من أين ينبع نهر الأمازون

من أين ينبع نهر الأمازون، نهر الأمازون هو ثاني أطول الأنهار الموجودة في العالم كما إنه الأكثر عمقاً فالحجم الخاص به 40% من أمريكا الجنوبية وله مجموعة من الألقاب التي تميزه فتابعوا موقعنا مقال للتفاصيل mqaall.com.

نهر الأمازون بشكل عام

  • الطول الخاص بنهر الأمازون هو 6437 متر وله مجموعة من الألقاب المميزة، والتي تتمثل في البحر الحلو ونهر القرفة.
  • والاسم الحالي الخاص به تم أخذه من اسم غابات الأمازون الضخمة، وقد تم إطلاق اسم النهر العذب من قبل مكتشفه الإسباني فينست يانز بينزون.
  • وهناك العديد من الأساطير حول هذا النهر على رأسه، أسطورة الدولفين حيث إنها تتحدث حول دولفين يتحول إلى رجل في الليل لإغواء السيدات.
  • ويتم الاعتقاد إن نهر الأمازون هو نهر قد تم اقتطاعه من نهر الكونغو حيث كان جزء منه، فقد كان متجهاً نحو الغرب منذ حوالي 15 مليون سنة.
  • وهذا الأمر قد كان حينما كانت الأمريكتين كتلة واحدة قديماً، وهما أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.
  • هناك مصطلح أعالي الأمازون، وهو مصطلح يطلق على كافة ومختلف الأنهار والسهول الفيضية والتي تتواجد في بيرو والإكوادور والبرازيل وفنزويلا وكولومبيا.

اقرأ أيضاً: أين يصب نهر الكونغو

منبع نهر الأمازون

  • المنبع في أي نهر هو النقطة التي نجد بها تدفق أكثر للمياه عن غيرها من مناطق الجريان الأخرى، وقد يكون هناك منابع واضحة وأيضاً منابع أخرى غير واضحة.
  • بالنسبة هنا لنهر الأمازون فقد كانت المنابع الخاصة بها متشابكة بشكل كبير، مما جعل العلماء لم يستطيعوا أن يعرفوا أي منبع خاص به.
  • وأيضاً التفريق فيما بين النهر للأمازون والمنبع الأساسي الخاص به كان صعب جداً، ولكن مع التطور التكنولوجي الهائل الذي نعيشه استطاعوا تحديد منبع هذا النهر.
  • من خلال استخدام أجهزة القياس كنظام تحديد المواقع، وأيضاً الصور الملتقطة من الأقمار الصناعية فهو ينبع من عدة أنهار تقع في بيرو والإكوادور.
  • وبالتالي المنابع الخاصة بنهر الأمازون تلك هي، شامبيرا ونوكوراي وباستازا ومورونا ونجد إن تلك الأنهار لا تصب به فقط ولكن تصب أيضاً في نهر مارانيون.
  • حيث إن نهر مارانيون يمشي من خلال أرض البيرو حتى يلتقي مع نهر أوكايالي، في نوتا تلك البلدة الريفية من أجل أن يشكلوا معاً منبع لنهر الأمازون.

موقع نهر الأمازون

  • يقع في قارة أمريكا الجنوبية، ويمتد في الغابات الاستوائية المطيرة والتي لا تحتوي على مواصلات ولا سكان حتى.
  • لم يعد يتم الاهتمام من قبل الدولة بهذا النهر نظراً لأن لم يسكنه أي سكان، وبالتالي لم يتم بناء كباري له نهائياً أو جسور لأن لا حاجة له.
  • العرض الخاص بنهر الأمازون كبير بشكل واضح، حيث إن الامتداد الخاص به يكون متوسط ومن الممكن أن يتم بناء جسور عليه.
  • وهناك الطرف الأخر وهو الذي يكون العرض به كبير لدرجة كبيرة، مما يجعلك لا تتمكن من رؤية الطرف الأخر من النهر.
  • ومن الممكن أن يتم بناء جسور على العرض الممتد هذا، ولكن لم يتم التفكير بهذا الأمر من قبلهم.

قد يهمك: أين يصب نهر السنغال

الحياة النباتية والحيوانية بنهر الأمازون

  • في نهر الأمازون نجد إن هناك الكثير من الكائنات الحية تعيش به، حيث نجد كمية كبيرة من الأسماك والتي تعيش به وتسمى اسم البيراروكو الضخمة والبيرانا آكلة اللحوم.
  • تلك الأسماك متوحشة ومفترسة، فبعضها يتغذى على المواشي والبعض الأخر يتغذى على البشر.
  • والحوض الخاص بنهر الأمازون يعيش به بعض أنواع الحيوانات، والتي تتمثل في القردة والببغاء وأنواع مختلفة من الحشرات بجانب أفعى الأناكوندا الشرسة المفترسة.
  • وبالنسبة للنباتات التي تعيش بنهر الأمازون فهي تتمثل في الأشجار المرتفعة المتشابكة، والتي تتمثل في حجب أشعة الشمس عن الوصول إلى الأرض.
  • وبالتالي حينما يتم حجب أشعة عن الأرض، يجعل البيئة مناسبة تماماً لتلك النباتات لعملية النمو.
  • كما قد تم اكتشاف نوع من الضفادع جديد، والتي تتمثل في الضفادع الحمراء والتي لها عيون كبيرة والضفدع الرمادي بجانب الضفادع المغردة.
  • كذلك الضفادع التي تتشابه مع السحالي في مشيتها، وهو مسكن لحوت إلبوتو وهو حوت نهر الأمازون أكبر أنواع الدلافين النهرية.

سكان نهر الأمازون

  • من الممكن أن يتم استصلاح نهر الأمازون من المياه الخاصة به من أجل أن تكون صالحة للشرب، وخاصةً الأماكن البعيدة عن المصب والتي تكون نسب الملوحة به قليلة.
  • أول الأشخاص الساكنين في هذا النهر هم الهنود، فقد كان أول أوروبي يصل إليه هو الإسباني فنسنت بنزون.
  • هناك مجموعة من الهنديات يطلق عليهن اسم الأمازونيات نسبةً إلى نهر الأمازون، حيث تم إطلاق هذا الاسم عليهن حينما تم مهاجمتهن للرحلات الاستكشافية للمكان.
  • يصلح للملاحة من المنبع الخاص به وحتى المصب، ولكن بشرط أن تكون الحمولة الخاصة بالسفن تكون قليلة.
  • حتى تبلغ تلك السفن مدينة أكتيوس وذات الحمولة الكبيرة تكون بمدينة ميناؤس.

شاهد أيضاً: أهمية نهر الراين في ألمانيا

في خاتمة حديثنا حول من أين ينبع نهر الأمازون، نكون قد تعرفنا معاً حول كل التفاصيل الخاصة بنهر الأمازون ونرجو أن تكونوا قد استفدتم منه بشكل واضح دمتم بخير.

مقالات ذات صلة