لماذا بنيت الكعبة في مكة

لماذا بنيت الكعبة في مكة نعرف الإجابة في مقال اليوم على موقع مقال mqaall.com، حيث بفضل وجود الكعبة في المملكة العربية السعودية حالياً.

وشبه الجزيرة العربية سابقاً أصبح لهذه البلاد وهذه المناطق تميز خاص يحيط بها هي فقط، لذا ما هي الحكمة من بناء الكعبة في هذا المكان؟، وما هي قصة بناء الكعبة الكاملة، كل هذا وأكثر نعرفه معنا اليوم.

لماذا بنيت الكعبة في مكة

جاءت أقوال وآراء عديدة حول السبب وراء اختيار مكة المكرمة لتكون هي مكان بناء الكعبة المشرفة، ولكن بعد التعمق أكثر في الأسباب المتاحة تبين لنا عدة دوافع يمكن أن تكون هي السبب.

ولكن المعنى الأحق والأسمى لا يعلمه سوى الله عز وجل، ومن الأسباب ما يلي:

  • يقال أن الكعبة المشرفة بُنيت في مدينة مكة المكرمة لأنها هي مركز الكرة الأرضية.
    • وهذه النظرية تعتبر صحيحة وهذا ما أكده جهاز تحديد القبلة، ويجدر ذكر أنها كانت جزء من اليابس.
  • مدينة مكة المكرمة طالما كان لها مكانة عظيمة من الناحية الجغرافية.
    • وذلك لأنها تصل بين السبع قارات الموجودين في العالم.
  • مدينة مكة المكرمة تتواجد في وسط العالم، بمعنى أنها لا تقع أقصى الشمال.
    • ولا توجد في أقصى الجنوب.
  • يقال كذلك أن مكة المكرمة يوجد بها حجر من الجنة وهو الحجر الأسود.
  • تتميز كذلك مكة المكرمة بأنها يوجد بها ماء زمزم الذين يقال عنه أنه متصل بالجنة.

شاهد أيضًا: ما اسم كسوة الكعبة

أهمية بناء الكعبة الشريفة

بنيت الكعبة لأن الله أمر سيدنا إبراهيم عليه السلام أن يبنيها لتكون بمثابة أول بيت للمسلمين يمكن من خلاله أن يعبدوا الله عز وجل في مكة المكرمة، وفيما يلي أهمية بناء الكعبة في مكة:

  • الكعبة المشرفة تعد هي أول بيت عبادة لله سبحانه وتعالى.
    • حيث كان يجتمع هناك العديد من الشعوب القديمة والأمم المتنوعة التي كانت تتجمع لتوحيد الله.
  • حيث كان من المتعارف عليه أنه في قديم الزمان كانت الأمم المختلفة تقوم ببناء بيوت العبادة المختلفة.
    • وكانت تُملأ بالأصنام والتماثيل التي كانت تعبد من دون الله.
  • ذلك كما جاء في قوله تعالى (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ) [آل عمران، 96].
  • الكعبة كذلك أصبحت هي قبلة المسلمين، وهي وجهتهم في كل صلاة.
    • وهي مكان طوافهم لأداء فريضة الإسلام وهي الحج.
  • كانت الكعبة وستظل حتى يوم الدين هي مكان الهداية والدعوة إلى عبادة الحق عبادة الله وحده لا شريك له.

حكمة بناء الكعبة

الكعبة مكان مميز عند المسلمين، له قيمة كبيرة عند الأمة الإسلامية، لذا قد يتساءل البعض ما هي الحكمة وراء بناء مكان يتمتع بهذا الكم من القدسية، وفيما يلي نعرض الإجابة:

  • بنيت الكعبة لتكون هي المكان الذي يجتمع فيه المسلمين من كل حدب وصوب لزيادة شعورهم بالأمن والطمأنينة.
    • وليجتمعوا على شيء واحد وهو عبادة الله جل في علاه.
  • الكعبة كذلك هي ثاني وآخر قبلة للمسلمين في كل صلاة من صلاتهم الخمسة.
  • الكعبة هي المكان الطاهر الذي يقوم فيه المرء بأداء مناسك الحج والعمرة.

اقرأ أيضًا: من الذي صنع باب الكعبة من الذهب

مراحل بناء الكعبة المشرفة

مرت الكعبة المشرفة بعدة مراحل حتى يكتمل بناؤها لتكون بيت الله عز وجل الحرام، ولتكون في نهاية المطاف هي أكثر مكان طهراً على وجه الأرض، وأكثر مكان آمن، وفيما يلي عرض لمراحل بناء الكعبة المشرفة:

بناء الكعبة المشرفة بواسطة الملائكة

  • أنزل الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم – عليه السلام-، وعندما نزل كانت الكعبة والمسجد الحرام متواجدين بالفعل على الأرض.
  • لكن بالرغم من ذلك كانت تبدو المنطقة قاحلة ولا يوجد فيها شيء سوى بيت الله الحرام، ولا يوجد أحد سوى سيدنا آدم عليه السلام.
  • عمل سيدنا أدم على ترميم الكعبة المشرفة، ولكن بعد ذلك وعبر التاريخ أصيبت الكعبة بعدة أضرار أخرى.
  • خلال ذلك الوقت كان هناك اعتقاد سائد بأن الله سبحانه وتعالى أرسل ملائكة لبناء الكعبة لتكون صرح جليل وعظيم.

هدم الكعبة بسبب الطوفان

  • بعد أن تم تعمير الأرض بالكثير من الناس وبعد أن مات سيدنا آدم وبعد أن جاء سيدنا نوح وقام الطوفان الذي أباد قوم سيدنا نوح، نظراً إلى ما عملوه من رفض دعوة سيدنا نوح وحاولوا التطاول عليه، كان للكعبة دور مهم آخر.
  • بعد كل هذا أمر الله سيدنا نوح عليه السلام أن يبني سفينة بالرغم من أن الأرض كانت لا تزال قاحلة.
    • وبعد أن خرج سيدنا نوح بالسفينة وكان على متنها زوجين من كائنات حية كثيرة.
  • جاء بعد ذلك الطوفان الذي دمر كل شيء على الأرض.
    • وكان من ضمن الأماكن التي تدمرت هي الكعبة المشرفة وبعدها أصبحت تحتاج إلى ترميم، وبعدها جاء سيدنا إبراهيم عليه السلام.

 سيدنا إبراهيم – عليه السلام- يبني الكعبة مجددًا

  • سيدنا إبراهيم – عليه السلام- بعد أن مر سنين أمره الله عز وجل بأن يعيد بناء الكعبة المشرفة مرة أخرى.
    • وكانت عملية هذه البناء تمت بعد أن ترك سيدنا إبراهيم زوجته هاجر وابنه إسماعيل عليه السلام في الصحراء.
  • كانت الماء التي ظهرت بين أرجل أمنا هاجر هي ماء زمزم الطاهرة.
    • وذلك عندما كان سيدنا إبراهيم مضطرًا لأن يترك زوجته وابنه إسماعيل في الصحراء عليهما السلام.
    • وحينها دعا سيدنا إبراهيم الله سبحانه وتعالى أن يجعل البلد آمنة له ولزوجته وابنه.
  • لذا استجاب الله سبحانه وتعالى وجعل الماء ينفجر بين أرجل السيدة هاجر.
    • وهذه الماء هي التي حميت السيدة هاجر وابنه من الموت بسبب وجودهم على أرض قاحلة.

شاهد من هنا: لماذا سميت مكة بأم القرى

لماذا بنيت الكعبة في مكة لأسباب كثيرة، ولكن السبب الحقيقي لا يعلمه سوى الله، وتم بناء الكعبة بعد أن عاد سيدنا إبراهيم مرة أخرى فرفع أعمدتها مع ابنه إسماعيل دون كسل، وبعد ذلك قام ببنائها بالحجر الأسود.

وذلك بناءً على جاء في قوله تعالى (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [سورة البقرة، 127].

مقالات ذات صلة