متى يكون وقت السحر

متى يكون وقت السحر، من أجمل الأوقات التي اختصها الله سبحانه وتعالى بفضل عظيم هو وقت السحر الذي يضفي على النفس روحانيات من لدن الخالق سبحانه، ولكن متى يكون وقت السحر وكيف يمكننا استغلاله، هذا ما سنوضحه لكم عبر موقع مقال mqaall.com إجمالا فيما يلي من سطور.

وقت السحر

  • السحر هو من أعظم الأوقات وأكثرها تميزا وخصوصية في الشريعة الإسلامية.
  • هو ذلك التوقيت الذي يشهد على إخلاص العبد وحسن عبادته لله سبحانه، حيث يترك المرء الفراش والدفء والنوم ليختلي بجناب ربه ومولاه.
  • وعلى الرغم من المشقة التي يجدها العبد في اغتنام وقت السحر الذي يغفل عنه الكثيرون، إلا أن اللذة التي يجدها العابد في ذلك الوقت تفوق أي لذة أخرى.
  • يتنزل رب العلا في السحر من الليل لينادي في أصحاب الحاجات والتائبين لينعمهم بفيض كرمه وجوده فيقضي حاجات السائلين ويغفر لجميع المستغفرين بفضله ورحمته.
  • فإن الله تعالى يكون أقرب إلى السماء الدنيا من أي وقت آخر بل وتتنزل رحماته على المستغفرين المسبحين المصلين من عباده بالأسحار.
  • ومما يدل على عظم ذلك الوقت من الليل قوله صلى الله عليه وسلم” مَضَى شَطْرُ اللَّيْلِ، أوْ ثُلُثاهُ، يَنْزِلُ اللَّهُ تَبارَكَ وتَعالَى إلى السَّماءِ الدُّنْيا، فيَقولُ: هلْ مِن سائِلٍ يُعْطَى؟ هلْ مِن داعٍ يُسْتَجابُ له؟ هلْ مِن مُسْتَغْفِرٍ يُغْفَرُ له؟ حتَّى يَنْفَجِرَ الصُّبْح”.

اقرأ أيضا: كيفية عمل السحر في المنزل

متى يكون وقت السحر؟

قد اختلفت أقوال العلماء في تحديد متى يكون وقت السحر وفيما يلي نذكر لكم أصح ما قيل عن هذا التوقيت المبارك:

  • قد قال بعض العلماء بأنه من الممكن ابتداء وقت السحر منذ بداية ثلث الليلة الأخير وذلك في كل ليلة وليس في ليلة معينة.
  • كما ورد أن ذلك الوقت يكون سابقاً لطلوع الفجر، ولذلك أخذ منه كلمة السحور.
  • إلى جانب ذلك فإن الإمام الغزالي قد أك على أن وقت السحر يأتي مع آخر جزء من الليل وخاصة في يدي الليلة الأخير.
  • وهنا يجدر أن نقول إنه على الرغم من الاختلافات في تحديد بداية دخول وقت السحر إلا أن الجميع اتفق على أنه ينتهي بطلوع الفجر أي مع الآذان لصلاة الفجر.
  • وذلك الاختلاف يعود غالبا إلى اختلافات التقويم بين بلاد العالم الإسلامي، ولذلك لا توجد ساعة محددة لوقت بداية السحر، إلا أنه يكون في آخر الليل قبيل الفجر.
  • ومن الدلائل التي يستند إليها العلماء في تحديد وقت السحر هو حديث أم المؤمنين الصديقة عائشة حيث قالت رضي الله عنها “أوترَ رسولُ اللَّهِ، من أوَّلِه، وآخِرِه، وأوسطِهِ، وانتَهى وِتْرُه إلى السَّحَرِ”.
  • كذلك ورد عن النبي الكريم ما يدل على أن السحر هو آخر ساعات الليل، فلقد قال النبي في حديثه “أقربُ ما يكونُ الرَّبُّ مِنَ العَبدِ في جَوفِ اللَّيلِ الآخِرِ؛ فإنِ اسْتطعتَ أنْ تكونَ ممَّنْ يذكُرُ اللهَ في تلكَ السَّاعةِ فكُن”.

كما يمكنكم التعرف على: الفرق بين العين والسحر

كيف يمكن احتساب وقت السحر؟

  • كما ذكرنا أن تحديد ساعة بعينها لتكون بداية لوقت السحر هو من الأمور التي يصعب الجزم بها وذلك يرجع إلى اختلافات التوقيت من فصل لفصل ومن بلد لبلد أخرى.
  • ففي اللغة يمكن تعريف السحر بأنه ذلك البياض الذي يغطي على سواد الليل.
  • أما التعريف الشرعي للسحر فهو ذلك الوقت السابق لوقت طلوع الفجر، فإذا أفاق العبد مثلا قبل أن يؤذن للفجر بساعة أو أقل فإنه بذلك يكون مدركاً لوقت السحر بالفعل.
  • وتسهيلا على الناس الذين يتساءلون متى يكون وقت السحر فإن علماء الإسلام اتفقوا على تقسيم الليلة الواحدة إلى أقسام ثلاثة.
  • ويجب الإشارة إلى أن الليلة تبدأ منذ ذهاب الشمس أو غروبها، أي بعد صلاة المغرب، وعليه يقوم المسلم بالتقسيم ابتداءً من بعد وقت المغرب.
  • وبذلك يمكن احتساب هذا الوقت العظيم بكل سهولة، وبالتالي ينبغي ألا يضيع المسلم فضل ذلك الوقت أبدا فإنه لوقت مبارك يغفر الله فيه لكل من يستغفر بقلب صادق.
  • من جهة أخرى نقول إن المسلم الذي يوفقه الله لإحياء أوقات السحر بالتعبد والتهجد والذكر هو من الذين اختارهم الله ليرحمهم فيجب ألا يضيع العبد تلك المنحة الربانية أبدا.

كما يمكنكم الاطلاع على: ما هي السورة التي تفك السحر

وبعد أن بينا لكم متى يكون وقت الفجر نذكركم ونذكر أنفسنا بضرورة التعرض لرحمات الله التي تتجلى عظمتها في ذلك الوقت الكريم، وذلك عن طريق الدعاء والصلاة وقراءة ما يتيسر من آيات الذكر الكريم.

مقالات ذات صلة