من هو مكتشف الكرسي الكهرباء وليس المصباح الكهربي

من هو مكتشف الكرسي الكهرباء وليس المصباح الكهربي الكرسي الكهربائي أحد أكثر الاختراعات القديمة للغاية والتي لا يعرفها معظم الناس أو سمعوا عنها، حيث أنه يستخدم في إطار محدود للغاية، في تنفيذ أحكام الإعدام أو في الجهات البوليسية والاستخباراتية، ولكن ما هي قصة اختراع أول كرسي كهربائي ومن الذي اخترعه تحديدًا، هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال من خلال موقع  mqaall.com.

مخترع الكرسي الكهربائي

  • هما العالمان الكبيران (هارولد براون) و(آرثر كينيلي)، قام هذان العالمان بالتعاون فيما بينهما لتقديم هذا الاختراع للعالم.
  • وفور تقديمه للبشرية للمرة الأولى، أحدث اختراع الكرسي الكهربائي ضجة كبيرة في الأوساط العلمية.
  • وكانت هذه هي نقطة الانطلاق التي بدأت بعدها إنتاج الكراسي الكهربائية مع الاحتفاظ بحق الاختراع للعالمين.
  • واعتبر الكرسي الكهربائي بعد هذه الفترة أحد الطرق المستخدمة في تنفيذ عمليات الإعدام.
  • ولكنه لم ينتشر بصورة كبيرة، ولهذا هو غير معروف للعامة من الناس.

شاهد أيضًا25 معلومة عن أهم الإختراعات البسيطة والعبقرية

توقيت اختراع الكرسي الكهربائي

  • قام العالمان (هارولد براون) و(آرثر كينيلي) بعدة محاولات لاختراع الكرسي الكهربائي.
  • واستمرت تجاربهم لمدة تسعة سنوات كاملة حتى استطاعوا تقديم الكرسي الكهربائي للعالم بشكله المعروف.
  • وحتى استطاعوا الحصول على براءة الاختراع عام 1889، ومن بعدها انتقلت الفكرة إلى باقي دول العالم.
  • التي عملت على نقل الفكرة وإعادة تصنيعه بدلاً من الاعتماد على دولة واحدة والتي كانت تحتاج إلى الكثير من الأموال في هذه الفترة.

تعريف الكرسي الكهربائي

  • قام مخترعي الكرسي الكهربائي بوضع تعريف محدد له وهو أنه طريقة لتنفيذ حكم الإعدام باستخدام قوة الكهرباء.
  • ويتم تنفيذها صعقًا على الكرسي الكهربائي، وبدأ تنفيذها في البداية داخل حدود الولايات المتحدة الامريكية ثم انتشرت في باقي العالم.
  • ويتم تنفيذ حكم الإعدام عن طريق ربط الشخص المحكوم عليه بالإعدام إلى كرسي معد خصيصًا لهذه العملية.
  • وموصل بأقطاب كهربائية توضع على رأس المجرم ويتم صعقه بالكهرباء التي توقف نبضات قلبه على الفور.

فكرة اختراع الكرسي الكهربائي

  • سطعت فكرة الكرسي الكهربائي للمرة الأولى في أذهان العالم عندما حاول العلماء في بعض الدول من ضمنهم الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدًا ولاية نيويورك، التفكير في طريقة أقل إيلامًا في تنفيذ كم الإعدام بدلاً من الإعدام بالشنق على المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام.
  • وترجع فكرة اختراع الكرسي الكهربائي في المقام الأول إلى (ألفريد بي ساوثويك) والذي كان أحد أعضاء لجنة التيار الكهربائي في ذلك الوقت، وقد قام بدور عظيم في تقديم هذه الفكرة وإقناع الناس بها.
  • وقد خطرت تلك الفكرة في بال (ساوثويك) عندما سمع عن رجل مخمور تعرض لصدمة كهربائية خفيفة فمات على الفور، فأيقن في باله أن هذا الرجل لم يشعر بشي كونه كان غائبًا عن الوعي، فكانت هذه الحادثة من ضمن الأسباب الرئيسية التي جعلته يؤمن بهذه الفكرة، فبجانب أنه كان يعمل طبيبًا وكان يجعل المرضى لديه يجلسون على الكرسي لتشخيص حالتهم، فرأى أنه يمكن أن يتم استخدام الكهرباء في صعق السجناء وهم جالسون على كرسي من أجل الاعتراف بجرائمهم، أو استخدام جهد كهربي أعلى لتنفيذ حكم الإعدام صعقًا بالكهرباء بدلاً من الشنق والطرق التقليدية الأخرى التي كانت منتشرة في السنين السابقة.

تابع أيضًاأسعار سيارات تسلا الكهربائية الجديدة

تاريخ إنشاء الكرسي الكهربائي

  • بالرغم من أنه وكما ذكرنا من قبل أن الطبيب (ألفريد بي ساوثويك) هو صاحب فكرة الكرسي الكهربائي الأصلي، إلا أن كلا العالمين (هارولد براون) و(آرثر كينيلي) هما اللذان قاما بتنفيذ الفكرة، حيث كان (براون) في البداية يعمل كمساعد لـ (ساوثويك) في عملية إنتاج أول كرسي كهربائي يعرفه العالم، وكذلك تم تعيين (كينيلي) كمساعد لهم أيضًا، وظل الثنائي عاكفان على إنتاج هذا الاختراع لمدة تسعة سنوات كاملة، وكانا يقومان بتجربة الأشكال الأولية من الاختراع على الحيوانات، وبالفعل نجحا في صعق الحيوانات، وظهر مصطلح الصعق الكهربائي لأول مرة عام 1889.
  • وكانت هذه التجارب تتم في مختبر (إديسون ويست أورنج) لمدة تسعة سنوات كاملة، ثم نجحا في الحصول على براءة الاختراع وقدموا الكرسي الكهربائي لأول مرة للعالم كله في نفس العام 1889.

مكونات الكرسي الكهربائي

يتكون الكرسي الكهربائي من:

  • كرسي خشبي.
  • حبل قوي لربط الشخص المحكوم عليه إلى الكرسي بإحكام.
  • صاعق كهربي قوي بشدة 2000 فولت.
  • أقطاب صغيرة توضع على الشخص موصلة بالصاعق الكهربائي.
  • جهاز إلكتروني يتحكم في إصدار الكهرباء.

أول استخدام للكرسي الكهربائي

  • تم تنفيذ أول عملية ناجحة لاستخدام الكرسي الكهربائي عام 1890م، وكان ذلك لتنفيذ حكم الإعدام على القاتل الأمريكي الذي ذاع صيته في ذلك الوقت (وليم كيملر)، ولكنها لم تكن عملية ناجحة من المرة الأولى، فقد تعرض (كيملر) لـ 17 صدمة كهربائية حتى فقد وعيه ولكن لم تتوقف نبضات قلبه، ولكنه مات من شدة الإجهاد، ولكن تم اعتبار هذه التجربة هي التجربة الأولى لتنفيذ حكم إعدام باستخدام الكرسي الكهربائي.
  • ثم استمرت التجارب على ضبط قوة الكهرباء المناسبة لكي يتوفى المجرم على الفور بدون تعذيب، حتى توصلوا إلى أن قوة الكهرباء يجب أن تكون 2000 فولت كاملة، حتى تتمكن التيارات الكهربائية من الدخول إلى الأوعية الدموية وتنجح في تدميرها بسرعة ثم تتوقف نبضات القلب نهائيًا على الفور.

اقرأ أيضًاأسعار الخلاطات في مصر

انتشار اختراع الكرسي الكهربائي على مستوى العالم

  • وبعد نجاح تجربة الإعدام بالصعق الكهربائي في ولاية نيويورك، تم نشر الفكرة وتعميمها في باقي الولايات الأمريكية مثل أوهايو وولاية ماساتشوستس ونيوجيرسي وولاية فيرجينيا، وتم اعتماد هذه الطريقة الجديدة لتنفيذ حكم الإعدام على المجرمين المحكوم عليهم بالقتل في دولة الولايات المتحدة الأمريكية بأكملها.
  • ثم انتشر استخدام الصعق باستخدام الكرسي الكهربائي بعد ذلك في باقي دول العالم.
  • وكانت دولة بريطانيا العظمى من أوائل الدول التي استخدمت الكرسي الكهربائي في تنفيذ أحكام الإعدام بعد دولة أمريكا.
  • وهناك بعض الدول التي رفضت استخدام هذه الطريقة في الإعدام، مثل دولة الفلبين التي ظلت تستخدم الكرسي الكهربائي ثم أوقفت استخدامه في عام 1972م.

انتقادات وجهت للكرسي الكهربائي

تعرض اختراع الكرسي الكهربائي بعد فترة من استخدامه إلى العديد من الانتقادات وخاصة من رجال الدين الذي أفتوا بتحريم الفكرة بشكل قاطع ونهائي، ومن هذه الانتقادات:

  • تعرض قلب الشخص المحكوم عليه لصدمة كهربائية مفاجئة تسبب الألم الشديد وتؤدي إلى وفاة الشخص على الفور.
  • ومن الممكن ألا يموت الشخص وتتسبب هذه الصدمة الكهربائية في إصابته بأمراض مزمنة.
  • التحكم في الشخص باستخدام قوة الكهرباء مما يمكن استخدامها بشكل خاطئ.
  • لإجبار الشخص على الاعتراف بجرم لم يرتكبه أو فعل شيء لا يرغب في فعله.

أشهر الشخصيات الذين تم إعدامهم باستخدام الكرسي الكهربائي

في الفترة التي انتشر فيها استخدام الكرسي الكهربائي، تم استخدامه في إعدام عدد من الشخصيات العامة والمعروفة على مستوى دول العالم أجمع من ضمنهم:

  • جوزيبي زانجارا.
  • ساكو وفانزيتي.
  • جوليوس واثيل روزنبرغ.
  • لبكي بوتشالتير.
  • آنا ماري هان.
  • دونالد هنري جاسكينس.

وفي الختام نذكركم بما ورد في مقالنا فيما يخص الكرسي الكهربائي، الكرسي الكهربائي من اختراع العالمان الكبيران (هارولد براون) و(آرثر كينيلي)، تم تقديمه للعالم أول مرة عام 1889م، وتعود فكرة اختراع الكرسي الكهربائي إلى الطبيب (ألفريد بي ساوثويك)، وانتشر استخدامه في البداية داخل حدود الولايات المتحدة الأمريكية، ثم انتشر إلى باقي دول العالم.

مقالات ذات صلة