متى يحق للأب حضانة الولد؟ 

متى يحق للأب حضانة الولد؟ موقع mqaall.com يقدمه لكم، حيث أن هناك بعض الحالات التي يحق للأب حضانة الولد من أمه بعد الطلاق، وهذا وفقًا للقانون المدني، كما أيضًا قانون الأحوال الشخصية في تطور دائم ويتم مناقشة ذلك في البرلمان.

معنى الحضانة

  • المقصود بالحضانة أن يتم إعطاء الطفل جميع حقوقه كاملة من اهتمام ورعاية طوال الفترة التي يعتمد فيها الطفل ويحتاج للأم والأب.
    • في خلال هذه الفترة يجب التعهد على تربية الطفل وحمايته والاهتمام به.
  • بالإضافة إلى ذلك يتوفر للطفل الأمان والراحة النفسية.
    • ومكان مناسب للعيش فيه كما أيضًا جميع الأديان السماوية تفرض حق رعاية وحق النفس في فترة الحضانة ويلتزم بها الأهل برعاية وتربية الطفل.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ثغرات قانون الخلع وحضانة الأطفال

حضانة الطفل

إذا كنت تبحث عن رأي الدين في حضانة الطفل، فقد جاء:

رأي الفقه

  • اتفق جميع الفقهاء على أن حضانة الطفل في أساس الشريعة الإسلامية عبارة عن ولاية للاهتمام وتربية الطفل والرعاية.
    • وتوفير جميع احتياجاته في الفترة الأولي من عمره.
  • لأن هذا الطفل لا يستطيع فعل أي شيء في هذه الفترة من عمره ويحتاج دائمًا إلى الأهل.
    • والهدف من ذلك هو مصلحة الطفل.
  • تنص الشريعة الإسلامية على أن لا يحق تقديم أي شخص على رعاية الطفل قبل الأم، كما أن اتفق الرأي على أن التفرقة بين الأم وأطفالها لا يجوز.
    • ذلك وفقًا للحديث الشريف.
  • حيث أن امرأة قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن ابني هذا كان بطني له ووعاء وحجري له حواء وثديي له سقاء.
    • وزعم أبوه أنه ينزعه مني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • “أنتِ أحق به ما لم تنكحي”.

رأي الشرع

  • ليس هناك نص ثابت في السنة النبوية وفي القرآن الكريم، ينص على أن هناك سن معين تنتهي فيه حق الحضانة الأم لطفلها.
  • بالإضافة أن سن حضانة الطفل ضروري أن يكون مرتبط بمصلحة الطفل.
  • كما وتختلف هذه المصلحة من جيل لأخر وكل ما تم نشره من أقاويل في هذا الموضوع فهو اجتهادات من بعض فقهاء الدين.

شروط يجب تواجدها في الحاضن للطفل

هناك بعض الشروط الأساسية التي يجب تواجدها في الشخص الحاضن للطفل وهي:

  • الأمانة وأن يكون هذا الشخص عاقل وبالغ والأهم أن يكون هذا الإنسان قادر على تربية الطفل وأن يهتم به ويرعاه.
  • كما يجب على الشخص الحاضن للطفل أن لا يكون لديه أي مرض خطير.
  • وأن لا يحدث شيء غير هذه الشروط تسقط الحضانة عن الأم وتنتقل الحضانة إلى الأب بشكل رسمي وقانوني.

من له أولوية حق الحضانة

ينص القانون المصري على أن الأم هي من لها أولوية الحق في رعاية الطفل، ويحق للأب الرعاية في بعض الحالات الضيقة ويقوم القانون المصري بتحديد ذلك.

خلافات تحدث حول حق الحضانة

  • عندما تحدث حالة طلاق بين الزوجين ويترتب على ذلك حدوث العديد من المشاكل ومن أهم حق حضانة الطفل.
  • فهناك الكثير من الآباء يريدون أخذ الطفل من أمه بأي طريقة دون التفكير في أن هذه الطريقة شرعية أم لا.
  • وفي بعض الحالات يتوجه الأب إلى طريق الانتقام من الأم.
  • ويتهم الأم ببعض الاتهامات الكاذبة لكي تتنازل الأم عن حضانة الطفل للأب.
  • ولكن هناك بعض الحالات يجوز للأب الحصول على حضانة الطفل وسقوط الحضانة عن الأم.

حالات سقوط الحضانة عن الأم

يمكن سقوط الحضانة عن الأم وفقا للمادة 20 من القانون رقم 20 لسنة 1929 المعدل بالقانون رقم 100 لسنة 1985، وهى:

  • في حالة زواج الأم برجل آخر غير الأب، في هذه الحالة تسقط الحضانة عن الأم.
    • ويحق للأب أن يضم حضانة الطفل له، حتى لم يدخل عليها زوجها الثاني.
  • في حالة حدوث الطلاق من زوجها الثاني لا يمكن للأم الحصول على حضانة الطفل.
    • إلا بعد انتهاء فترة عدة الطلاق بدون رجوع، ويرجع ذلك السبب إلى أن الزوجية قائمة في الزواج الرجعي.
  • في حالة اتهام الأم بحكم من المحكمة بشكل نهائي في قضية لها علاقة بالشرف، لكن في حالة أن قد تم تقديم دعوة لإسقاط الحكم وعندما يكون الحكم تم بشكل نهائي ويجب تنفيذه.
  • إذا كان هذا الحكم في البداية تقوم محكمة الأسرة بوقف الدعوى حتى يتم الفصل في هذه القضية بشكل نهائي.
  •  في الحالات الأخرى تسقط حضانة الأم عندما تهمل في تربية الطفل وعدم رعايته مثل، ضياع الطفل بسبب إهمال الأم.
    • وأنها لا تستطيع رعايته أو رسوبه الدائم في الدراسة وانقطاعه عنها.
  • ويعتمد ذلك على تقدير قاضي المحكمة في هذه الحالة.
    • وعدم أمانة الأم على طفلها وعدم قدرتها على الاهتمام به ورعايته، يجب على الأب إثبات ذلك بالشهادات المعتمدة وبعض الأوراق.
  • إذا  أصيبت الأم بمرض نفسي يمنعها من الاهتمام بطفلها وتربية الطفل أو إصابتها بمرض عضوي دائم، وفي هذه الحالة يجب على الأب تقديم تقرير طبي وطلب حضانة الطفل مباشرًا.
  • وفي هذه الحالة يتم عرض الأمر على لجنة طبية متخصصة في حالتها لكي يتأكدوا من حالتها النفسية والصحية.
  • إذا قامت الأم بفعل جريمة يعاقب عليها القانون المصري.
  • في حالة قيام الأم بسلوك غير أخلاقي مثل، شرب الكحول وتعاطي المخدرات وغيرهم.
  • أيضًا إذا كانت الأم تعامل طفلها بعنف وتسبب له ضرر جسدي أو نفسي.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: قانون حضانة الطفل بعد الطلاق

أسباب سقوط الحضانة عن الأم متنوعة

  • هناك حالات أخرى تسقط فيها الحضانة عن الأم وهي بلوغ الطفل سن القانوني 15 سنة.
  • وفي هذه الحالة يكون الطفل قادر على اختيار الشخص الذي يرغب في العيش معه بقيت حياته سواء كان الأب أو الأم، وأيضًا ذلك للذكور والبنات.
  • يتم ذلك بعد أن تم تعديل قانون مخصوص بعمر الحضانة، حيث أن تكون البنت مثل الولد لهم الحق في اختيار من يريدون العيش معه.

حضانة الطفل بعد زواج الأم

في حالة زواج الأم معظم القوانين تقوم بإسقاط حضانة الطفل عن الأم، وفي حالة أن الأب وافق على الزواج، أو اثبت عدم صلاحيته للحضانة ورعاية الطفل.

و وفقًا لقانون الأحوال الشخصية، فيكون دور الأب في الحضانة يكون في المرتبة الثالثة في حالة زواج الأم، والترتيب كالتالي:

  • أم الأم.
  • أم الأب.
  • الأب.
  • الخالة.
  • العمة.
  • بنات الأخت (حسب العمر).
  • بنات الأخ.
  • خالات الأم.
  • خالات الأب.
  • عمات الأم.
  • عمات الأب.

في حالة رفض شخص من الأشخاص التي تستحق الحضانة، فإن الحضانة تنتقل إلى الشخص التي يلي على حسب الترتيب، تنتهي حضانة البنت بزواجها، وحضانة الولد عند بلوغه 15 عام.

وفي هذه الحالة يحق للولد اختيار يعيش مع الأم أو الأب، أو إذا كان يريد العيش مع أي شخص ممن يستحقون الحضانة أو أحد الأقارب.

موقف الأم من الحضانة في عدم وجود مسكن

في هذه الحالة ليس من المهم أن يكون لدى الأم مسكن خاص بها أو راتب شهري ثابت حتى تحصل على حضانة الطفل.

حيث أن تكون جميع مصاريف الطفل على الأب وهو الذي يقوم جميع احتياجات الطفل من مسكن ومأكل وملبس.

سقوط الحضانة عن الأم يمنعها من رؤية الطفل

  • في هذه الحالة إذا فقدت الأم شرط من الشروط التي يجب توافرها لحضانة الطفل.
  • يجوز أن الأب يرفع قضية يسقط بها الحضانة عن الأم، والاهم وجودة في الحاضنة الأمانة.
  • وإذا تم إثبات غير ذلك يكون الحكم الأول والأخير للقاضي.
    • في حالة سقوط الحضانة عن الأم فهذا لا يمنعها من رؤية طفلها.

سقوط الحضانة من الأب بشكل نهائي بحكم من المحكمة

  • حيث يرى القانون وبعض خبراء علم الاجتماع وعلم النفس أن أسباب ارتفاع نسبة الطلاق وقضايا الحضانة التي تزيد بشكل كبير.
    • يرجع ذلك إلي ضغوط اجتماعية وسياسية.
  • بالإضافة أيضًا إلى أسباب اقتصادية التي ترتفع بشكل كبير كل يوم، وهذه الأسباب تجعل الشخص يقوم ببعض الأمور التي تخالف القانون.

كما يمكنك التعرف على: نسبة نفقة الطفل من المرتب

في النهاية استعرضنا جميع قوانين حضانة الطفل بعد الطلاق، ومتى يحق للأب حضانة الطفل، يجب على الشخص الحاضن تربية الطفل بطريقة جيدة حتى ينشأ الطفل ويكون سوي نفسيًا.

مقالات ذات صلة