أين يوجد البيت المعمور؟

أين يوجد البيت المعمور؟ من الأسئلة التي تكثر لدى الكثير منا، حيث أن البيت المعمور ورد في القرآن الكريم، ولكن لم يرد مكانه، وهو ما نعرضه في المقال التالي عبر موقع mqaall.com.

أين يوجد البيت المعمور؟

لا شك أن البيت المعمور لها مكان معروف، حيث أنه ورد في القرآن الكريم، وفي معرفة مكانه نجد الآتي:

  • البيت المعمور من البيوت التي توجد في السماء.
  • قال عنه الرسول أنه يوجد بالقرب من عرش الرحمن، وهو ما يدل على عظمة المكان والبيت أيضا.
  • لا يمكن أن يرى الشخص العادي البيت من كافة الأجرام على الإطلاق، كما أنه يوجد أعلى الكعبة التي توجد في الأرض.
  • قال عنه البعض أنه يوجد في السماء السابعة، ورجح البعض الآخر عن وجوده في السماء السادسة.
  • يقوم على نفس شكل الكعبة تماماً، ولكن الملائكة هم من قاموا ببنائه.
  • قال عنه الرسول الكريم: “أن البيت المعمور حيال الكعبة تماماً حتى لو خرَّ لخرَّ فوقها”.
  • حرمة البيت المعمور مثل حرمة الكعبة تماما، ولا يختلف في الشكل أو التكوين سوى أن البيت المعمور بناه الملائكة.
    • أما الكعبة شارك في بنائها سيدنا إبراهيم، وابنه إسماعيل.
  • أيضاً له مطلق ومنبع الراحة والسكينة كما يحدث لأهل الأرض من خلال الطواف حول الكعبة.

كما يمكنك التعرف على: أول من طاف بالبيت العتيق وما المقصود بالبيت العتيق؟

موقع البيت المعمور

وردت بعض الآراء التي توضح موقع البيت المعمور، ومن أهم تلك الآراء ما يلي:

  • قال عنه الرسول الكريم” إنَّ بَيْتَ الله في السماء لَيَدخلُهُ كُلَّ يَوْمٍ طَلَعَتْ شَمْسُه سَبْعُونَ ألْفَ مَلَك، ثُمَّ لا يَعُودُونَ فِيهِ أبَدًا بَعْدَ ذَلِك “.
  • أي أن موقع البيت المعمور في السماء، ومن المعروف أن بنى من أجل أن يخدم أهل السماء كما تخدم الكعبة أهل الأرض.
  • ويوضح الرسول الكريم أن الملائكة هم من بنوا البيت المعمور كما ورد عن أنس بن مالك أن الرسول الكريم قال: “لمّا عَرَجَ بِي المَلَكُ إلَى السَّماء السَّابِعَة انْتَهَيْتُ إلَى بِنَا.
    • فَقُلْتُ للْمَلَك: ما هَذَا؟ قال: هذا بِنَاء بَنَاه اللهُ للمَلائكَةِ يَدخُلُهُ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَك، يُقَدِّسُونَ اللهَ ويُسَبِّحُونَهُ، لا يَعُودُونَ فِيه “.

ما هو البيت المعمور؟

من الأسئلة التي يبحث المسلم عنها، والتي تحدد له معنى البيت المعمور، وما أهم المعلومات عنه، ويتلخص الرد فيما يلي:

  • قال ابن باز أن البيت المعمور من البيوت العظيمة التي بالقرب من الله عز وجل.
  • يوجد البيت في السماء السابعة، ولا يوجد بها، بل يرتفع أعلى منها بحث أنه يرتفع على الكعبة التي توجد في الأرض.
  • في حين أنه يرجع أن بعض الصحابة أكدوا أنه لو سقط البيت المعمور من المتوقع أن يسقط على الكعبة فحسب.
  • كان الرسول الكريم يقول عن البيت المعمور أنه يدخله كل يوم سبعون ألف ملك من أجل أن يتعبدون.
  • لا يعودون إلى البيت هؤلاء الملوك كل يوم، ولكنهم لا يعودون إليه أبداً ألا في يوم القيامة، مما يدل على الكثرة الهائلة للملائكة.
  • في حين قال عنه العثيمين، أن البيت المعمور يوجد في السماء السابعة.
  • كان يستند العثيمين إلى الحديث الخاص بالصحابة أنه يوجد بجوار الكعبة.
  • ويجد في السماء حتى يعمر من أهل السماء، كما أن الكعبة تعمر من أهل الأرض.

اقرأ من هنا عن: من أول من طاف بالبيت العتيق

تفسير البيت المعمور في القرآن الكريم

فسر مجموعة من علماء التفسير البيت المعمور في القرآن الكريم، ومن تلك التفسيرات ما يلي:

  • فسر الطبري الآية القرآنية” والبيت المعمور”، بالعديد من التفسيرات.
  • حيث أن الطبري يقول أن أنس بأن مال سمع عن الرسول الكريم أنه تحدث عن البيت المعمور قائلًا: “رفِعَ إليَّ البَيْتُ المَعْمُورُ، فَقُلْتُ: يا جبريلُ ما هَذَا؟ قال: البَيْتُ المَعْمُورُ، يَدْخُلُهُ كُلَّ يَوْم سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ إذَا خَرَجوا مِنْهُ لَمْ يَعُودُوا آخِرَ ما عَلَيْهِمْ”.
  • حيث أن الرسول الكريم عندما دخل البيت المعمور علم أنه يدخله كل يوم 70 ملك من الملائكة.
    • ولا يتكرر دخوله للملك مرة أخرى إلا يوم القيامة، مما يدل على كثرة الملائكة.
  • كما يستند الطبري إلى حديث على رضي الله عنه عندما جاء إليه رجل يسأله عن البيت المعمور فرد عليه قائلًا له أنه بيت في السماء يقصد به الضراح.
    • وهو أعلى الكعبة له حرمته من السماء.
  • وقال الطبري في تفسيره للبيت المعمور أن ابن عباس قال عن البيت المعمور أنه بيت حذاء العرش.
    • دائماً تعمره الملائكة من أجل الصلاة ولا يدخله الملك سوى مرة واحدة، ثم يعود إليه مرة أخرى يوم تقوم الساعة.

البيت المعمور وعلاقته بليلة الإسراء والمعراج

لا شك أن البيت المعمور له علاقة وثيقة بحادثة الإسراء والمعراج وتتمثل العلاقة فيما يلي:

  • ورد في سورة الطور في القرآن الكريم أن الله عز وجل يقسم بالبيت المعمور، وهو ما يدل على أنه توجد علاقة بين البيت المعمور وليلة الإسراء.
  • حيث أن الرسول الكريم عندما أسرى من المسجد في المساء، وعرج به جبريل على ظهر الدابة التي تسمى البراق.
  • عندما جاوز السماء السابعة رأى بيتاً عظيم في السماء يوجد به الكثير من الملائكة يتعبدون كما يطوف أهل الأرض حول الكعبة.
  • عندما سأل الرسول الكريم جبريل عن البيت العظيم أخبره أنه بيت أمر الله الملائكة أن تبنيه.
  • لا يدخل في البيت الملك سوى مرة واحدة، وفي كل يوم يدخل إليه سبعين ألف ملك من أجل التعبد.
  • وأخبرنا الرسول الكريم أنه وجد سيّدنا إبراهيم عليه السّلام سانداً ظهره إلى البيت المعمور، مما يدل على عظمة المكان.
  • وأن سيدنا إبراهيم نال شرف تلك المرتبة، وفقاً لما قام به في الأرض من بناء الكعبة.

اقرأ أيضًا: معلومات عن أول من طاف بالبيت العتيق

أجبنا على سؤال أين يوجد البيت المعمور، بالإضافة إلى تفسير البيت المعمور في القرآن الكريم، وأهم الأحاديث التي قالها الرسول بشأن البيت، وعلاقته بليلة الإسراء والمعراج.

مقالات ذات صلة