معلومات عن زوجة القائد مارك أنطونيو

مارك أنطونيو أو ماركوس أنطونيوس أو مارك أنثوني، هو قائد وقنصل وسياسي روماني مصري ولد في روما عام 83 قبل الميلاد وتوفي في الإسكندرية عام 30 قبل الميلاد.

كما كان واحداً من أهم مساعدي الإمبراطور يوليوس قيصر، فكان قائداً عسكرياً وإدارياً ناجحاً بعد اغتيال قيصر تحالف مارك أنطونيو مع لابيدوس وأكتافيوس.

لينتج عن هذا التحالف الحكم الثلاثي الثاني، الذي امتد قرابة عشر سنوات تقريباً من سنة 43 وحتى سنة 33 قبل الميلاد فتابعوا معنا موقعنا مقال mqaall.com.

معلومات عن زوجة القائد مارك أنطونيو

  • أنطونيا مينور من عام 47 ق. م وحتى عام 46 ق. م.
  • فولفيا من عام 46 ق. م وحتى عام 40 ق. م.
  • أوكتافيا الصغرى من عام 40 ق. م وحتى عام 32 ق. م.
  • كليوباترا من عام 3 ق. م وحتى عام 30 ق. م.

اقرأ أيضاً: معلومات عن القائد المسلم الذي عرف بأسد الصحراء

زوجته فولفيا

  • ولدت عام 77 قبل الميلاد، في مدينة توسكلوم في روما، نشأت في عائلة من أصل عامي في روما.
    • فينتمي إلى عائلتها العديد من أعضاء مجلس الشيوخ والقناصل، وهي الابنة الوحيدة لماركوس فولفيوس.
  • بعد وفاة والدتها عام 63 قبل الميلاد أصبحت فولفيا غنية جداً.
    • وبعد وفاة والدها تزوجت بأحد الأثرياء يدعى غايوس، وفي عام 43 قبل الميلاد قامت بقتل زوجها.
  • تزوجت للمرة الثالثة من مارك انطونيو، فكانت وفقاً للمؤرخين تبحث عن رجل ذو سلطة ونفوذ سياسي.
    • وفي نفس الوقت كان مارك يقبل المساعدة المالية من زوجته لخدمة حياته ونفوذه السياسي.
    • حتى أنه قام بتغيير اسم المدينة اليونانية القديمة على اسم زوجته فولفيا تكريماً لها.
  • أنجبت فولفيا من زوجها مارك ولدين، الأول ماركوس انطانيوس انطليوس.
    • ولد في الأول من أغسطس عام 47 قبل الميلاد، والآخر جلوس أنطانيوس ولد عام 45 قبل الميلاد.
  • بعد فترة من المشاحنات والخلافات بين الحكومة الثلاثية، تم احتلال روما، وبعدها قم أوكتفيان بمحاصرة فولفيا في بورسيا.
    • وتم إلقاء القبض عليها ووضعت في السجن، ثم وافتها المنية بعد ذلك.

زوجته أوكتيفيا الصغرى

  • هي أخت أغسطس أول أباطرة الرومان، وهو يعرف أيضاً باسم أوكتيفيان.
    • وهي رابع زوجات مارك أنطونيو، ولدت عام 69 قبل الميلاد في مدينة نولا “التابعة لإيطاليا في الوقت الحالي”.
    • كانت واحدة من أبرز وأشهر النساء في تاريخ روما، فقد حظيت باحترام وتقدير الشعب.
      • نظراً لنبلها وإنسانيتها واهتمامها بمكانة المرأة الرومانية.
  • قضت أوكتيفيا فترة طفولتها في الترحال مع والديها، وتوفي والدها عام 59 قبل الميلاد.
    • ثم تزوجت أمها من لوسيوس مارسيوس فيليبوس الذي أصبح مسئولا عن تعليم أوكتيفيا فيما بعد.
  • في عام 54 قبل الميلاد جهزها زوج أمها لكي تتزوج من غايوس كلاوديوس مارسيلوس.
    • الذي كان له رتبة قنصلية وصار قنصلًا عام 50 ق.م وبالتالي فكان كفئًا لأوكتيفيا.
  • اندلعت حرب أهلية عام 49 ق.م، وكان مارسيلوس معارضًا ليوليوس قيصر لكنه لم يرفع عليه سلاحاً.
    • وعفا عنه يوليوس في النهاية، توفي زوج أوكتيفيا عام 40 ق.م تاركاً لها ثلاثة أولاد.
  • بعد وفاته تزوجت أوكتيفيا من مارك انطونيو في شهر أكتوبر من نفس العام بمرسوم من مجلس الشيوخ.
    • لتصبح بذلك رابع زوجاته، وكان لابد أن يتم الزواج بمرسوم من مجلس الشيوخ.
    • لأنها كانت حاملا من زوجها المتوفى، ولأن هذا الزواج تم لدوافع سياسية بغرض توطيد التحالف بين أخوها أغسطس (أوكتيفيان) وبين مارك.
  • ومع ذلك فكانت أوكتيفيا مخلصة لزوجها مارك طوال مدة الزواج، وسافرت معه في عدة مقاطعات.
    • وعاشت مع في القصر وربت أولادها من زوجها المتوفي مع بنتيها الذين أنجبتهم من مارك.
  • تعرض التحالف بين زوجها وأخيها إلى محنة كبيرة، وهجرها أنطوني وذهب إلى عشيقته كليوباترا ملكة مصر.
    • وعادت اوكتيفيا مع ابنتيها إلى روما، لتعلب دور المستشارة السياسية وتدير المفاوضات بين زوجها وأخيها.
  • في عام 35 ق.م عانى مارك من حملة كارثية ضد الإمبراطورية، فحملت أوكتيفيا إلى أثينا المال والزاد والقوات الجديدة.
    • ووقفت بجانب مارك ولكنه ترك لها خطابًا يأمرها بالتوقف عن مساعدته، تم الطلاق بين مارك وأوكتيفيا في عام 32 قبل الميلاد.
    • وبعد انتحاره عام 30 ق.م أصبحت أوكتيفيا الوصية الوحيدة على ابنتيهما وعلى أولاده.
      • من فولفيا وكليوباترا كذلك، ولم تتزوج أوكتيفيا مرة ثالثة.

قد يهمك: معلومات تاريخية عن القائد للبوذيين التبتيين pdf

زوجته كليوباترا

  • انقسمت المملكة بعد اغتيال قيصر بين أعظم قواده، فقرر اكتافيوس أن يقوم بضم مصر إلى الإمبراطورية الرومانية.
    • ولكنه واجه الكثير من العقبات وأهمها مارك أنطونيو الذي كان يريد الانفراد بحكم الإمبراطورية.
  • أثناء ذلك كانت كليوباترا، تفكر في الزواج من مارك الذي قد يفوز بحكم الإمبراطورية الرومانية يوماً ما.
    • فحين جاء مارك إلى مصر جاءت إليه كليوباترا متخفية في سجادة، خوفاً من قيام المصريين بثورات ضدها.
    • وخرجت من السجادة أمام مارك في أبهى صورها تشبه عروس البحر فوقع مارك في حبها في الحال.
  • في هذه الأثناء كان مارك متزوجا من أوكتافيا أخت أغسطس، وكان من الممنوع على الرومان التزوج بامرأة غير رومانية.
  • وبالتالي كان هناك مشكلة من تزوج مارك بكليوباترا، فأصبح حليفاً لها بدلاً من أن يضم مصر للإمبراطورية الرومانية.
    • وذلك كان السبب في نشوب عداوة بين أنطونيو وأغسطس بسبب أخته أوكتافيا.

كليوباترا زوجة أنطونيو

  • انقسمت الإمبراطورية الرومانية إلى غرب وشرق، وكان الشرق من نصيب أنطونيو بما فيه مصر.
    • وكان من الطبيعي أن تصبح كليوباترا تحت سلطة الحاكم الجديد أنطونيو، فقررت أن تحاربه بسلاح الحب والجمال.
    • ولم تنتظر أن يأتي لها في الإسكندرية، فأبحرت على متن سفينة فرعونية صنعت من الذهب وذهبت إليه.
  • كان إعجاب كليوباترا بأنطونيو ليس فقط بشكله الوسيم، ولكن لذكائه أيضاً وقوته الحربية.
    • حيث إن كل التوقعات في ذلك الوقت كان تؤكد أن أنطونيو هو الفائز.
    • فقام أنطونيو بإعداد واحداً من أقوى الجيوش في العالم.
    • وكانت كليوباترا تتابع الجيش عن كثب وتتابع خطة الحرب بمنتهى الدقة.
  • ثم قامت معركة أكتيوم البحرية الفاصلة غرب اليونان، وكانت هي نقطة تقرير المصير في الحرب.
    • وتعرض أنطونيو لخسارة فادحة وخسر نسبة كبيرة من سفنه الحربية، خلال محاولته لكسر الحصار الذي فرض حوله.
  • تسارعت بعد ذلك الأحداث، وحاولت كليوباترا بذل كل ما في وسعها لتفادي وقوع الكارثة خاصة بعد وصول أنباء عن الهزيمة إلى مصر.
    • خلال ذلك كان أنطونيوس يقوم بمحاولة يائسة للتصدي إلى قوات أوكتافيانوس -قيصر روما الجديد.
    • والتي وصلت إلى أعتاب الإسكندرية في عام 30 قبل الميلاد، وقد وجد أنطونيو نفسه أمام عقبة كبيرة لانفراده بحكم الإمبراطورية.
    • حيث ذهبت كل جهوده سدى، وعندما وصله نبأ كاذب بموت كليوباترا آثر الموت على الحياة فانتحر.

شاهد أيضاً: معلومات عن القائد بابك الخرمي

وأخيراً، كانت هذه بعض المعلومات المختصرة حول زوجات القائد الروماني مارك انطونيو.

كما نرجو أن تحقق لكم الاستفادة المطلوبة، شاركونا بأرائكم وأسئلتكم حول هذا الموضوع وسوف نرد عليها في أسرع وقت دمتم بخير.

مقالات ذات صلة