من هو اول من أكد أن الضوء ينتقل بسرعه يمكن قياسها؟

يعتبر العلماء نعمة من النعم التي أنعم الله بها على البشرية، فقد نجد أن الله ميز الإنسان دوناً عن باقي الكائنات الحية بوجود العقل البشري الذي من خلاله قد أوجد كلا من البشر بنسب متفاوتة من العقل، وهذا بالفعل ما هو موجود فكل عالم من العلماء الموجودين في تلك البشرية قد أبدع في مجال مختلف عن الأخر.

من هو اول من أكد أن الضوء ينتقل بسرعه يمكن قياسها؟

في كل علم من العلوم التي قد توجد في الطبيعة، توجد علاقة وثيقة مع غيره من العلوم الأخرى، حيث أن مع البحث في كل علم قد يمكن التوصل من خلاله إلى علم أخر، أو ظاهرة قد لا تقع تحت إطار ذلك البحث ولكنها قد تقع في إطار البحث لأحد العلوم الأخرى.

على سبيل المثال عندما قام علماء الفضاء بالصعود إلى القمر ورؤية الفضاء الخارجي، هنا قد قام الباحثين في ذلك المجال، برؤية تفاصيل تتعلق بكوكب الأرض لم تبدو على هذا النحو عندما قد قام العلماء برؤيتها من فوق السطح الخارجي.

ولكن عندما قد نتحدث على تفاصيل مثل الصورة الجغرافية التي قد تبدو في كوكب الأرض، هنا فإن تلك التفاصيل قد تقع تحت إطار علم الجغرافيا، ذلك العلم الذي يقوم بدراسة السطح الخارجي والتضاريس وما يتعلق بالسطح الخارجي من كوكب الأرض.

من هنا قد نجد العلاقة الوثيقة التي توجد بين العلوم، وإن لم تبدو بصورة واضحة إلا أن كل العلوم تعمل على خدمة وتطوير بعضها البعض، وليس هذا الجانب الوحيد فقط الذي قد يثبت من خلاله علاقة العلوم مع بعضها البعض.

حيث أننا عندما نقف أمام أي من الاختراعات المختلفة التي قد توجد في الطبيعة من المستحيل أن نجد هذا الاختراع قد تم تقديمه اعتماداً على جانب واحد فقط من جوانب العلوم، فقد يتم تقديم الاختراع معتمداً على كثير من العلوم التي قد قامت فيها بتقديم أداة أو نظرية قد قام من خلالها ذلك الاختراع على هذا النحو.

مقدار سرعة الضوء

يعتبر الضوء هو المصدر الذي يخرج من الشمس والتي قد تعد هي المصدر الرئيسي الذي قد ينتقل الضوء من خلاله، وهو المصدر الرئيسي الذي قد تم التعرف عليه منذ أن وجد الإنسان على هذه الأرض.

ومع تطور مصادر الضوء التي قد تمت فيما بعد فإن الضوء الذي يخرج من الشمس لم يتم مقارنته بين كثير من المصادر الضوئية الأخرى.

فقد تم التعرف إلى أن الضوء قد له سرعة وعمل العلماء على مر السنوات السابقة، بقياس تلك السرعة التي قد ينتقل من خلالها الضوء.

وإن السبب وراء تطور العلم من خلال كافة الجوانب المختلفة، فمن الصعب أن كان يبدع جميع العلماء في علم الفيزياء أو في علم الكيمياء في مقابل أن تكون باقي العلوم الأخرى في مكانة منحدرة أو منزلة أقل، ومن هنا كانت كل ظاهرة من الظواهر الموجودة في الطبيعة لابد من أن تقع تحت إطار البحث

شاهد أيضًا : سرعة الضوء التقريبية

من قام باكتشاف أن الضوء له سرعة يمكن قياسها؟

لقد تم التعرف على القياس الحقيقي لسرعة الضوء وبداية التعرف إلى أن الضوء له سرعة، في عام 1676 ميلادياً، وقد تم اكتشاف تلك السرعة الضوئية من قبل العالم الدنماركي أولى رومر.

وقد عمل العالم الدنماركي أولى رومر في مرصد يوجد في باريس، وقد قام رومر بإجراء العديد من الدراسات المنهجية من بينهم كانت دراسة آيو وهو أحد أقمار المشترى التي تدور داخل المسار حول الشمس في فترات منتظمة.

ويدور آيو في مدار دائري بمعدل ثابت، حيث قد أثبت رومر من خلال تلك الدراسة أن كسوف آيو قد يتأخر أكثر عن وقته المتوقع حدوث الكسوف من خلاله، ومن ثم قد يعود إلى مداره من جديد في الوقت المحدد له.

وقد كان لرومر بعض من التوقعات التي قد قام بها، وكانت من بين تلك التوقعات، توقع أيلول في عام 1676 ميلادياً، أنه سيتأخر في شهر تشرين الثاني لمدة قد تصل إلى عشرة دقائق عن الموعد المحدد للميعاد الذي يصل فيه آيو.

وكان تلك التوقعات التي قد قام بها توقعاً صحيحاً، وقد تبين من خلالها أن المسافة بين الأرض والمشترى تختلف كلما قد تحترك الأرض والمشترى في المدار الخاص بهم.

مقدار سرعة الضوء

ينتقل الضوء من خلال سرعة ثابتة وليست سرعة متغيرة، حيث أنه قد ينتقل من خلال سرعة محددة قد تصل إلى 299,338 كيلو متر في خلال الثانية الواحدة.

أما المسافر الذي ينتقل ويتحرك بسرعة الضوء هنا سيقوم باجتياز خط الاستواء ما قد يقارب من 7.5 مرة في الثانية الواحدة، وعندما قد نقوم بالمقارنة بينه وبين المسافر الذي يسافر من خلال الطائرة النفاثة قد يتحرك بسرعة 804 كيلو متر في الساعة الواحدة قد يتمكن من المرور عبر الولايات المتحدة في خلال 4 ساعات.

اخترنا لك : مفهوم وطبيعة الضوء في الفيزياء

أهمية سرعة الضوء

  1. لم يخلق الله أي شيء في هذا الكون عبثاً فأدق التفاصيل الموجودة فوق سطح الأرض قد تمثل مكانة ومنزلة في المجتمع، وفي السلسلة التي تتعلق بالنظام البيئي لا يمكن الاستغناء عنها، وقد يعد وجودها مؤثراً في باقي السلسلة.
  2. بل أنه توجد بعض من الظواهر الموجودة أو الكائنات الموجودة فوق سطح الأرض، وقد نرى انها ضارة على المجتمع، ولكنها تمثل أهمية كبيرة، حتى أن الظواهر الأخرى التي توجد في الطبيعة لم يتم التسليم بوجودها فقط باعتبارها واحدة من بين الظواهر التي توجد وفقاً إلى النظام الكوني فقط.
  3. فعندما قد ننظر إلى ظاهرة مثل ظاهرة الضوء فقد نجد انها تم الاستفادة منها بقد المستطاع، فمع قلة الأدوات الموجودة في العصور السابقة، قد تم العمل على الاستفادة من الضوء والتعرف على الأشعة المختلفة التي قد تتمثل في ذلك الضوء.
  4. إلى أن تم التوصل بالفعل على اختلاف الأشعة التي قد توجد في الضوء، والتي بالفعل قد تتمثل في أشعة ضارة وأشعة نافعة، وتم التعرف على كلاً منهم بصورة تفصيلية دقيقة، ومن هنا نحن قد توصلنا إلى الاستفادة من ذلك الضوء.
  5. ففي فترات الليل وفيما قبل التعرف على أي من المصادر الأخرى التي يتم الاعتماد عليها بخلاف الضوء الذي يخرج من الشمس، قد قام العلماء بالعمل على الاستفادة من كم ذلك الضوء الذي يخرج في كل يوم بكميات هائلة من الأشعة بالصورة التي قد تخدم فترة الليل.
  6. حيث أنه قد تم التعرف على الطرق التي يتم من خلالها تخزين الضوء وتقديم الاختراعات المختلفة التي أصبحت فيما بعد تمثل مصدر الضوء الذي يعتمد عليه الفرد.
  7. فمن خلال السرعة الثابتة التي قد يتمثل فيها الضوء قد نرى أن أهميتها، تعد أوسع بكثير من دورها في وصف خصائص الموجات الكهرومغناطيسية.

قد يهمك : خصائص سرعة الضوء والصوت

لقد تم تقديم العديد من الطرق التي يتم من خلالها قياس سرعة الضوء، وبالفعل كانت تتقارب كلها من القيمة الحقيقية إلى أن تم التوصل إلى جهاز دقيق يتم من خلاله قياس السرعة التي يمر بها الضوء.

مقالات ذات صلة