تجارب السيدات مع الورم الليفي

تعاني بعض السيدات من الورم الليفي في الرحم فهو على الرغم من أنه من الأورام الحميدة إلا أنه يسبب الكثير من الألم للمرأة والمعاناة.

من تجارب السيدات مع الورم الليفي وُجد أنه ورم يصيب الرحم خلال فترة الحمل دون أن يظهر عليها أي أعراض تنبأ بوجوده فهو على العكس تمامًا من اسمه، نتعرف من خلال السطور التالية على بعض تلك التجارب، بالإضافة إلى الحديث عن أعراض الورم وأسبابه.

تجارب السيدات مع الورم الليفي

  • تروي إحدى السيدات عن تجربتها مع الورم الليفي والمعاناة التي واجهتها خلال فترة مرضها فتقول أنها كانت تعاني من الورم فترة طويلة وهو الأمر الذي نتج عنه إجهاضها لأكثر من مرة.
  • فقد استشارت الطبيبة الخاصة بها وقد نصحتها الطبيبة بضرورة الخضوع لبعض الفحوصات والأشعة من أجل معرفة حجم الورم.
  • وقد انتهى الأمر بها للخضوع إلى التدخل الجراحي حتى يتم استئصال الورم ولكن كانت هنا الصدمة فكان لابد من استئصال الرحم بشكل كامل.
  • في أثناء رحلتها مع الورم ووسط إحباط ورفض تام منها لاستئصال الرحم فقد أشارت عليها إحدى صديقاتها الذهاب إلى أحد الأطباء المشهورين في مجال الأورام.
  • وبالفعل تم عمل قسطرة لها وهي تتمثل في عملية جراحية بسيطة جدًا لن تستغرق أكثر من 30 دقيقة، تروي السيدة أنها بعد أن تعافت من العملية.
  • وبعد مرور 6 أشهر تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها فقامت بإجراء اختبار حمل منزلي فوجدت أنها حامل بفضل الله.

شاهد أيضًا: هل الورم الليفي يكبر حجم البطن

أسباب أورام الرحم الليفية

هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها إصابة الرحم بالورم الليفي لعل من أبرزها ما يلي:

  • يعد الورم الليفي هو أحد أنواع الأورام الحميدة التي تكون ناتجة عن انقسام في الخلايا وأنسجة الرحم بشكل غير طبيعي.
    • الأمر الذي ينتج عنه تكون كتل عضلية غير مرنة داخل الرحم.
  • إن حجم تلك الكتل غير ثابت فهو يختلف من سيدة لأخرى.
    • حيث أن هناك الكثير من السيدات التي يحتاج رؤية حجم الورم الليفي لديها لمجهر لتتمكن من رؤيته.
  • بينما هناك قسم آخر من السيدات يكثر معدل الإصابة لديهم بالورم الليفي.
    • وبشكل ملحوظ الأمر الذي يؤدي بدوره إلى حدوث تشوهات في الرحم.
    • ومن ثم التأثير عليه بشكل سلبي.
  • من الجدير بالذكر أن الكثير من الأبحاث الطبية قد أكدت أن هناك علاقة قوية بين الإصابة بالورم الليفي في الرحم وبين زيادة الوزن.
  • كما أن زيادة معدل هرمون الاستروجين في الجسم يمكن أن يعرض السيدة للإصابة بالأورام الليفية.
  • حدوث تغير في الجينات الموجودة في الجسم وخاصة تلك الجينات الخاصة بخلايا الرحم الملساء.
    • علاوة على وجود تاريخ مرضي في العائلة يمكن أن يكون أحد أهم أسباب الإصابة.

اقرأ أيضًا: هل يتحول الورم الليفي في الرحم إلى سرطان

أعراض أورام الرحم الليفي

يُعد الورم الليفي من الأورام الحميدة والتي تكون نتيجة انقسام في الخلايا وأنسجة الرحم بشكل غير طبيعي، هناك بعض من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالورم الليفي نذكر منها ما يلي:

  • الرغبة المستمرة في الإخراج على الرغم من تفريغ المثانة تمامًا في كل مرة.
  • حدوث بعض من التغيرات في حجم ووقت الدورة الشهرية.
    • والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف للمرأة أثناء تلك الفترة ومن ثم إصابتها بالأنيميا وفقر الدم.
  • كما أن انتفاخ البطن يكون ناتج عن الإصابة أيضًا بالورم.
  • عدم القدرة على الإخراج بشكل طبيعي نتيجة الإصابة بالإمساك.
    • حيث أن تلك النوعية من الأورام لها القدرة على إصابة المرأة بالبواسير.
  • الشعور بوجود ألم باستمرار أسفل البطن ليس له تفسير يمكن أن يكون بسبب الإصابة بورم ليفي في الرحم.
  • الشعور بالكثير من الألم في منطقة أسفل البطن والظهر بشكل عام ولكن أثناء فترة الدورة الشهرية يشتد الألم لدرجة كبيرة.

آلية علاج أورام الرحم الليفية

من الجدير بالذكر أنه يمكن تحديد الطريقة المناسبة لعلاج أورام الرحم الليفية وذلك وفقًا لحجم الورم والحالة الصحية للمريضة فهناك العديد من الطرق منها الجراحية ومنها الطبيعية، لعل من أبرز الطرق العلاجية الجراحية ما يلي:

  • هناك طريقتين من طرق علاج الورم الليفي والتي تعد الأكثر شيوعًا حيث تزيد بعدها نسبة احتمال الإنجاب عقب إزالته.
    • والتي تتمثل في جراحة الطيات الغازية، والأخرى تسمى جراحة غير جراحية.
  • على الرغم من أن تلك الطرق العلاجية تُعد الأكثر شيوعًا إلا أن لها بعض الآثار الجانبية التي قد تعرض حياة المرأة والجنين للخطر في بعض الحالات من أبرز تلك الآثار ما يلي:
    • حدوث ندبات في الرحم وهو الأمر الذي ينتج عنه ضعف غرس البويضة في جدار الرحم بالشكل الصحيح.
    • في بعض الحالات قد يعود الورم مرة أخرى خلال عشرة أشهر.
    • ضعف في جدار الرحم مما يقلل من فرص حدوث الحمل.
  • من ضمن سبل علاج الأورام أيضًا هو تقليل تورم العضلات من خلال استخدام المنظار.
    • وهي تُعد الطريقة الأمثل للعديد من السيدات.
    • وهي تتم من خلال عملية جراحية بسيطة من خلال تنظير البطن ومنع الدم.
    • وهو الأمر الذي يحد من حجم كتل الدم بشكل تدريجي.

شاهد من هنا: تجارب الحوامل مع الورم الليفي

وفي نهاية حديثنا عن تجارب السيدات مع الورم الليفي، تجدر بنا الإشارة إلى معرفة أن الورم الليفي هو من الأورام الحميدة ولكنه خطير فقد يسبب إجهاض لبعض السيدات في حالة حدوثه في أشهر الحمل.

كما تعرفنا من خلال موقع mqaall.com على أبرز أعراض الورم والتي يجب عند ملاحظتها مراجعة الطبيب المختص.

مقالات ذات صلة