إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل

إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل هي غالبًا ما تشير إلى وجود عدوى فطرية بالجهاز التناسلي، بالإضافة إلى وجود بعض الأعراض المصاحبة لها مثل الحكة والشعور بالحرقان عند التبول، لهذا سوف نتناول في هذا الموضوع أسباب وجود تلك الإفرازات وكيفية التخلص منها.

إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل

  • تعد الإصابة بالفطريات هي أهم أسباب وجود إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل وهي حالة مرضية يطلق عليها داء المبيضات المهبلي.
    • وغالبًا ما تصاب به العديد من الفتيات والسيدات بتلك الفطريات.
  • والسبب في ذلك يكمن في أن منطقة المهبل رطبة ولا يتم تجفيفها بالشكل اللازم.
    • وفي الغالب لا يكون هناك مشكلة كبيرة من وجود تلك الفطريات.
    • إلا في حالة إن تم إهمالها مما يؤدي إلى تكاثرها بالطبع.
  • بالإضافة إلى أنه إذا حدث أي خلل في الكائنات الدقيقة الموجودة في المهبل، يؤدي ذلك إلى نمو الفطريات بشكل كبير، وقد يحدث الخلل بسبب الآتي:
    • تناول بعض أنواع المضاد الحيوي الذي يؤثر على البكتيريا.
    • وجود خلل في هرمونات الجسم.
    • التعرض للإصابة بأحد الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي.
  • ويجب التنويه إلى أن داء المبيضات الذي يتسبب في ظهور إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل لا يعد معديًا ولا ينتقل إلى الشريك في حالات الجنس.

إفرازات تشبه قطع المناديل

  • تعد الإفرازات التي تشبه قطع المناديل وتخرج من المهبل هي دلالة على الإصابة بحالة مرضية.
    • ويكون السبب في تلك الإفرازات هو الإصابة بعدوى فطرية تنتج تلك الخمائر أو كما يطلق عليها البعض داء المبيضات.
  • تصاحب تلك الحالة بعض الأعراض التي تؤكد الإصابة مثل الحكة والتهاب المهبل وتورمه.
    • بالإضافة إلى الشعور بألم شديد عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • وليس شرطًا أن تصاحب تلك الإفرازات أي رائحة، ولكن مادام هناك حكة.
    • فيجب فورًا البدء في معالجة الأمر حتى لا يحدث للمهبل تقرحات وجروح بسبب الحكة.

شاهد أيضا: ما سبب نزول الافرازات الصفراء ومتى تنزل وهل هي خطيرة؟

إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل بعد التبويض

  • وجود إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل بعد التبويض هي دلالة مرضية تشير إلى الإصابة بداء المبيضات.
    • خصوصًا إن كان هناك حكة أو ألم في المهبل.
  • وفي بعض الأحيان قد يصاحب تلك الإفرازات رائحة كريهة في المهبل وربما لا يكون هناك رائحة.
    • ولكن مجرد وجود تلك الإفرازات يستدعي الذهاب إلى الطبيب على الفور لمعالجة الأمر.

إفرازات مثل المناديل المفتت للحامل

  • يعد الحمل من أحد الأمور التي تجعل السيدات عرضة للإصابة بداء المبيضات بسبب ارتفاع هرمون الإستروجين.
    • ولكن في الغالب يكون هناك إفرازات بدون رائحة تصاحب نزول البول.
  • في تلك الحالة يجب الاهتمام بنظافة المهبل وجفافه تمامًا، أما إذا كان هناك رائحة مصاحبة للإفرازات مع وجود حكة والإحساس بحرقة.
    • فيفضل الذهاب إلى الطبيب فورًا، لأن تلك العدوى قد تؤدي إلى حدوث انقباضات للرحم مما ينتج عنه ولادة مبكرة.

أعراض عدوى المبيضات المهبلية

  • في بعض الأحيان قد لا تشعر معظم السيدات بإصابتهم بداء المبيضات بسبب عدم وجود أي أعراض لديهم.
    • ولكن هناك بعض الأعراض التي غالبًا ما تظهر لدى العديد من النساء.
  • وليس شرطًا أن تكون الأعراض بنفس القوة لدى جميع السيدات، إذ أنها تتفاوت تبعاً لشدة العدوى.
  • ومن ضمن أعراض عدوى المبيضات المهبلية الشائعة الآتي:
    • الشعور بحكة شديدة في المهبل.
    • وجود إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل
    • الشعور بحرقان وألم عند التبول.
    • الإحساس بعدم الراحة في منطقة المهبل مع وجود ألم.
    • وجود تشققات في الجلد حول المهبل.
    • الشعور بألم شديد عند الجماع.
    • وجود تورم والتهاب في المهبل.

أسباب الإصابة بإفرازات بيضاء مثل قطع المناديل

هناك العديد من العوامل التي تجعل السيدات عرضة للإصابة بداء المبيضات وهي:

تناول المضادات الحيوية

  • عند تناول المضاد الحيوي واسع المجال يمكن أن يتم القضاء على البكتيريا النافعة في المهبل.
  • إذ أن المضاد الحيوي يقوم بالتخلص من كافة أنواع البكتيريا الضار منها والنافع.
  • وبالتالي ينتج عن ذلك زيادة نسبة الخمائر في المهبل مما يجعل السيدة عرضة للإصابة بالعدوى.

زيادة هرمون الإستروجين

غالبًا ما تتعرض النساء اللاتي تحتوي أجسامهن على هرمون الإستروجين بنسبة عالية بتلك العدوى الفطرية، ومن أكثر النساء المعرضين لذلك هم:

  • الذين يتناولون حبوب منع الحمل بشكل مكثف.
  • النساء الحوامل.
  • الذين يخضعون للعلاج الهرموني.
  • مرض السكري
  • إذا كانت السيدة تعاني من مرض السكري الغير منتظم فهي تكون أكثر عرضة للإصابة بتلك العدوى.

ضعف جهاز المناعة

  • عند ضعف جهاز المناعة يصبح الجسم عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض.
  • أي أن النساء الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة فرصة إصابتهم بداء المبيضات تكون كبيرة.
    • خصوصًا إذا كانوا يعانون من أمراض مناعية مثل الإيدز.

قد يهمك: هل الافرازات الخضراء تؤثر على الجنين وتؤدي إلى الإجهاض؟

علاج الإفرازات البيضاء مثل قطع المناديل

توجد بعض الأمور التي يمكن إتباعها لعلاج تلك الإفرازات والتخلص منها نهائيًا وهي:

  • استخدام اللبوس المهبلي الذي يحتوي على مضادات للفطريات مثل ميكونازول.
  • تناول المضادات الحيوية التي تحتوي على فلوكونازول للقضاء على تلك الفطريات.
  • استخدام بعض الكريمات المهبلية لتجنب الشعور بالحكة.
  • تجنب ممارسة العلاقة الجنسية تمامًا خلال فترة العلاج حتى لا يسوء الأمر.
  • تجنب الهرش في المهبل حتى لا يتعرض للاحمرار مما يترتب عليه الإصابة بالقرح وبالتالي سوف تزداد فترة العلاج.
  • ولا شك فيه أن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء حتى لا يتزايد الأمر سوءًا.

نصائح لتجنب الإصابة بفطريات المهبل

هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها لتجنب الإصابة بفطريات المهبل وهي:

  • ارتداء الملابس القطنية الواسعة.
  • عدم ترك منطقة المهبل رطبة، بل يجب المحافظة عليها جافة تمامًا.
  • تغيير الملابس الداخلية إن تعرضت للبلل على الفور.
  • تجنب استخدام الغسول المهبلي إلا بعد استشارة الطبيب.
  • غسل منطقة المهبل بالماء الدافئ وتجنب الماء الساخن.
  • عدم استخدام أي فوط صحية معطرة.
  • تجنب استخدام الصابون أو منظفات نسائية في منطقة المهبل.
  • أن يتم مسح منطقة المهبل من الأمام إلى الخلف حتى لا يتم التعرض لأي عدوى.
  • الإكثار من الأطعمة المخمرة مثل الزبادي أو اللبن الرايب بسبب احتوائها على بكتيريا نافعة.

اخترنا لك: الفرق بين إفرازات الحمل والدورة

متى يجب زيارة الطبيب؟

  • لا شك في أنه لا يجب إهمال تلك العدوى، بل يجب زيارة الطبيب وخصوصًا في الحالات الآتية:
    • إن كانت المرأة التي تعاني من داء المبيضات حامل أو مرضعة.
    • عند وجود أي ألم في البطن.
    • وجود إفرازات ذو رائحة كريهة.
    • إن كانت الفتاة المصابة عمرها أقل من 12 سنة.
    • في حالة إن استمرت الأعراض لمدة 7 أيام.
    • إن لم يستجيب الجسم للعلاج بعد مرور 3 أيام.
    • إن كانت تلك المرة الأولى للإصابة بالعدوى.
    • في حالة ظهور العدوى مرة أخرى قبل مرور شهرين منذ أن تم الإصابة بالعدوى.
    • في حالة وجود ارتفاع في درجة الحرارة.
    • عند الشعور بالقيء والغثيان.
  • وأخيرًا نود التنويه إلى أنه لا يجب تناول أي مضاد حيوي أو أي علاج للفطريات بدون الرجوع للطبيب حتى يتم وصف العلاج الصحيح والمناسب.

وهكذا نكون قد انتهينا من توضيح افرازات بيضاء مثل قطع المناديل على موقع مقال Mqaall.com.

وذكرنا أسباب الإصابة بإفرازات بيضاء مثل قطع المناديل للحامل أيضًا.

كما تعرفنا على إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل بعد التبويض بالإضافة إلى علاج تلك الإفرازات البيضاء.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة