متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي، أحيانًا تتسرع المرأة التي تتشوق للحمل والإنجاب في إجراء اختبار الحمل المنزلي بعد تأخر الدورة، وهذا الأمر قد يتسبب في إعطاء نتائج غير صحيحة.

وفي هذا الموضوع سنذكر الوقت المناسب لإجراء هذا الاختبار، وسنوضح بعض التعليمات التي تساعد على الحصول على نتيجة دقيقة.

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

  • للإجابة على سؤال المقال “متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي “، يمكننا قول أن الاختبار المنزلي للحمل تم تصميمه لمعرفة نسبة هرمون الحمل الموجودة بالبول.
  • وهذا الهرمون يزيد في جسم المرأة بعد انغراس البويضة بمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين.
  • ولذلك فإنه يجب إجراء تحليل الحمل المنزلي بعد مدة تتراوح بين 7 أيام إلى 10 أيام من تأخر الدورة الشهرية لتكون النتيجة أكثر دقة.
  • ولا يفضل إجراء الاختبار المنزلي لمعرفة مستوى هرمون الحمل في الجسم قبل مرور 7 أيام على الأقل من تأخر الدورة الشهرية المعتادة لأن النتيجة من المحتمل أنها تكون خاطئة.
  • ومن الممكن إجراء الاختبار المنزلي للحمل بمجرد الشعور بأعراض الحمل الشائعة، لأن ذلك الاختبار يكون بمثابة العامل المؤكد للحمل من عدمه.
  • وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال المقال “متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي “.

شاهد أيضا: بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

أعراض الحمل الشائعة

بعد أن أجبنا على سؤال المقال متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي، ينبغي علينا توضيح أهم علامات الحمل الشائعة، وهي على النحو التالي:

  • ملاحظة خروج الدماء من المهبل، وزيادة في كمية السائل الذي ينزل كإفرازات، ويكون ذلك بسبب زرع البويضة وبداية التخصيب بعد أسبوع أو أسبوعين من أخر ممارسة للعلاقة الحميمة.
  • تأخر نزول الحيض عن الموعد المعتاد، لكن لا يمكن الاعتماد على هذا العرض في حالة إذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية واضطراباتها.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بالعب والإعياء.
  • التغيرات المزاجية.
  • سرعة النبضات القلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صعوبة التنفس.

اخترنا لك: هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي إذا كان سلبي

نصائح عند إجراء الاختبار المنزلي للحمل

من خلال موضوع متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي، سنوضح بعض النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها أثناء إجراء تحليل البول المنزلي للكشف عن مستوى هرمون الحمل، وهي على النحو التالي:

  • يجب عمل هذا التحليل صباحًا بعد استيقاظك مباشرةً، لأن البول في هذه الفترة يكون مركزًا، ويساهم ذلك في الخروج بنتائج دقيقة.
  • في حالة عمل هذا التحليل في غير وقت الاستيقاظ، فيفضل إحصار البول مدة 4 ساعات على الأقل بالمثانة كي نحصل على نتائج سليمة ومؤكدة.
  • يفضل عدم تناول كمية كبيرة من المياه والمواد السائلة المختلفة قبل البدء في عمل اختبار الحمل بالمنزل، لأن كثرة المواد السائلة يعمل على تقليل نسبة هرمون الحمل المركزة بالبول.
  • اقرئي الإرشادات المدونة على علبة الاختبار للحصول على نتائج مضمونة وسليمة ومؤكدة.

ما مدى دقة الاختبار المنزلي للحمل

  • من خلال موضوع متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي، ينبغي علينا توضيح مدى دقة هذا الاختبار.
  • حيث يتميز هذا الاختبار بأنه سهل وسريع وقليل الثمن ودقيق أيضا، فيعطي نتائج صحيحة ومؤكدة بنسبة 97% إذا تم إجراءه في الوقت المناسب بعد انقطاع الدورة، بالإضافة إلى إجراءه باتباع التعليمات المدونة عليه مع مراعاة الإرشادات التي ذكرناها في الفقرة السابقة.
  • ويجب العلم أن الحصول على نتائج غير صحيحة أمر محتمل الحدوث، وذلك في حالة استخدام الاختبار بطريقة خاطئة، أو إجراء الاختبار في وقت سابق لأوانه.
  • وفي حالة شعور المرأة ببعض العلامات التي تشير إلى حدوث حمل جديد، فيفضل أن تعيد الاختبار من جديد بعد 7 أيام، أو عمل تحليل دموي لهرمون الحمل لأنه يعتبر أكثر دقة من التحليل المنزلي.

قد يهمك: اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن أجبنا على سؤال المقال متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي.

وذكرنا أهم أعراض الحمل الشائعة والتي تظهر مبكرًا، وأوضحنا نصائح وإرشادات يجب اتباعها قبل إجراء الاختبار المنزلي.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة