حجابك عنوان عفافك

حجابك عنوان عفافك، الحجاب من الأمور التي يجب على كل مسلمة الالتزام به فهو يعني لغويا الستر والمنع، أما اصطلاحا فهو يعني أن تستر المرأة كافة جسدها وألا تظهر زينتها.

حيث يجب عليها ألا تمكن أي أجنبي من رؤية جسمها، وجعل الله الحجاب فرض لأنه وسيلة يتحقق من خلالها العفة وأيضا الطهارة، وهذا ما جاء تبعا لشريعتنا الإسلامية.

حجابك عنوان عفافك

  • يقول الله في كتابه العزيز (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما).
  • والحجاب يحمي المرأة من تعرضها لأي فسق حيث أن التعرف على محاسنها يؤدي إلى إيذائها وأيضا يعرض أهلها للفتنة.
  • لذلك يجب عليها أن تستر نفسها لأن ذلك يحميها من الأذى، وهذا بخلاف المتبرجة حيث تجدها يطمع فيها الآخرين ويؤذونها خاصة من الأفراد المرضى والذين يتصفون بضعف الإيمان.

اقرأ أيضا: كلام عن الحجاب فيس بوك

صفات الحجاب الشرعي في الإسلام

  • الحجاب الشرعي يمتاز ببعض الصفات فيجب أن يستر كافة جسد المرأة بأكمله، فيقول الله تعالى (ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الأربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء).
  • كذلك يجب ألا يكون شفاف بحيث يستر كل ما وراءه، لأن الشفاف يعمل على زيادة الفتنة.
  • أيضا الحرص بألا يكون زينة لأنها تساعد على لفت الأنظار.
  • ألا يشبه لباس الرجال وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل) ومن هذا يتضح أن الرسول لعن من يقوم بذلك.
  • يجب ألا يتم تعطير الحجاب أو تطيبه ومن تقوم بذلك فتشبه الزانية فقد قال الرسول (أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية).
  • كذلك يجب ألا يحدد معالم الجسد لذلك من الهام أن يكون واسعا.
  • من الهام ألا يكون للشهرة وهذا لكي يتبين به العديد من الخيلاء.
  • أيضا ألا يكون من لباس الفاسقين وهو ما كان يتم ارتداؤه وبه العديد من رسومات الصلبان.

كما يمكنكم التعرف على: حكم الحجاب في الإسلام

فوائد ارتداء الحجاب

  • عندما تلتزم المرأة بحجابها فإنها بذلك تطيع ما أمر الله به والرسول أيضا وهذا به دلالة على إيمانها.
  • وكان خطاب الله في هذا الأمر للمؤمنات حيث يقول (وقل للمؤمنات) وأيضا قال (نساء المؤمنات).
  • أيضا الحجاب يحمي كل من الرجل والمرأة من الفتنة ويطهر قلوبهم.
  • كذلك فهو مناسب للغيرة الفطرية التي يصبح عليها الفرد السوي، وهي تحمل معنى العاطفة التي تكون كالدافع للرجل بأن يصون المرأة من كافة المحرمات.

كما يمكنكم الاطلاع على: مقدمة عن أهمية الحجاب

بهذا نكون عبر موقع مقال mqaall.com وصلنا إلى ختام مقال حجابك عنوان عفافك عبر موقع مقال mqaall.com ونتمنى من الجميع الالتزام بالحجاب لأنه يحمينا من العديد من الأضرار ويكفي أن الله أمرنا به.

مقالات ذات صلة