدة، وتقلل من حرقان المعدة أثناء الحمل.
  • مضغ علكة خالية من السكر، خاصة بعد الوجبات، فهي فعالة في تخفيف الحموضة أثناء الحمل، حيث تحد من ارتجاع الحمض إلى المريء.

أسباب الحموضة لدى الحامل

حدوث الحموضة في معدة المرأة الحامل، يكون ناتج عن إحدى الأسباب التالية:

  • ارتفاع هرمون البروجيسترون في المعدة، خلال فترة الحمل، والذي يؤثر على الصمام العلوي لجدار المعدة، وبالتالي صعود الحمض إلى المريء.
  • كما أن زيادة هرمون البروجيسترون يبطء من عملية الهضم، وتقليل حركة المعدة بسبب ارتفاع كمية السائل الحمضي إلى المريء، وبالتالي الحرقان.
  • وكلما زاد حجم الجنين في رحم الأم، كلما ضغط ذلك على المعدة، وهو ما يجعلها تدفع السائل الحمضي لأعلى، ويصل إلى المريء، فتشعر بالحموضة.
  • أحيانًا تسير الأم الحامل، على نظام غذائي يؤدي إلى حرقان المعدة، ولذلك يجب على الحامل أن تتناول وجبات صغيرة، بأوقات مختلفة في اليوم.
  • ويجب على الحامل، أن تتجنب تناول الأكل قبل النوم مباشرة، والابتعاد تمامًا عن الأطعمة الدسمة، أو المقلية.

أعراض الحموضة عند الحامل

هناك أعراض تشعر بها المرأة الحامل، إلى جانب الآلام الناتجة عن الحموضة، وهذه الأعراض كالتالي:

  • تقلصات في المعدة.
  • صعوبة البلع.
  • الإحساس بالألم الشديد في قرب منطقة الصدر.
  • السعال المستمر طول فترة الحمل.
  • الإحساس بالاحتقان.
  • القيء، والتهابات في القصبة الهوائية.

طرق التغلب على ألم الحموضة

يوجد بعض الإرشادات التي يجب اتباعها لمن تسأل متى تنتهي الحموضة عند الحامل، وهذه الإرشادات كالتالي:

  • اتباع نظام صحي، وكذلك تجزئة الوجبات إلى وجبات صغيرة، وتناولها في فترات مختلفة، حتى تصبح خفيفة على المعدة، وتسهل هضمها.
  • النوم على وسادة مرتفعة، بحيث تكون الرأس في وضع أعلى من وضع القدمين، حتى لا يحدث ارتجاع للمريء.
  • ويجب تجنب النوم بعد الأكل مباشرة، لأن ذلك يزيد من فرصة ارتجاع المريء.
  • كذلك لا بد للمرأة الحامل الابتعاد عن الملابس الضيقة، وارتداء ملابس واسعة وفضفاضة، لعدم الضغط على المعدة.
  • وفي حالة الإصابة بالإمساك، لا بد من معالجته فورًا، لأن تراكم الطعام داخل جسم الحامل سيسبب انتفاخ، مما يزيد من الضغط على المعدة.
  • المحافظة على الوزن طوال فترة الحمل.
  • تجنب الإجهاد، والتوتر، لأنهما يحفزان ألم المعدة، والحموضة، ويمكن تقليلهم بممارسة الرياضة الخفيفة أثناء فترة الحمل.
  • تجنب التدخين تمامًا خلال فترة الحمل.

مضاعفات حموضة المعدة

عندما تشعرين بالحموضة، وآلام المعدة، لا بد من معالجة الأمر على الفور، وحتى لا تحدث المضاعفات التالية:

  • تسمم الحمل: فالحامل إذا شعرت بألم حاد أسفل أضلع الصدر، فهذا يشير إلى أنه قد حدث تسمم حمل، والتي تؤدي إلى خلل عمل المشيمة.
  • حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي: فمن الممكن أن تشعر المرأة بتقرحات، ومشاكل في المعدة ناتجة عن حموضة المعدة، ويجب مراجعة الطبيب فورًا.
  • مشاكل في الكبد: قد تؤدي حموضة المعدة لدى الحامل إلى الغثيان، وألم في الجانب الأيمن من البطن، وهو ناتج عن مشكلة في الكبد.

اقرأ أيضا: ما هي أسباب الحموضة وعلاجها

أطعمة تزيد من حموضة المعدة يجب تجنبها

يوجد بعض الأطعمة التي تزيد من حموضة المعدة لدى السيدة الحامل، ويجب تجنبها على الفور، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • التقليل من الصلصة، لأن الطماطم المعلبة تحتوي على نسبة عالية من الأملاح، وبالتالي زيادة الحموضة.
  • تجنب التوابل الحمضية، وتجنب تناول الأطعمة الحارة قدر الإمكان.
  • عدم تناول الفواكه الحمضية.
  • تجنب تناول المشروبات التي بها نسبة عالية من الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين تمامًا.

أطعمة تقلل من الحموضة لدى المرأة

يوجد بعض الأطعمة التي تساعد في تخفيف الحموضة لدى المرأة الحامل، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • الموز: وذلك لأن به نسبة كبيرة من الألياف، ويحمي المريء من ارتداد العصارات الهاضمة، ومساعدة المعدة في عملية الهضم بسهولة.
  • اللوز: فهو من الأطعمة التي تخلصك من الحموضة بسهولة، نظرًا لأنه غني بالزيوت التي تقلل من إفراز الأحماض الهضمية، وبالتالي تقليل الحموضة.
  • الخضروات والفاكهة: لأنها مليئة بالألياف التي تنشط عملية الهضم، وتقوي جهاز الهضم بشكل سليم.
  • اللبن الرايب، فهو يعمل على تغليف جدار المعدة، ويجعل الأحماض المعدية لا تتلامس مع جدار المعدة، وبالتالي إزالة الحموضة.

شاهد أيضا: هل الحموضة من علامات الحمل بولد

وبهذا نكون قد علمنا في ختامة مقالنا متى تنتهي الحموضة عند الحامل، خاصة وأنها من الأشياء المزعجة لدى المرأة الحامل، ويمكن علاجها بطرق طبيعية بسيطة.

مقالات ذات صلة