من أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين؟

من أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين؟، الكثير من الناس يسيطر عليهم اللهفة عن معرفة من هو أول شخص استطاع على أن يلقب بلقب خادم الحرمين الشريفين، حيث أن هذا السؤال ينتشر كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ويبحث الكثير من الناس كثيرًا عن معرفة من هو أول من نال هذا اللقب العزيز جدًا كما يرجى العلم ان هذا اللقب من يحصل عليه الآن هو الملك الذي يستولي على حكم المملكة العربية السعودية، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال للحديث عن من أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين.

الحرمين الشريفين

  • الحرمين الشريفين يعرفهم الكثير من المسلمين والعرب ويذهب الكثير من الناس لزيارة هذين الحرمين الشريفين وتصل الأعداد التي ترغب في زيارة تلك الحرمين الشريفين كل عام إلى الملايين من الناس، سواء كان من خلال رحلات العمرة أو من خلال رحلات الحج.
  • حيث أن الحرمين الشريفين هم الحرم المكي بيت الله الحرام والحرم المدني الذي كان مثوى الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • هاذين الحرمين يتواجدون في المملكة العربية السعودية، وتقلع الملايين من الناس المسلمين والعرب كل عام من شتى بقاع الأرض من أجل زيارة تلك الحرمين الشريفين كل عام.
  • حيث تعتبر هذه الرحلات من أكثر مصادر الدخل السنوي الذي تحصل عليها المملكة العربية السعودية.

أول من لقب بخادم الحرمين الشريفين

أطلق هذا اللقب على بعض السلاطين والخلفاء والمماليك في عدة أزمنة مختلفة وفي عدة عصور مختلفة، فمثلاً في العهد الأيوبي أطلقوه السلاطين من المسلمين على أنفسهم واشتهروا به كثيرًا وكانوا يفضلون أن ينادوهم الناس تلك اللقب الغالي بالنسبة لهم.

ولكن مع بداية الدولة العثمانية وسيطرة الدولة العثمانية وحضارتها على أغلب بلاد العالم، فكان أول من استطاع أن ينال الشرف لكي يحمل هذا اللقب العظيم هو السلطان صلاح الدين الأيوبي واستطاع السلطان صلاح الدين الأيوبي أن يكون على مقدرة حمل شرف هذا اللقب الغالي والعظيم.

ولكن في عصر المماليك استطاع السلطان أشرف أبو النصير في ذلك العصر أن ينال شرف الحصول على لقب خادم الحرمين الشريفين، وفي العهد العثماني أول من نال هذا الشرف للحصول على لقب خادم الحرمين الشريفين هو السلطان سليم الأول.

اقرأ أيضًا: من اول من روض الخيل في التاريخ 

أول من لقب بخادم الحرمين الشريفين في السعودية

كثيرًا منا حاليًا يعتقد أن لقب خادم الحرمين الشريفين هو صفة أساسية بالنسبة لولي العهد السعودي، ولكن في الأزمنة السابقة كان ينال هذا اللقب أكثر من سلطان كما عرضنا سابقًا، إنما في وقتنا الحالي هو صفة رئيسية فقط لملك السعودية ولا ينال هذا اللقب أي شخص أخر.

على مدار حكم المملكة العربية السعودية كما يعلم الجميع أن أول من أسس ووحد المملكة العربية السعودية هو الملك العظيم عبد العزيز آل سعود ولكن لم ينال هذا الملك العظيم وقتها على هذا اللقب الغالي حيث أطلقوا عليه الناس وقتها عدة ألقاب أخرى لما قام به من دور عظيم في توحيد المملكة.

حيث أن أول من اقترح أن ينادي ملك السعودية بهذا اللقب الشريف هو الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، ولكن وقتها كان هذا اللقب مجرد اقتراح فقط من الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ولم يحبذ أن يناديه الناس بهذا اللقب.

فكان الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود عندما قدم كسوة الكعبة المشرفة خلال فترة حكمه للمملكة العربية السعودية فضل أن لا يتم كتابة اسمه على تلك الكسوة، ولكن فضل أن يتم كتابة قدمت هذه الكسوة خلال فترة ملكي خادم الحرمين الشريفين، دون أن يذكر اسمه على تلك الكسوة وكانت هي المرة الوحيدة التي فضل أن يتم كتابه لقبه.

وأيضًا بعد وفاة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وتولي الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود فقد سار الملك خالد على نفس نهج الملك فيصل في استخدام اللقب الشريف والاسم.

بداية لقب ملك السعودية بخادم الحرمين

ولكن حديثًا في عام 1982م عندما تولى الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود الملك عقب وفاة الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود فضل الملك فهد أن يتم تلقيبه خادم الحرمين الشريفين وأعتز جدًا بهذا اللقب وفضل أن يكون هذا اللقب من صفات حاكم المملكة العربية السعودية الرئيسية.

وكذلك استمر هذا اللقب عقب وفاة الملك فهد حيث حصل عليه الملك عبد الله عقب وفاة الملك فهد ففي عام 2005 وبعد ذلك نال هذا اللقب عقب وفاة الملك عبد الله الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والذي هو خادم الحرمين الشريفين وملك المملكة العربية السعودية حتى وقتنا الحالي.

اقرأ أيضًا: من اول من شيد القلاع في العالم

خادم الحرمين الشريفين صلاح الدين الأيوبي

  • عندما تولى القائد صلاح الدين الأيوبي الحكم سعى بكل الطرق لكي يوحد المسلمين والقبائل العربية من أجل أن ينال من الصليبيين الذين كانوا يطغون على تلك القبائل العربية ويأخذون ثرواتهم.
  • حيث أن كانت مظاهر طغي الصليبيين على المسلمين في تلك الفترة عديدة جدًا وبطرق وحشية مثلما حصل في فلسطين التي كان يطلق عليها عدة أسماء عند الصليبين وقتها مثل أور سالم وأورشليم وغيرها من الأسماء الأخرى المختلفة.
  • ولكن استحق القائد صلاح الدين الأيوبي أن يحصل على شرف لقب خادم الحرمين الشريفين لأنه كان يسعى جاهدًا من أجل تأمين الرحلات التي كان تنطلق من تلك القبائل العربية والمسلمة في شتى بقاع الأرض من أجل أن يذهبون لزيارة الحرمين الشريفين سواء من خلال رحلات العمرة أو رحلات الحج.
  • وكذلك أمر القائد صلاح الدين الأيوبي بعدم تحصيل الضرائب التي كانت تفرض على المسافرين من أجل أداء فرائض الحج والعمرة القادمين من البحر الأحمر حتى يصلوا إلى مدينة جدة.
  • كذلك قدم القائد صلاح الدين الأيوبي تعويضات لحاكم المملكة العربية السعودية وقتها في صورة غلال تصرف بصورة سنوية لكي يستطيع ضيافة واستقبال كل هؤلاء المسلمين الذين يسافرون إلى مدينة مكة المكرمة من أجل أداء فريضة الحج وفريضة العمرة.
  • كما أهتم القائد صلاح الدين الأيوبي بصورة أكبر من كل ذلك حيث خصص بعض الأعمال التي تذهب جميع أرباحها من أجل خدمة المسلمين الذين يقيمون بأداء فريضة العمرة وفريضة الحج وغيرها من المظاهر الأخرى التي تثبت أن القائد صلاح الدين استحق لقب خادم الحرمين الشريفين.

قد يهمك: من هو النبي الذي قتله قومه داخل الشجرة بمساعدة إبليس؟

نبذة عن حياة القائد صلاح الدين الأيوبي

  • الكثير من الناس لا يعلم نشأة القائد صلاح الدين الأيوبي حيث أن ولد صلاح الدين الأيوبي في مدينة تكريت عام 1137 م، وكان من ضمن الأكراد.
  • ولكنه انتقل رفقة عائلة إلى مدينة حلب في دولة سوريا وتشاء الأقدار أن يلتحق صلاح الدين الأيوبي بخدمة السلطان نور الدين زنكي الحاكم التركي على سوريا.
  • بعدها تعددت مناصب القائد صلاح الدين، ونال عدة مناصب مختلفة حتى استطاع أن يفرض قوته وعظمته وأن يكون جيش كبير وعمل على توحيد القبائل العربية في كل مكان حتى استطاع أن يتغلب على الصليبيين.

قد وصلنا إلى نهاية المقال متمنيين ان نكون وفقنا في طريقة عرض من أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يستفيد منها الناس، ونشكركم لقراءة المقال.

 

مقالات ذات صلة