حكمة الصوم في شهر رمضان

حكمة الصوم في شهر رمضان، مما لا شك فيه أن رمضان هو شهر مميز وجليل وله أهميته الدينية لدى المسلمين، وقد فرض فيه الصيام ليس للحرمان من الطعام والشراب فقط بل لوجود حكمة من هذا، ومن هنا جاءت فكرة موضوع المقال عبر موقع مقال mqaall.com حكمة الصوم في شهر رمضان وسوف نتحدث عنها بالتفصيل.

حكمة الصوم في شهر رمضان

قد ظهرت وتجلت عظمة الخالق عز وجل في حكمة الصوم في شهر رمضان وفرض الصوم على كافة المسلمين في عدة قواعد وسوف نقوم بذكرها الآن:

  • الوصول لتحقيق التقوى في النفس فقد قال الله تعالى [يَا أَيهَا الَّذِينَ آمَنوا كتِبَ عَلَيْكم الصِّيَام كَمَا كتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكمْ لَعَلَّكمْ تَتَّقونَ].
  • يعد الصوم من العبادات التي تقوى الإيمان عند المسلم وتمنعه ​​من الوقوع في المحرمات، وتشكل حاجزاً يحميه من ملاحقة المعاصي والمفاسد.
  • كما أن القيام بالصوم سنة بعد سنة يجدد الإيمان، يجعله أكثر صلابة وثباتًا، كما أن الصوم يعظم مراعاة الله للنفس البشرية.
  • حيث يمتنع الصائم عن الطعام والشراب وكل ما يشتهيه لينال رضا ربه عز وجل.
  • كما يظهر الإخلاص في هذه العبادة في أنها سر بين العبد وربه، حيث إن لا أحد يعرف صوم العبد إلا الله.
  • ولهذا قد خص الله عز وجل هذه العبادة بمكافأة مضاعفة لتخليها من النفاق والرياء.
  • كما أن الصوم يحقق الوحدة بين المسلمين في كافة أنحاء الأرض
  • بالإضافة إلى أن من حكمة الصوم في شهر رمضان إلزام النفس بالعطاء حين الشعور بالفقراء والمساكين المسلمين فنمد لهم يد العون والإحسان.
  • ومن حكمة الصوم في شهر رمضان أيضًا إحساس المسلم الصائم بنعم ربه، فعندما يشعر بالجوع والعطش يتذكر نعمه ربه عليه باقي أيام السنة.
  • ومن الجدير بالذكر أن من حكمة الصوم في شهر رمضان القضاء على وساوس الشيطان، حيث إن طريقة الشيطان لإغواء المسلم هي الشهوات، وفي الصيام تمنع الشهوات ويقضى على وسوسة الشيطان.
  • كما أن الصيام يقلل من حدة الشهوات عن طريق البعد عن المحرمات ومجاهدة النفس.
  • وتجدر الإشارة إلى أن الصيام يذكي النفس ويهذبها ويعلمها النظام والصبر والانضباط وعفة اللسان.
  • ومن حكمة الصوم أيضًا التمتع بالصحة والقوة البدنية، حيث أثبت أن الصوم يزيل السموم من الجسم ويساعد على علاج الالتهابات ويخفض السكر في الدم ويقوي المناعة وغيرها من الفوائد.

كما أدعوك للتعرف على: ما اسم عاصمة الصومال

أخلاق المسلم في شهر رمضان

  • مقابله الإساءة بالإحسان وقد حث الرسول الكريم صل الله عليه وسلم على هذا وقال [وإذَا كانَ يَوْم صَوْمِ أحَدِكمْ فلا يَرْفثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّه أحَدٌ أوْ قَاتَلَه، فَلْيَقلْ إنِّي امْرؤٌ صَائِمٌ].
  • الإقبال على الله وطاعته طوال اليوم فيقوم الصائم بالامتناع عن المحرمات في نهار رمضان، ويعجل الفطار في الليل امتثال لأمر ربه.
  • وقد قال الرسول صل الله عليه وسلم [لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ].
  • حرص المسلم الشديد على مواصلة العبادات والطاعات بتأدية قيام الليل طمعا في قول الرسول صل الله عليه وسلم [مَن قامَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا، غفِرَ لَه ما تقدَّمَ مِن ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القَدرِ إيمانًا واحتِسابًا، غفِرَ لَه ما تقدَّمَ من ذنبِهِ].
  • البعد عن ألفاظ اللسان المسيئة والغيبة والكذب والنميمة التزاما بقول الرسول الكريم [مَن لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزورِ والعَمَلَ به، فليسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ في أنْ يَدَعَ طَعَامَه وشَرَابَه].
  • زيادة الخشوع والسكينة وزيادة رقة القلب والشعور بالآخرين.

كما يمكنك الاطلاع على: هل شرب الماء أثناء أذان الفجر يبطل الصوم

فضل صيام شهر رمضان

  • الصوم هو العبادة الوحيدة التي خصها الله تعالى بالجزاء غير المعروف إنما جزائه على الله.
  • وقد أكد هذا قول الرسول الكريم [كلّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يضَاعَف الْحَسَنَة عَشْر أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّه لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَع شَهْوَتَه وَطَعَامَه مِنْ أَجْلِي].
  • من فضل الصيام أن رائحة فم الصائم عند الله أطيب من رائحة المسك.
  • وقد قال الرسول صل الله عليه وسلم في هذا [والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عز وجل يوم القيامة من ريح المسك].
  • كما أن قد أعد الله للصائم بابا في الجنة لا يدخل منه إلا الصائمين فقط ويسمى باب الريان.
  • فقد قال الرسول الكريم [إِنَّ فِي الجَنَّة بَابًا يقَال لَه: الرَّيَّان، يدْخل مِنْه الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ، لاَ يدخل مِنْه أَحدٌ غَيرهم، يقال:
    • أَينَ الصَّائمونَ؟ فَيقومونَ لاَ يدخل مِنه أَحَدٌ غَيْرهمْ، فإِذا دَخَلوا أغلِقَ فَلَم يدخلْ مِنْه أَحَدٌ].
  • ومن فضل الصيام أيضًا البعد عن النار سبعين عام لمن صام يوم في سبيل الله.
  • قال رسول الله صل الله عليه وسلم [ما مِنْ عبدٍ يصوم يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَه عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا].
  • كما أن الصيام يكفر الخطايا لقول الرسول الكريم [فِتْنَة الرَّجلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تكَفِّرهَا الصَّلَاة وَالصِّيَام وَالصَّدَقَة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر].
  • بالإضافة إلى أن الصيام يقوم بالشفاعة لصاحبة يوم القيامة.
  • وقد قال الرسول الكريم في هذا [الصِّيَام وَالْقرْآن يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقول الصِّيَام أَيْ رَبِّ مَنَعْته الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، وَيَقول الْقرْآن مَنَعْته النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ، قَالَ فَيشَفَّعَانِ].

مبطلات الصيام

  • الجماع وإن كان في نهار رمضان كان لزاماً على المسلم القضاء والكفارة.
  • إنزال المني عمداً عن طريق التقبيل أو اللمس أو الاستمناء.
  • الطعام أو الشراب عمداً فإن كان ناسياً فلا بطلان لصومه.
  • التقيؤ عن عمد لقول الرسول الكريم [مَنْ ذَرَعَه الْقَيْء فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَضَاءٌ، وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ].
  • خروج دم الحيض أو النفاس لقول الرسول الكريم [أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تصَلِّ وَلَمْ تَصمْ].

اقرأ أيضا: حكم الصوم مع وجود إفرازات بنيه

وإلى هنا نكون قد انتهينا من تقديم كافة المعلومات التي تخص موضوع حكمة الصوم في شهر رمضان وفضله ومبطلاته بالتفصيل بشرح سلس ومبسط أترككم في رعاية الله وحفظه.

مقالات ذات صلة