لماذا الشهر الثامن خمس أسابيع

لماذا الشهر الثامن خمس أسابيع؟ لأن الشهور الأخيرة من الحمل هي أصعب فترة من الحمل، وتتسبب في ألم مستمر للمرأة بسبب كبر حجم الجنين، وتتمنى كثير من السيدات الحوامل أن تمر هذه الشهور بسرعة، لذا تشعر الكثيرات أيضاً من الحوامل أن الشهر الثامن هو أطول الشهور، وسوف نوضح عبر موقع مقال mqaall.com حقيقة ذلك في هذا المقال.

لماذا الشهر الثامن خمسة أسابيع؟

  • يعد الشهر الثامن من الحمل أكثر الشهور المتعبة للحامل، وذلك بسبب استعداد الجنين للنزول، وسوف نعرف لماذا الشهر الثامن خمسة أسابيع في بعض الأحيان.
  • ويرجع تفسير ذلك كما يقول بعض الأطباء، والسيدات أن ذلك بسبب تزامن الشهر الثامن مع أحد الأشهر التي يكون عددها ثلاثين يوماً.
  • وقد يتزامن أيضاً مع أحد الشهور التي يكون عددها إحدى وثلاثين يوما فعندما يتزامن الشهر الثامن مع تلك الشهور، يصبح أربعة أسابيع، وثلاثة أيام، أي ما يقارب الخمسة أسابيع.
  • وتلك هي إجابة تساؤل لماذا الشهر الثامن خمس أسابيع؟ حسبما فسرها الأطباء، والسيدات الحوامل.

اقرأ أيضا: إفرازات بيضاء سميكة في الشهر الثامن

تغيرات تطرأ على الجنين في الأسبوع الحادي والثلاثين

عند البحث عن لماذا الشهر الثامن خمس أسابيع يعد الأسبوع الحادي والثلاثين هو أول أسبوع في الشهر الثامن من الحمل، والذي يحدث فيه تغيرات سريعة في نمو الجنين، ومن هذه التغيرات ما يلي:

  • يزاد في هذا الأسبوع حجم الجنين، بل وتشعر الأم بذلك في بطنها.
  • يزداد أيضاً فيه عدد ركلات الجنين، وتحركه في مختلف الأوقات.
  • ويبدأ أيضاً الجنين في الاستدارة إلى أسفل بحيث تكون رأسه في أسفل البطن، استعدادا لوضع الولادة.
  • يزداد إحساس الأم بألم أسفل منطقة البطن والظهر، وتزداد لديها أعراض الولادة، ولكن لا تكون حقيقية.
  • وأيضا كثيراً من السيدات يصبن بالبواسير في هذا الأسبوع بسبب إصابتهم بالإمساك المزمن بسبب كثرة ضغط الجنين.
  • يصبح فيه وزن الجنين حوالي كيلو ونصف تقريباً.
  • وتطور فيه أيضاً عمل كلا من المخ والرئتين للجنين.
  • كما يستطيع فيه أن يستدير بنظره يميناً ويسارا، وتنزل الخصيتين في كيس الصفن.

تغيرات تطرأ على الجنين في الأسبوع الثاني والثلاثين

كما ذكرنا أن الشهر الثامن من الحمل يشهد تطورات كثيرة للجنين، بل في كل أسبوع منه تغييرات جديدة، ومن تطورا الأسبوع الثاني منه ما يلي:

  • تبدأ فيه حواس الجنين تعمل بشكل جيد.
  • يصبح فيه وزن الجنين حوالي 1.7 جرام تقريبا.
  • تنمو فيه أظافره، وشعره بالكامل.
  • يتحول لون جلده إلى اللون الرمادي بعدما كان لونه أحمر غامق، وذلك بسبب تكوين الدهون لديه.
  • يزداد فيه شعور الأم بالآلام، وعدم القدرة على الحركة جيدا، وعدم النوم بشكل طبيعي.
  • كما تزداد فيه أيضاً حركة الجنين، وألم الظهر والبطن، والحركة لأسفل لدرجة تتسبب في ألم في المهبل عند الأم.

تغيرات تطرأ على الجنين في الأسبوع الثالث والثلاثين

مع اقتراب موعد الولادة، يزداد في هذا الأسبوع الكثير من التغيرات للجنين والأم معا، وهي:

  • زيادة شعور الأم بآلام في الظهر والبطن، وعدم القدرة على النوم أو الحركة بشكل أكبر.
  • وكثيراً من السيدات الحوامل أيضاً يتعرضن لتسمم الحمل في هذا الشهر.
    • لذا عليهم الحرص جيداً، والمتابعة المستمرة مع الطبيب.
  • من الممكن أن تتعرض في هذا الأسبوع إلى الولادة المبكرة، وقد يستطيع الجنين البقاء على قيد الحياة.
  • كما تطور مناعة الجنين، بل ويصبح بإمكانها مقاومة بعض الفيروسات.

كما أدعوك للتعرف على: اكتشفت اني حامل بتوأم في الشهر الثامن

تغيرات تطرأ على الجنين في الأسبوع الرابع والثلاثين

وهذا هو الأسبوع قبل الأخير من الشهر الثامن، وحتما يحدث فيها كثيرا من التطورات للأم والجنين، وهي ما يلي:

  • زيادة أعراض التعب لدى الأم، وعدم إيجاد وضعية مريحة عند النوم.
  • يزداد فيه وزن الجنين ليصبح 2 كيلو جرام وربع تقريبا.
  • كما تكون قد اكتملت فيه جميع الأعضاء، وأصبح مستعداً للخروج من رحم الأم.
  • تزداد فيه ركلات الجنين في بطن أمه، وذلك استعداداً للولادة.
  • أصبح أيضاً لديه القدرة على التنفس بشكل جيد، والعيش إذا حدثت الولادة.

تغيرات تطرأ على الجنين في الأسبوع الخامس والثلاثين

وقد يكون هذا الأسبوع الأخير في الشهر الثامن، وتطورات هذا الأسبوع ما يلي:

  • نزول الجنين بشكل تام في حوض المرأة، مما يسبب لها كثير من الألم، وعدم الراحة.
  • كما يزداد فيه رغبتها في الدخول إلى الحمام، وذلك بسبب الضغط الكبير من الجنين على المثانة.
  • زيادة الآلام أسفل البطن والظهر، وزيادة عدد ركلات الجنين، وكثيراً ما يحدث فيه ولادة مبكرة.
  • ولكن الولادة في هذا الأسبوع ليست مقلقة، لأن الجنين قد أصبح مستعدا للخروج بشكل تام.
  • كما يتطور في هذا الأسبوع أيضاً الكبد، ويصبح لونه إلى اللون الطبيعي، وذلك بسبب اكتمال الدهون لديه.

أغذية تحتاج إليها الأم في الشهر الثامن

لا شك أن الغذاء للسيدة الحامل أمر ضروري جدا لها ولجنينها، وخاصة في الشهور الأخيرة، فيجب تناول ما يلي:

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف، والتي توجد في الخضراوات الورقية.
    • وذلك لتجنب إصابتها بالإمساك، وتسهيل عملية الهضم.
  • أيضا الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم من الحليب، ومشتقات الألبان، لتقوية عظامها، وعظام جنينها.
  • الإكثار أيضاً من تناول الفواكه التي تزيد من المناعة، وخاصة الجوافة والبرتقال.
  • كما الحرص أيضاً على تناول كل ما هو صحي ونظيف من الطعام.
    • والبعد عن الأطعمة الجاهزة والسريعة، والبعد أيضاً عن المواد الحافظة.
  • الحرص أيضاً على شرب الماء بالقدر الكافي، الذي يصل إلى خمسة أكواب على الأقل على مدار اليوم.
  • كما البعد عن شرب المياه الغازية، وتناول العصائر الطبيعية دون الإكثار من السكر.
  • أيضا الحرص على تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الذي يحافظ على منع التشوهات الخلقية للجنين.

كما يمكنكم الاطلاع على: متاعب الشهر الثامن من الحمل

وبذلك وإلى هنا نكون قد انتهينا من حديثنا عن موضوع، لماذا الشهر الثامن خمسة أسابيع؟ ونكون أيضاً قد أجابنا على هذا السؤال من كافة النواحي والمعلومات الخاصة به من المصادر الموثوقة، نرجو أن نكون قد وفقنا في هذا المقال.

مقالات ذات صلة