من هو القائد المسلم الذي فتح الصين؟

من هو القائد المسلم الذي فتح الصين؟ يسأل الكثير من الناس عن القائد المسلم الذي استطاع دخول الصين وفتحها، وفي هذا الموضوع سنتعرف على من هو فاتح بلاد الصين، وسوف نذكر نسبه، ونشأته، وفتوحاته، وصفاته الشخصية.

من هو القائد المسلم الذي فتح الصين؟

للإجابة على سؤال المقال” من هو القائد المسلم الذي فتح الصين “، يمكننا القول أن القائد الذي فتح الصين هو قتيبة بن مسلم الباهلي.

قتيبة بن مسلم الباهلي فاتح الصين

  • استطاع قتيبة بن مسلم الباهلي أن يدخل الدين الإسلامي للبلاد الصينية، حيث أنه يتميز بشخصيته العظيمة وبقوته الغاشمة.
  • قتيبة هو كبير المجاهدين في العصر الأموي، كما أنه قام بنشر الديم الإسلامي في كافة أنحاء العالم.
    • فأسلم على يديه الكثيرين لحبهم فيه ولإعجابهم بقوته وشجاعته وشخصيته.
  • اشتهر قتيبة فاتح الصين بأنه لم يستطيع أحد هزمه والانتصار عليه، كما أنه لم يهرب مطلقًا من أي المعارك التي دخل فيها.

شاهد أيضا: القائد الذي فتح الصين

نسب قتيبة بن مسلم الباهلي فاتح الصين

  • من هو القائد المسلم الذي فتح الصين، ولد فاتح الصين عام 48 هجريًا، وقال البعض أنه وولد عام 49 هجريًا.
  • كان والد قتيبة “مسلم بن عمرو” صاحبًا لمصعب بن الزبير والي الدولة العراقية.
  • تربى وترعرع على ظهور الخيول، ومرافقة سيفه ورمحه طوال حياته.
  • كان قتيبة يحب الجهاد، وقد كانت الدولة العراقية في عصره ينتشر فيها الفتن بشكل كبير.
    • ولذلك عمل على استغلال شعبها في الجهاد في سبيل الله لخدمة الدين الإسلامي ونشره في ربوع الأرض.
  • ومن هنا كانت الأراضي العراقية مركزًا لإطلاق المعارك الجهادية بنطاق جهة الشرق الخاصة بالدولة الإسلامية.
  • كان قتيبة دائم الاشتراك في هذه المعارك رغم صغر صنه، وبسبب الشجاعة التي كانت تظهر عليه.
    • بالإضافة لخبراته القتالية نظر إليه قادة المعارك العظماء ولفت انتباههم نحوه.
  • فقد أمر الحجاج بن يوسف الثقفي والي الدولة العراقية بالعناية به.
    • وعمل على اختباره في أمور ومسؤوليات عديدة حتى يتأكد من انه أهلًا بالثقة وبالمهام التي سيلقيها على عاتقه فيما بعد.

نشأة قتيبة بن مسلم الباهلي فاتح الصين

  • من هو القائد المسلم الذي فتح الصين، تربى قتيبة بن مسلم الباهلي في باهلة بنجد.
  • استطاع هذا القائد أن يتعلم القرآن الكريم بالإضافة للفقه وللفروسية ولفنون القتال.
  • اشتهر قتيبة بشجاعته وبراعته في حمله للسيف وللرمح، ولذلك توقع القائد المهلب بن أبي صفيرة أن يكون له مستقبل واعد في المعارك القتالية.

رحلة قتيبة بن مسلم الباهلي الجهادية

  • من هو القائد المسلم الذي فتح الصين، بدأت مسيرة الجهاد لقتيبة عندما قام الحجاج بن يوسف الثقفي بتوليته لولاية خرسان منذ عام 86 هجريًا.
    • والذي كان واليًا عليها قبل ذلك هو المهلب بن أبي صفرة منذ عام 78 هجريًا حتى عام 86 هجريًا.
  • حيث أراد المهلب بن أبي صفرة ترشيح قتيبة لتولية خرسان من بعده.
    • وقال للحجاج بن يوسف الثقفي أنه من الضروري استغلال طاقة الشباب في الجهاد.
  • فضل قتيبة أن يسير على النهج الخاص بالمهلب، والذي يتمثل في الهجوم المتلاحق والقوي على العدو.
    • حتى لا يتمكنوا من جمع شتاتهم أو التجهيز للدخول في المعركة لرد الهجمات.
  • واستطاع قتيبة أن يتفوق على معلمه حيث كان يقوم بوضع خطته بشكل ثابت وبالهدف والوجهة المحددة لهجماته.
    • ويراقب طريقه في المعركة بدون التفكير في أي صعوبات.
    • وذلك بالاعتماد على الله عز وجل وإيمانه به وتوكله عليه في الوصول للانتصارات.
    • ثم الاعتماد على القوة والشجاعة التي كان يتصف بها.

قد يهمك: من هو القائد المسلم الذي فتح مدينة الديبل؟

فتوحات قتيبة بن مسلم الباهلي

من هو القائد المسلم الذي فتح الصين، عمل قتيبة على تقسيم فتوحاته على اربع مراحل بهدف محدد، وهي ما يلي:

المرحلة الأولى

  • في هذه المرحلة تمكن قتيبة من استعادة ما يُعرف بطخارستان السفلى عام 86 هجريًا عندما قاد حملة عليها.
  • وبالجدير ذكره أنه استطاع دخول طخارستان واستعادتها وضمنها لافغانستان باكستان.

المرحلة الثانية

  • استطاع في هذه المرحلة إتمام غزو بخاري وفتحها بالإضافة للقرى وللحصون المجاورة لها، وذلك من عام 87 هجريًا إلى عان 90 هجريًا.
  • تمكن قتيبة من فتح بخاري بالرغم من أنها كانت من أقوى وأهم مدن ما وراء النهر، كما أنها كانت مكتظة بالسكان.

المرحلة الثالثة

  • استطاع قتيبة في هذه المرحلة إدخال الدين الإسلامي في وادي نهر جيحون، واستغرق ذلك سنتين من عام 91 هجريًا إلى 93 هجريًا.
  • تمكن من غزو إقليم سجستان وفتحه، وهو الإقليم الموجود في الوقت الحالي في الدولة الإيرانية.
  • كما غزا في هذه المرحلة إقليم خوارزم وفتحه، وهو الإقليم الواقع في الوقت الحالي بين كلًا من الدولة الإيرانية والباكستانية والافغانستانية.
  • كما وصلت فتوحات قتيبة خلال هذه المرحلة لسمرقند تلك المدينة الواقعة في القارة الأسيوية، واستطاع أن يضمها للدولة الإسلامية بشكل نهائي.

المرحلة الرابعة

  • في هذه  المرحلة استطاع قتيبة أن يكمل فتحه لحوض نهر سيحون، ثم تحرك للصين لفتحها وتمكن من التوغل فيها حتى استطاع الوصول لمدينة قشغر.
  • وجعل قتيبة من كشغر قاعدة للجيش الإسلامي، وكان غزو البلاد الصينية آخر ما توصل له الجيش الإسلامي بشرق القارة الآسيوية.

صفات قتيبة بن مسلم الباهلي

  • من هو القائد المسلم الذي فتح الصين، كان قتيبة متمسكًا طوال حياته بالقيم والتعاليم الإسلامية واستطاعت شخصيته تجسيد هذه القيم والتعاليم بشكل حقيقي.
  • كما كانت شخصيته جامعة للصفات التي مكنته من الوصول للمكانة العملاقة والتاريخية المرتبطة بالجهاد الإسلامي.
  • وتتعدد صفات قتيبة، والتي من الممكن ذكر أبرزها في النقاط التالية:

التوكل على الله عز وجل والإيمان به

  • كان قتيبة مقاتل شجاع دخل الإيمان قلبه واستقر فيه، وقد كان واضحًا بشدة في تمسكه بالجهاد.
    • والدخول في المعارك منذ صغره لنصرة الدين الإسلامي وقتل الكفار.
  • وبالرغم من الفوارق الكبيرة في الأعداد الخاصة بالجيوش المقاتلة وقوتهم.
    • إلا انه كان دائمًا التوكل على الله وكان ذلك محفزًا ومشجعًا له في جميع معاركه الجهادية.

الغيرة على الإسلام والمسلمين

  • تتعدد المواقف التي تبين أن قتيبة كان كثير الغيرة على الدين الإسلامي والمسلمين.
  • ومن اهم المواقف وأروعها هو عندما فتح مدينة بيكند الموجودة في بخاري قام مواطنيها بمصالحته.
  • فولى عليهم والي من المسلمين ليكون مسؤولًا عنهم وعن أمورهم، وأمر بعض المسلمين بالإقامة فيها لتعليم الناس تعاليم الدين الإسلامي.
  • وبمجرد أن رحل عنهم ما كان منهم إلا أن نقضوا الصلح وقاموا بقتل الوالي المسلم، ثم مثلوا بالموتى المسلمين الموجودين بالمدينة.
  • وعندما علم قتيبة بهذا الأمر وهو كان يحاصر إحدى المدن الأخرى فما كان منه إلا أن تركها ليعود مسرعًا لبيكند، وقام بحصارها من جديد مدة 30 يوم.
  • وخلال هذه المدة حاول مواطني بيكند الصلح معه من جديد إلا أنه أبدى رفضه.
    • وكان مصرًا على قتالهم جزاءً لهم على ما فعلوه بحق الوالي المسلم والمسلمين من قتل وسبي لذريتهم وغنم لأموالهم.
  • وبعد ذلك اتضح أن كان هناك رجلًا كافرًا عينه عوراء هو من قام بتحريض أهل البلدة على هذه الأفعال من نقض للعهد وقتل المسلمين والتمثيل بجثثهم.
    • وقد وقع هذا الرجل في الأسر عند الجيش الإسلامي.
    • وعندما رآه قتيبة قال له:” أنا افتدي نفس بخمسة آلاف ثوب حريري قيمتها ألف ألف”.
    • وقد نصحوه أمراء الجيوش بأن يقبل الفدية.
    • ولكنه قال:” لا والله، لا أروع بك مسلمًا مرة أخرى” ثم أمر الجيش بأن يتم قتله.

اخترنا لك: معلومات عن القائد الذي قام بقتل ربع سكان العالم

صفات أخرى عظيمة

  • الصبر في أصعب المواقف.
  • الخبرة في معرفة الرجال.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على من هو القائد المسلم الذي فتح الصين.

وذكرنا نشأة فاتح بلاد الصين وفتوحاته، وصفاته.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة